استاد الدوحة
كاريكاتير

رحيم سترلينغ يقود مانشستر سيتي الى فوز متأخر على بورنموث 2-1

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 26 August 2017
  • 5:23 PM
  • eye 537

قاد رحيم سترلينغ فريقه مانشستر سيتي الى فوز متأخر على مضيفه بورنموث 2-1 السبت في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم، بتسجيله هدفا في نهاية الوقت بدل الضائغ.

وسجل ستيرلنيغ الذي طرد قبيل صافرة النهاية لنيله بطاقة صفراء ثانية، هدف الفوز في الدقيقة 90+7، بعدما كان تشارلي دانييلز قد منح المضيف التقدم في الدقيقة 13، وعادل البرازيلي غابريال جيزوس لفريق الاسباني جوسيب غوارديولا في الدقيقة 21.

وعلى ملعب فيتنيس فيرست ستاديوم الأصغر بين ملاعب اندية الدوري الانكليزي الممتاز، قدم أصحاب الأرض بداية قوية مكنتهم من تسجيل الهدف الأول لهم هذا الموسم بعد تهديد متكرر لمرمى حارس سيتي البرازيلي إيدرسون.

وأتى افتتاح التسجيل بعدما تابع دانييلز بيسراه كرة جانبية من الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء، فسددها قوية "على الطاير" اخترقت الشباك الأيسر لإيدرسون بعدما أصابت العارضة وارتدت للمرمى.

وكاد الدولي المخضرم جيرماين ديفو يعزز تقدم أصحاب الارض بعد كرة بينية أرسلها أندرو سورمان عالية خلف الدفاع وتابعها الاول مباشرة باتجاه المرمى، الا ان إيدرسون تمكن من التصدي لها (19)

وبشكل تدريجي، تمكن لاعبو غوارديولا من السيطرة على مجريات اللقاء، وأدركوا التعادل بعد تمريرة بينية من الاسباني دافيد سيلفا الى خيزوس الذي اخترق المنطقة وحولها في الشباك.

وكاد البرازيلي يضيف هدفا ثانيا بعد دقائق اثر عرضية متقنة من الفرنسي بنجامان مندي، تابعها بقوة فجانبت القائم الايسر (24)

وفي الشوط الثاني، استمرت سيطرة سيتي، لكن التهديد الاول جاء من جانب بورنموث بعد خطف الكرة من الدفاع وتمريرها من الايرلندي هاري آرتر الى النروجي يوشوا كينغ الذي اطلقها قوية ارتدت من القائم الايمن وأكمل الارجنتيني نيكولاس اوتامندي تشتيتها (61)

وساهم دخول الارجنتيني سيرخيو أغويرو بدلا من سيلفا في الدقيقة 66، بمنح سيتي المزيد من العمق والخطر في الجانب الهجومي.

وفي الدقيقة 75، كاد أوتامندي يمنح الضيوف التقدم، الا ان حارس بورنموث البوسني اسمير بيغوفيتش والقائم الأيمن تكفلا بإبعاد كرته الرأسية اثر ركلة ركنية.

وشهدت نهاية المباراة تطورات دراماتيكية، اذ احتسب الحكم مايك دين خمس دقائق كوقت بدل ضائع، الا انها امتدت لأكثر من ذلك. وانتظر ستيرلينغ حتى الدقيقة الاضافية السابعة ليحول كرة عرضية من البرازيلي دانيلو في اتجاه المرمى، اصطدمت بالمدافعين وتابعت طريقها الى المرمى بعيدا من متناول بيغوفيتش.

وهي المرة الثانية خلال مرحلتين ينقذ ستيرلينغ فريقه، اذ انه سجل في المرحلة السابقة هدف التعادل أمام المضيف ايفرتون (1-1) في الدقائق الأخيرة من المباراة التي أكملها سيتي حينها بعشرة لاعبين.

الا ان ستيرلينغ نفسه تلقى البطاقة الحمراء هذه المرة، بعدما رفع الحكم في وجهه بطاقة صفراء ثانية على خلفية احتفاله بالهدف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي