استاد الدوحة
كاريكاتير

أرينا يواجه أصعب اختبار مع الولايات المتحدة

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 04 September 2017
  • 5:07 PM
  • eye 507

يواجه المدرب بروس ارينا أصعب اختبار في ثاني فترة إشراف على المنتخب الاميركي لكرة القدم، عندما يحل ضيفا على هندوراس فجر الاربعاء قبل جولتين من نهاية التصفيات المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وفي رصيد كل من هندوراس الرابعة والولايات المتحدة الثالثة ثماني نقاط، مع تفوق أميركي بفارق الأهداف. وتلعب ايضا في الجولة الثامنة من تصفيات الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) كوستاريكا الثانية (14 نقطة) مع المكسيك (17 نقطة) التي ضمنت أولى بطاقات التأهل الثلاث، وبنما (7 نقاط) مع ترينيداد وتوباغو الاخيرة (3 نقاط)

وأوقع لاعبو أرينا أنفسهم في شباك الحسابات المعقدة بخسارتهم امام كوستاريكا صفر-2 في الجولة السابقة، وباتت المنافسة متعددة القطب بفوز هندوراس على ترينيداد (2-1) وخسارة بنما أمام المكسيك (صفر-1).

وتتأهل المنتخبات الثلاثة الاولى مباشرة الى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الرابع ملحقا دوليا من ذهاب واياب مع المتأهل من الملحق الآسيوي.

- ثقة أميركية مفرطة -

وتميل الكفة نظريا لصالح المنتخب الاميركي الفائز بالكأس الذهبية الاخيرة لمنطقة الكونكاكاف  في تموز/يوليو، والذي حقق 17 انتصارا في المواجهات الـ24 السابقة مع هندوراس، آخرها فوز ساحق 6-صفر في آذار/مارس الماضي في سان خوسيه، ضمن التصفيات الحالية.

ولا يبدو قائده المنتخب مايكل برادلي قلقا من المواجهة، واطلق تحديات بهذا الخصوص بعد الخسارة امام المنتخب الكوستاريكي الذي بلغ ربع نهائي مونديال 2014 في البرازيل وأجاد لاعبوه استغلال الهجمات المرتدة والثغرات الدفاعية لدى نظيره الاميركي.

وقال حينها "لسنا قلقين (...) الامور ستسير على ما يرام، وهذا لن يزعج احدا. هذا الامر لا يخيفنا. كوستاريكا والمكسيك عبرتا. نحن وبنما وهندوراس سنلعب بعض المباريات، وفي النهاية سيتأهل واحد (من الثلاثة) الى نهائيات كأس العالم، وآخر سيلعب الملحق، والثالث سيخرج خالي الوفاض".

واعتبر برادلي ان الفوز على هندوراس وحصد النقاط الثلاث يجعل التعادل على ارضه مع بنما الشهر المقبل نتيجة مرضية، قبل اللعب في ضيافة ترينيداد في الجولة الاخيرة.

واضاف "سنذهب الى هناك (هندوراس) بذهنية الفوز بالمباراة. سنكون اكثر ميلا للهجوم، وكونوا واثقين من اننا مستعدون للفوز بكل شيء. وبعد 90 دقيقة، اذا كنا في وضع الحصول على نقطة واحدة (من تعادل). سنحصل عليها، وسيكون مصيرنا في ايدينا في المباراتين الاخيرتين".

وأعرب أرينا عن ثقته بتجاوز كبوة كوستاريكا، قائلا "سننتقل الى أمر آخر، هذه هي المنافسات الرياضية. لا يمكنك الفوز في كل مباراة".

وردا على سؤال عما اذا كان المنتخب الاميركي يملك الشخصية اللازمة للتأهل الى النهائيات للمرة الثامنة تواليا، أجاب "سنعرف ذلك".

أضاف "ننظر الى كل مباراة على حدة وليس الى مجموع المباريات. لم نلعب بشكل جيد (امام كوستاريكا)، لكن لا تزال امامنا ثلاث مباريات، ونحن في موقف نستطيع ان نتأهل من خلاله لكأس العالم".

وعلى رغم صعوبة مهمتها، ستحاول كوستاريكا حسم تأهلها عندما تستضيف المكسيك مستفيدة من عوامل عدة في مقدمها الأرض والجمهور، قبل ان تستضيف في السادس من تشرين الاول/اكتوبر هندوراس، ثم تلعب في ضيافة بنما في العاشر منه.

وسيحاول حارس ريال مدريد الاسباني كيلور نافاس ورفاقه استغلال اي ثغرة في الجانب المكسيكي الذي قد يلعب بتشكيلة مختلفة بعدما ضمن بلوغ النهائيات. وتملك بنما بدورها فرصة للبقاء في المنافسة على البطاقة الثالثة او الملحق، على حساب ضيفتها ترينيداد وتوباغو، وسيكون تعادل هندوراس والولايات المتحدة نتيجة مثالية بالنسبة اليها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي