استاد الدوحة
كاريكاتير

العنابي يخسر امام الصين في ختام تصفيات المونديال

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 05 September 2017
  • 8:13 PM
  • eye 402

خسر المنتخب القطري أمام نظيره الصيني بهدف لاثنين في المباراة التي جرت اليوم على استاد خليفة الدولي لحساب الجولة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى للدور الحاسم من تصفيات مونديال روسيا ليبقى العنابي في قاع جدول الترتيب بعدما تجمد رصيده عند النقطة السابعة في حين كان انتصار المنتخب الصيني معنويا ذلك ان النتائج الاخرى لم تخدمه في الوصول الى ملحق التصفيات باحتلال المركز الثالث رغم وصول رصيد التنين الى النقطة الثانية عشرة .

المنتخب الصيني رمى بثقله منذ البداية بحثا عن التقدم وسنحت للاعبيه عدة فرص ضاعت بالتسرع تارة وبتدخلات الحارس سعد الشيب الناجعة وسط اختلالات دفاعية عنابية واضحة كادت ان تكلفه التأخر المبكر ..بيد ان المعالجات جاءت سريعة بالتزام الظهيرين عبد الكريم العلي والمهدي علي بالأدوار الدفاعية دون مبالغة في التقدم عبر الأطراف الأمر الذي منح اصحاب الأرض توازنا في الخطوط الخلفية أثمر عن ثقة تجسدت ببدء المحاولات الهجومية عبر الهيدوس وأكرم عفيف لإشغال المعز علي رأس الحربة الوحيد الذي صاغ المشهد الأخطر عندما استقل تمريرة الهيدوس العميقة وسددها قوية زاحفة مرت بمحاذاة القائم قبل ان يجرب الهيدوس حظه بتسديدة بعيدة علت العارضة .

الافضلية بدأت تدين رويدا رويدا للعنابي خصوصا بعدما نشط ثلاثي منطقة العمليات عبد المقصود وبوضياف وأسد سواء من ناحية  سرعة استرجاع الكرة أو صياغة الهجوم الخاطف لاستثمار المساحات التي ظل يخلفها اندفاع الضيوف .

العنابي بدأ الشوط الثاني بذات الطريقة التي أنهى بها الحصة الاولى من حيث الاعتماد على الهجوم المرتد السريع بانطلاقات أكرم عفيف والهيدوس وعلي أسد فلم تكد تمضي دقيقتين على البداية حتى قاد علي أسد هجوما خاطفا ومرر الكرة صوب المعز الذي عكسها بدوره لعفيف غير المراقب حولها الى المرمى هدف السبق للعنابي في الدقيقة 47 .

التأخر أربك حسابات المنتخب الصيني الذي لم يجد بدا من زيادة الاندفاع الهجومي في حين واصل العنابي أسلوبه المعتاد في شن المرتدات السريعة وكاد عفيف ان يضيف هدفا ثانيا عندما توغل وواجه الحارس وسدد كرة قوية ابعدها هذا الأخير في الدقيقة 54 .

 

الايطالي مارتشيلو ليبي مدرب المنتخب الصيني تدخل اكثر من مرة مجريا اكثر من تغيير بغية تعديل الأوضاع فتحسن مردود الضيوف الهجومي بيد ان خطر المرتدات العنابية ظل قائما دون قدرة على استثمار القرص التي سنحت للهيدوس وأكرم في تأمين التقدم بهدف ثان .

الروح عادت للمنتخب الصيني مع الدقيقة الاولى من ربع الساعة الأخير عندما أرسل البديل وو لي كرة عرضية استقبلها زياو زي ووضعها في المرمى هدف التعادل في الدقيقة 75 ..لينشط الضيوف بعدها بحثا عن التقدم بيد أن مساعيهم اصطدمت بمشكلة النقص العددي عندما اضطر زنغ زي لإعثار أكرم عفيف ومنعه من الانفراد بالمرمى ليشهر له الحكم البطاقة الحمراء ...وفِي الوقت الذي اعتقدنا فيه أن العنابي سيستثمر النقص العددي بحثا عن الفوز،  كان المنتخب الصيني يسجل هدف التقدم بعد ان استغل وولي خطا دفاعيا ساذجا داخل المنطقة وسدد كرة قوية سكنت شباك الحارس سعد الشيب في الدقيقة 83 .

العنابي حاول فيما تبقى من الوقت تعديل النتيجة واجرى المدرب سانشيز عدة تغيرات باشراك اسماعيل محمد ثم عبد السلام الاحرق وأخيرا عبد الكريم حسن لكن دون طائل في العودة الى المباراة ليتعرض المنتخب القطري الى خسارة جديدة ثبتته في قاع جدول ترتيب المجموعة الاولى .

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي