استاد الدوحة
كاريكاتير

سانشيز مدرب العنابي : نسعى لإنهاء التصفيات بأفضل صورة

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 04 September 2017
  • 7:48 PM
  • eye 341

أكد الإسباني فليكيس سانشيز مدرب المنتخب القطري رغبة فريقه البحث عن أفضل ختام للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كاس العالم في روسيا بالإنتصار على  المنتخب الصيني غدا في الجولة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى من الدور الحاسم للاقصائيات المونديالية رغم ان المباراة أضحت تحصيل حاصل بالنسبة للعنابي الذي فقد فرص المنافسة على التأهل  .

وقال سانشيز في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة والذي عقد اليوم بإسناد خليفة الدولي : نسعى لأن ننهي التصفيات المونديالية بأفضل صورة من خلال البحث عن الانتصار ..متحمسون للقاء بعد ان تحضرنا بشكل جيد سنحاول ان نقدم مستوى أفضل من ذاك الذي اظهرناه أمام المنتخب السوري في المباراة السابقة .

وأضاف مدرب العنابي : صحيح اننا فقدنا فرصة التأهل الى المونديال عقب الخسارة الاخيرة، بيد اننا سنحاول أن نقدم أفضل ما  لدينا خصوصا وان المباراة تقام على ارضنا وبين جماهيرنا ونظهر مستوى أفضل خصوصا وان اهدافنا أصبحت الان تطوير الفريق على المدى البعيد وتحضيره كي يكون منتخبا تنافسيا قادر على مواجهة اَي منافس .

وحول المباراة السابقة أمام المنتخب السوري أوضح سانشيز : لسنا راضين عن الأداء والنتيجة في المباراة السابقة ..كنّا نأمل ان نحقق الانتصار بدأنا يشكل جيد لكنا في المجمل لم نقدم الأداء المنتظر،  سنحاول ان نحسن مستوانا امام المنتخب الصيني ونحقق الفوز رغم أن المهمة لن تكون سهلة امام فريق ما زال يملك حافز الفرصة المتبقية له في التأهل، لكنا نملك الدوافع أيضا لرغبتنا في إظهار مستوانا وما يتوفر عليه اللاعبون من قدرات .

وأكد سانشيز ان الهدف الان أضحى إعداد فريق قوي تنافسي للمستقبل من خلال الاعتماد على عناصر من أعمار صغيرة، مشيرا الى ان العمل على هذا المشروع بدأ فعلا بغرض تطوير المستوى الفني وخلق فريق تنافسي يملك عقيلة الانتصار .

بدوره أكد لاعب العنابي احمد السعدي انه وزملاؤه يسعون الى تقديم مستوى أفضل امام المنتخب الصيني خصوصا وان المباراة تقام هنا في الدوحة، مشيرا الى ان اللاعبين صغار السن الذين تمت دعوتهم لصفوف المنتخب سيبذلون قصارى جهدهم من أجل  استثمار تلك الفرصة التي سنحت لهم لتثبيت اقدامهم في الفريق الوطني الذي تنتظره استحقاقات مستقبلية كبيرة .

التعليقات

مقالات
السابق التالي