استاد الدوحة
كاريكاتير

اختتام دورة مراقبي المباريات في كوالالمبور بمشاركة وفد قطري

المصدر: موقع الاتحاد الاسيوي

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 18 August 2017
  • 1:37 PM
  • eye 367

اختتمت يوم الخميس في العاصمة الماليزية كوالالمبور فعاليات دورة مراقبي المباريات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وشارك في الدورة 82 مراقباً للمباريات من الاتحادات الوطنية الأعضاء، واستمرت فعالياتها على مدار ثلاثة أيام، حيث هدفت إلى اطلاع المشاركين على أحدث التطورات والأدوات من أجل إنجاح مسابقات الاتحاد الآسيوي عام 2018.

وشارك فى الدورة وفد قطري تكون من ( أحمد الحرمي وأحمد العدساني وعبدالله جاسم ويوسف بخيت ومحمد الرياشي )

وقال شين مان غيل مدير دائرة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال افتتاح الدورة: كمراقبين للمباريات فإن كل واحد منكم يقوم بدور مهم للغاية، وفي كل عام نحن نقوم برفع مستوى الطموحات، وذلك كي نتجاوز ما تحقق في العام السابق.

وأضاف: مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تطورت خلال السنوات الأخيرة من ناحية الحجم والنوعية والقيمة، واليوم هنالك عدد قليل من البطولات القارية التي تضاهي بطولاتنا القارية الرئيسية، وأود أن أشكركم على التزامكم وتميزكم ودعمكم المتواصل، وأنا واثق أننا سنرتقي أكثر ببطولات الاتحاد الآسيوي خلال السنوات المقبلة.

وقام شين بتقديم عرض حول هيكلة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والقضايا والتحديات التي يواجهها، والخطة المقترحة للتطوير عام 2018 في كافة أرجاء قارة آسيا.

كما قدم غوردون سافيتش مدير التصفيات والمباريات الدولية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، عرضاً حول المراقبين الدوليين وبيئة مباريات التصفيات، وتحدث اوليفر فوغت مدير خدمات المسابقات في الاتحاد الدولي عن مراقبي المباريات في النهائيات.

وأقيمت محاضرات عملية على ستاد مدينة شاه علم، وكذلك تم تحليل حالات عملية.

واشتمل برنامج الدورة على عدة مواضيع من ضمنها المسابقات، الأمن، التسويق، الإعلام وشؤون الانضباط.

التعليقات

مقالات
السابق التالي