استاد الدوحة
كاريكاتير

مونديال القوى: وداع الابطال لبولت برغم خسارته في 100 م

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 06 August 2017
  • 11:22 AM
  • eye 518

لم يكتب للعداء الجامايكي اوساين بولت ان ينهي مسيرته المشرقة في تاريخ الرياضة، بذهبية سباق 100 م ضمن بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن، اذ خسر النهائي السبت امام الاميركي جاستن غاتلين الملطخة سمعته بالمنشطات، فيما تعملقت الاثيوبية الماز ايانا واحرزت ذهبية 10 الاف م.

حل بولت (30 عاما) الذي خاض سباقه الفردي الاخير في 100 م قبل اعتزاله، ثالثا بزمن 9,95 ثوان وراء غاتلين (9,92 ث) والاميركي الشاب كريستيان كولمان (9,94 ث).وانطلق بولت حامل لقب 11 ذهبية في بطولة العالم و8 في الالعاب الاولمبية بشكل بطيء وحاول اللحاق بكولمان السريع، لكن خط النهاية شهد منافسة نارية ولم تعرف هوية الفائز قبل ظهور النتائج على اللوحة العملاقة في الملعب الاولمبي، اذ بلغ الفارق بين غاتلين الاول والجامايكي يوهان بلايك الرابع سبعة اعشار من الثانية فقط.

وقال بولت بعد خسارته ومعانقة غاتلين الذي انحنى له بعد خط النهاية "انا اسف، لم اتمكن من ختام مسيرتي بالفوز. هذا المكان رائع، شكرا لندن لكل هذا الحب والتقدير".

وتابع "انطلاقتي تقتلني. عادة تتحسن مع مرور الجولات، لكنها لم تنجح. وهذا ما قتلني. عدت مثل كل البطولات وقدمت افضل ما لدي... لم يكن هذا افضل مواسمي ولن اعود عن قرار اعتزالي".

وفوز المخضرم غاتلين (35 عاما) اطلق آلاف صافرات الاستهجان بحق الاميركي الذي اوقف بين عامي 2006 و2010 لتنشطه، وبعد عودته احرز فضيتي 100 م وراء بولت في مونديالي 2013 و2015.

وعن صافرات الاستهجان، قال غاتلين حامل ذهبية اولمبياد 2004 ومونديال 2005 "لا يتعلق الامر بالجمهور: اعتدت على ذلك خلال الادوار. احتفظت بطاقتي في نصف النهائي وجئت للنهائي كي انفذ بما قمت به".

وعجز بولت الذي سيبلغ الحادية والثلاثين في 21 اب/اغسطس عن رفع رصيده الى 12 لقبا في تاريخ مشاركاته في بطولة العالم، اذ احرز 3 ذهبيات في 100 م واربعة في و200 م والتتابع 4*100 م.

ويبقى للـ"برق"، حامل الرقمين العالميين في 100 م (9,58 ث) و200 م (19،19 ث)، في لندن سباق التتابع 4*100 م، السبت المقبل بحال تأهل منتخب جامايكا الى النهائي.

وعلق بولت على الهجوم الذي تعرض له غاتلين بشأن تنشطه سابقا "لقد امضى عقوبته. يستحق الوصول الى هنا، ويعمل بجهد كي يعود بين الافضل".

اما كولمان صاحب الفضية فقال"هذه لحظة تاريخية. هو (بولت) رجل نقل الرياضة الى مستوى اخر. كان ايقونة لي في صغري. يشرفني ان اجتاز الخط النهائي معه".

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي