استاد الدوحة
كاريكاتير

المانيا وانجلترا بثبات نحو النهائيات

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 05 September 2017
  • 12:20 AM
  • eye 415

وضع المنتخب الألماني حامل اللقب قدما في نهائيات مونديال روسيا 2018 بعد فوزه الاستعراضي على ضيفه النروجي 6-صفر، فيما حسم المنتخب الإنجليزي مواجهته المفصلية مع ملاحقه السلوفاكي 2-1 الاثنين في الجولة الثامنة من التصفيات الأوروبية.

في المجموعة الثالثة وعلى ملعب "مرسيدس بنز ارينا" في شتوتغارت، استعرض المنتخب الألماني ودك شباك ضيفه النروجي بسداسية بعد مباراة هيمن عليها بشكل كامل، خلافا لمباراة الجولة السابقة يوم الجمعة عندما عانى للفوز على مضيفه التشيكي 2-1.

وحافظت المانيا على سجلها المثالي في التصفيات بتحقيقها فوزها الثامن من أصل ثماني مباريات، وأصبحت بالتالي بحاجة الى نقطة من مباراة الجولة قبل الأخيرة في الخامس من الشهر المقبل ضد ملاحقتها ايرلندا الشمالية التي أجلت تأهل أبطال العالم بفوزها الإثنين على ضيفتها تشيكيا 2-صفر، سجلهما جوني ايفانز (28) وكريس برانت (41).

 ورفع فريق المدرب يواكيم لوف الذي انتقد اداء رجال في الجولة الماضية واعتبر بلاده "محظوظة" لتحقيقها الفوز على تشيكيا، الى 24 نقطة في الصدارة بفارق 5 نقاط عن ايرلندا الشمالية التي تبدو في طريقها للحصول على بطاقة الملحق المخصص لأفضل ثمانية منتخبات وصيفة في المجموعات التسع، كونها تتقدم بفارق 6 نقاط عن اذربيجان الفائزة في هذه الجولة على سان مارينو المتواضعة 5-1.

وحسمت المانيا اللقاء بعد 21 دقيقة في أسرع تقدم لها بثلاثية نظيفة منذ أن تغلبت على الاكوادور وديا في الولايات المتحدة بثلاثة أهداف بعد 17 دقيقة (فازت 4-2).

وتناوب على تسجيل الأهداف السريعة مسعود اوزيل (10) ويوليان دراكسلر (17) وتيمو فيرنر (21) الذي فرض نفسه نجما للمباراة باضافة الهدف الرابع في الدقيقة 40.

ثم أكمل أبطال العالم مهرجانهم في الشوط الثاني حيث أضافوا هدفا خامسا بواسطة ليون غوريتسكا (50)، قبل أن يختتم المخضرم ماريو غوميز، بديل فيرنر، المهرجان التهديفي في الدقيقة 79.

- راشفورد يعوض -

وفي المجموعة السادسة وعلى ملعب "ويمبلي" في لندن، ابتعدت انجلترا في الصدارة بعدما حولت تخلفها أمام ضيفتها سلوفاكيا الى فوز مفصلي 2-1.

وأصبح فريق المدرب غاريث ساوثغايت بحاجة الى نقطتين فقط من الجولتين الأخيرتين اللتين تجمعاه بسلوفينيا في ويمبلي وليتوانيا في فيلنيوس، لكي يضمن بطاقة التأهل المباشر عن هذه المجموعة بعد أن خرج بالنقاط الثلاث من هذه المباراة التي تواجه فيها مع منافسه المباشر.

وبعد أن تسبب بهدف التقدم بخسارته الكرة في منتصف ملعب بلاده ما سمح لستانيسلاف لوبتكا التسجيل في شباك جو هارت (3)، عوض مهاجم مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد وكان خلف هدف التعادل بعدما نفذ ركلة ركنية وصلت عبرها الكرة الى ايريك داير الذي حولها في الشباك (37)

ثم منح راشفورد بلاده هدف التقدم والفوز في الشوط الثاني بتسديدة من خارج المنطقة اثر تمريرة من جوردن هندرسون (59)

ورفعت انجلترا رصيدها الى 20 نقطة في الصدارة بفارق 5 نقاط عن سلوفاكيا الثانية التي تواجه منافسة من اسكتلندا وسلوفينيا في السباق على محاولة خوض الملحق، بعد فوز الأخيرين تباعا على مالطا 2-صفر وليتونيا 4-صفر.

وبما أن سلوفينيا تخوض اختبارا صعبا للغاية في ويمبلي ضد انجلترا في الجولة قبل الأخيرة، تأمل اسكتلندا الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور عندما تستضيف سلوفاكيا في غلاسكو قبل أن تختتم مشوارها خارج ملعبها ضد سلوفينيا في الثامن من الشهر المقبل، على أن تلتقي سلوفاكيا مع مالطا المتواضعة على أرضها.

- مصير بولندا بين يديها -

وفي المجموعة الخامسة، استعادت بولندا توازنها وعوضت هزيمتها المذلة أمام الدنمارك (صفر-4) قبل أربعة ايام، وذلك بفوزها على ضيفتها كازاخستان بثلاثية نظيفة سجلها اركاديوس ميليك (11) وكاميل غليك (74) وروبرت ليفاندوفسكي (86 من ركلة جزاء)

وسيكون التأهل الى النهائيات للمرة الأولى منذ 2006 والثامن في تاريخها، بين يدي بولندا التي رفعت رصيدها قبل جولتين على ختام التصفيات الى 19 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن ملاحقتها الدنمارك التي ابقت على حظوظها بفضل لاعب وسط فيردر بريمن الألماني توماس ديلايني الذي قادها للفوز على مضيفتها ارمينيا 4-1 في يريفيان.

وبعد أن افتتح سجله التهديفي مع المنتخب في مباراة الجولة السابقة الجمعة ضد بولندا، تألق ديلايني بتسجيله ثلاثية (16 و82 و3+90) وأضاف لاعب وسط توتنهام الإنكليزي كريستيان اريكسن هدفه السادس في التصفيات الحالية (29)، فيما كان روسلان كوريان صاحب الهدف الوحيد لأرمينيا (6)

ورفعت الدنمارك، الطامحة بالعودة الى النهائيات بعد أن غابت عن نسخة البرازيل 2014، رصيدها الى 16 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف مونتينيغرو الثانية التي أقصت رومانيا من المنافسة حتى على محاولة خوض الملحق المخصص لأفضل ثمانية منتخبات وصيفة في المجموعات التسع، بالفوز عليها بفضل هدف وحيد سجله اللاعب الجديد لموناكو الفرنسي ستيفان يوفيتيتش (75)

وتلتقي الدنمارك في الجولة المقبلة قبل الأخيرة خارج ملعبها مع مونتينيغرو في مباراة مصيرية في الخامس من الشهر المقبل، قبل أن تختتم التصفيات باستضافة رومانيا في الثامن منه.

أما بولندا، فتحل ضيفة على ارمينيا ثم تستضيف مونتينيغرو في الجولتين الأخيرتين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي