استاد الدوحة
كاريكاتير

بغداد بونجاح: حسمنا الفوز مبكرا وأهدافي الثلاثة نتيجة لعمل جماعي

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 09 September 2017
  • 11:58 PM
  • eye 680

أكد المهاجم الجزائري بغداد بونجاح بعد أن أحرز ثلاثية "هاتريك" قاد بها السد إلى التتويج بالسوبر القطري  عقب فوزه العريض على الدحيل 4-2 في مباراة كاس الشيخ جاسم التي أقيمت مساء اليوم على ملعب عبد الله بن خليفة أن فريقه نجح في حسم النتيجة مبكرا بفضل تطبيق تعليمات مدربه البرتغالي جوزفالدو فيريرا.

 

وصرح بونجاح عقب إنتهاء المباراة: كنا عازمين منذ البداية على عدم إهدار أي فرصة هدف تتاح لنا من أجل حسم نتيجة المباراة مبكرا في  الدقائق الأولى، لأننا كنا ندرك أننا سوف نتعب كثيرا فيما بعد بسبب حرارة الجو..وبالفعل فقد نجحنا في تحويل أولى الفرص التي صنعناها إلى أهداف مثلما طلب منا المدرب، ثم بعد ذلك إستحوذنا على الكرة لكي لانضيع الكثير من طاقاتنا وجهودنا.

 

وأرجع المهاجم الجزائري نجاحه في إحراز الثلاثية  في الدقائق 5 و20 و66 علما أنه تحصل على ضربة جزاء نفذها بنجاح مواطنه يوغرطة في حمرون 80 إلى العمل الجماعي لفريقه قائلا: إن الأهداف التي أحرزتها لم تأت لوحدها وإنما بمساعدة زملائي الذين هيأوا وصنعوا لي الفرص وهي سوف تساعدني  كثيرا على أن أبدأ بطولة الدوري بتركيز كبير وأن أستثمر في المباريات المقبلة الفرص التي ستتاح لي في إحراز الأهداف.

 

وعن توقعاته بخصوص المنافسة على لقب دوري النجوم QNB هذا الموسم والذي يعد فريقه أحد أقوى المرشحين للتتويج به رد يونجاح : سنلعب كل مباراة على حدة  في الدوري ويجب ألا نضيع النقاط فيها.  وسوف نشارك أيضا في دوري أبطال آسيا وسنسير أيضا في الأسيوية على النهج ذاته بتدبير كل مباراة على حدة حتى نكون جاهزين إن شاء الله.

 

وأشار إلى أن الدحيل الذي نتج عن عمليه دمج الجيش في لخويا يظل دائما منافسا قويا ومرشحا طبيعيا للمنافسة على ألقاب البطولات المحلية.

 

وقال : لم يتغير الدحيل كثيرا عن لخويا  ماعدا في قلب الدفاع بعد أن ضم لاعبي الجيش ( البرازيلي لوكاس مينديز وعبد الرحمن أبكر)، و هو يظل فريقا كبيرا يضم اسماء كبيرة وأتمنى له التوفيق هو الآخر

 

وأوضح أن  إصابته التي تعرض لها في آخر ربع ساعة من المباراة بعد خطأ إرتكب في حقه داخل المنطقة وإستدعى تغييره وإحتسب له الحكم على إثر ضربة جزاء لصالح فريقه لاتدعو للقلق كثيرا لأنها حسب تعبيره كدمة خفيفة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي