استاد الدوحة
كاريكاتير

سعادة رئيس الاتحاد يستقبل رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 28 August 2017
  • 8:56 PM
  • eye 542

رئيس الاتحاد الموريتاني : تنظيم قطر لكأس العالم 2022 فخر لكل عربي

أكاديمية أسباير تقدم النموذج الأمثل لتخريج المواهب الرياضية

نتطلع لتعاون دائم ومثمر بين الاتحادين من خلال تبادل الخبرات

 

استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثانى رئيس الاتحاد القطرى لكرة القدم بمكتبه صباح اليوم الإثنين السيد/ أحمد ولد يحيي رئيس اتحاد الجمهورية الإسلامية الموريتانية لكرة القدم والوفد المرافق له .

وجرى خلال الاستقبال التباحث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك ، وأهمية تفعيلها وسبل تطويرها فى الفترة المقبلة بما يخدم منظومة كرة القدم فى البلدين ويعزز من أطر التعاون المشترك بين الاتحادين .

وهو ما أثمر عن توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحادين ، والتي تضمنت تطوير العلاقات الثنائية فيما بينهما ، لتشتمل على مجالات أكثر سيكون لها الكثير من النتائج المثمرة على الأصعدة كافة ، والتي بدورها ستعزز من فرص النجاح لكرة القدم في كل من قطر وموريتانيا .

حيث يهدف الاتحادان من توقيع الاتفاقية إلى استثمار علاقات الأخوة بين البلدين الشقيقين ، وأواصر الصداقة والعلاقات الثنائية المتميزة إلى آفاق أرحب من التعاون الوثيق ، لاسيما وأن هذا الاتفاق يعتزم تطوير سبل تبادل الخبرات والموارد فيما بين الاتحادين ، وفي الوقت نفسه يدعم تطوير كرة القدم في كل من البلدين.

وحظى برنامج السيد / أحمد ولد يحيي رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم بجدول حافل ، حيث بدأ جوله بزيارة جناح معرض اللجنة العليا للمشاريع والارث الكائن بالطابق الرابع عشر ببرج البدع والذي يقدم نموذجا متكاملا يحاكي ىالية العمل ياللجنة في كافى التخصصات والاقسام .

كما قام رئيس الاتحاد الموريتاني بجولة تفقدية لمرافق لاكاديمية الفت ق ارياضي باسباير ومن ثم انتقل لنادي المنتخبات الوطنية ، حيث كان هناك عرض تقديمي من المدارء الفنيين لإدارة تطوير كرة القدم وإدارة المنتخبات الوطنية ودوري نجوم قطر وإدارة التحكيم ومعهد جسور ، مما احدث تفعالا مهما بين الجانبين ولاقى اعجابا كبيرا لدى السيد احمد ولد يحي والوفد المرافق له .

وعقب اختتام زيارته للدوحة ، كان لرئيس اتحاد الجمهورية الإسلامية الموريتانية لكرة القدم السيد / أحمد ولد يحي تصريحات لوسائل الإعلام ، حيث قدم الشكر والتقدير لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني على على الدعم الدائم الذي يقدمه الاتحاد القطرى لكرة القدم ، متطلعاً لتعاون دائم بين الجانبين .

حيث أكد على سعادته وامتنانه للغاية بزيارة قطر والالتقاء بالإخوة في الإتحاد القطري لكرة القدم بدعوة كريمة من أخيه سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد .

وأشار ولد يحيي إلى توقيع الجانبين لاتفاقية تعاون سيكون لها أكبر الأثر على مستقبل كرة القدم في البلدين الشقيقين ، لاسيما موريتانيا من خلال الاستفادة من التجارب القطرية المتميزة .

وأضاف : " الحقيقة فقد قمت بزيارة رائعة للدوحة ورغم أنني على علم بمستوى التطور الكروي والنهضة الر ياضية التي تشهدها قطر ، إلا أنني تفاجئت وانبهرت بما رأيته واطلعت عليه ، حيث اتضح لي مدى التقدم على كافة الاصعدة ، لاسيما فيما يخص استعدادات قطر لاستضافة وتنظيم كأس العام 2022 .

فالتحضيرات تسير على أعلى مستوى من الاحترافية ، مما يؤشر لاستضافة نسخة مثالية من كأس العالم 2022 ، فالملاعب التي تم تخصيصها لاستضافة الحدث الكروي العالمي ، هي تحفة فنية معمارية سواء التي تم تدشينها أو ما اقترب موعد تدشينه وبقية الملاعب الأخرى ".

وبين : " هذا بالإضافة إلى التنظيم المشهود للاتحاد القطري لكرة القدم والذي عودنا على الخروج دائما بأبهى حلة تنظيمية لكافة بطولاته ومسابقاته التي ينظمها ويشرف عليها ، وهو شئ يدعونا إلى الاطمئنان ويبعث على الفخر لكل عربي بما ستكون عليه بطولة كأس العالم 2022 " .

وأوضح : " مما لاشك فيه أنه ستكون هناك استفادة كبيرة للغاية لنا في موريتانيا وللكرة والرياضة الموريتانية - على وجه الخصوص - من هذه االتجربة القطرية الرائدة سواء على صعيد المنشآت الرياضة الرائعة ، أو من خلال الملاعب أو من خلال منظومة تطوير كرة القدم بشكل عام .

وفي هذا الصدد أود الحديث عما رأيته في أكاديمية أسباير والتي تقدم النموذج الأمثل في إعداد المواهب الراياضية بما يضاهي أحدث طرق التدريب العالمية وبما تحتويه من كفاءات بشرية على أعلى مستوى مهني ، وهو ما اتضح لي خلال الزيارة وبالفعل سيكون لنا تعاون كبير في الفترة المقبلة على هذا الصعيد ".

وأكمل : " حيث أننا نسير على ذات الدرب - ولكن بشكل مصغر - من خلال توافر لدينا أكاديمية لكرة القدم ، ونتطلع لتعاون دائم بشكل أفضل من خلال تبادل الخبرات مع الاتحاد القطري لكرة القدم في الفترة القادمة والتعاون في مجالات عديدة بما يعود بالنفع على كرة القدم في البلدين الشقيقين ".

وفي الختام توجه السيد / أحمد ولد يحيي بالشكر لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني على هذه الدعوة الكريمة ،كما توجه بخالص الشكر لقطر وللشعب القطري على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وهو مال ليس بغريب على قطر وأهلها

التعليقات

مقالات
السابق التالي