استاد الدوحة
كاريكاتير

خاص لاستاد الدوحة.. السد قدم احتجاجا والمرخية أشرك لاعبا مطرودا أمام الزعيم

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 17 September 2017
  • 1:38 PM
  • eye 990

أصبح في حكم المؤكد أن يصدر قرار إداري من الاتحاد القطري لكرة القدم حول لقاء السد والمرخية الذي انتهى بفوزالمرخية بهدفين مقابل هدف في الجولة الأولى لدوري نجوم كيو.إن.بي بعدما تبين أن المرخية أشرك اللاعب رقم (6) وهو صالح اليهري وهو موقوف.

 

وبحسب مصادر استاد الدوحة فإن إدارة نادي السد تقدمت بعد المباراة مباشرة باحتجاج لمراقب المباراة كون اللاعب غير مؤهل للعب.

 

وكان اليهري قد شارك مع المرخية في آخر مباراة في الموسم الماضي أمام الأهلي في المرحلة الثانية لكأس الأمير وانتهى اللقاء بتأهل وفوز الأهلي بهدفين نظيفين.

وتؤكد السجلات أن اليهري الذي شارك أساسيا في لقاء المرخية والأهلي بكأس الأمير 2017 قد حصل على إنذار أول في الدقيقة 83 ثم حصل على إنذار ثاني (وبطاقة حمراء) في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، وبذلك ووفق المادة 55 من لوائح الاتحاد فإنه لا يحق للاعب أن يشارك في اللقاء التالي لطرده أي في لقاء السد والمرخية الإفتتاحي في دوري النجوم 2017/2018.

 

وتحت عنوان "عدم الأهلية" تنص المادة 55 على مايلي:

يجب معاقبة الفريق باعتباره مهزوما مع الغرامة التي لا تزيد عن مائة ألف ريال قطري إذا قام بإدراج اسم لاعب في قائمة أي مباراة رسمية غير مؤهل للمشاركة. وفي حالة الفئات السنية يعتبر الفريق مهزوما مع الغرامة التي لا تزيد عن 20 ألف ريال قطري.

 

خطأ إداري

وعلى ذلك فمن الواضح أن هناك خطأ من إدارة فريق المرخية بإشراك اللاعب في المباراة التالية لمباراة تعرض فيها للطرد وفي حالتنا فإن اللاعب تعرض للطرد في آخر لقاء في الموسم الماضي وهو لقاء المرخية والأهلي في كأس الامير وبالتالي فهو غير مؤهل للعب أول مباراة تالية لفريقه والتي حانت في الموسم الجديد.

 

لا يحتاج احتجاج السد

وبربط الأحداث نشير إلى ان الإتحاد القطري لكرة القدم أنه في 2008 عاقب الاتحاد السد باعتباره خاسرا في مباراة الشمال رغم فوزه بهدف نظيف على خلفية إشراك طلال البلوشي، وتمت معاقبة السد رغم ان الشمال (لم يقدم احتجاجا) في المباراة، وعلى ذلك فإن القرار الإداري المحتمل لا يتطلب تقديم السد احتجاجا في هذا الواقعة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي