استاد الدوحة
كاريكاتير

سبيتار يدشن أول مرفق عالمي لاقامة الرياضيين في مناطق ترتفع ب 5500 م عن سطح البحر

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 05 August 2017
  • 12:42 PM
  • eye 789

 

أعلن سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، عن تدشين أول مرفق متكامل من نوعه في العالم يتيح للرياضيين الإقامة وسط أجواء مريحة ومحاكاة أجواء الارتفاعات العالية تصل إلى 5500 متر فوق سطح البحر، أي تقريبًا ضعف ما كان يوفره النظام السابق قبل التحديث الأخير، والقيام بتدريباتهم في مرافق عند مستوى سطح البحر في نفس الفترة.

وتضم المرافق الحديثة 25 غرفة نوم مزدوجة وفردية وغرف للاستراحة تستوعب الواحدة منها ما بين 8 إلى 10 أفراد، زودت بجهاز فريد من نوعه لتوليد النيتروجين مزود بلوحة تحكم مركزية متطورة تتيح إمكانية برمجة أجواء كل غرفة على حدة، ويستطيع الجهاز العمل بكامل طاقته والوصول لكامل قدرته بمحاكاة أقصى ارتفاع ممكن لجميع الغرف في زمن يتراوح ما بين 4 إلى 5 ساعات أثناء الاستخدام.

أما عن إجراءات السلامة، فهناك العديد من الميزات التي يوفرها نظام محاكاة الارتفاعات ومن بينها مراقبة مستويات غاز ثاني أكسيد الكربون، وخاصية إيقاف التشغيل في حالات الطوارئ، وأجهزة الإنذار، علاوة على استخدام تقنيات متقدمة تتيح مراقبة النظام عن بعد من أي مكان في العالم.

ومن جهته قال الدكتور محمد غيث الكواري، مدير عام سبيتار بالإنابة: "جاء تطوير غرف محاكاة الارتفاعات بناء على خبرة سبيتار في هذا المجال خلال السنوات العشرة الماضية حيث أن هذه الخدمات تعد الأبرز من نوعها في مجال الطب الرياضي وتطوير الأداء، حيث يمكن لهذه الغرف استيعاب ما يصل إلى 50 فردًا في وقت واحد، ما يسمح للفرق الرياضية بالإقامة في ظروف تحاكي العيش على الارتفاعات الشاهقة وممارسة تدريباتهم على ارتفاع مساو لسطح البحر، مما يسمح للرياضي بالتأقلم مع متطلبات المنافسة ونقص الأوكسجين، كما أن سبيتار أدخل امكانية الاقامة والتدريب معًا في ارتفاعات شاهقة وهي أيضا إحدى التقنيات المستعملة لترقية الأداء الرياضي التي بإمكان المستشفى تقديمها للرياضيين".

وأضاف الكواري، "إن مثل هذه التقنية ستساعد العديد من الرياضيين المحليين والدوليين في عدة رياضات وبالأخص سباقات العدو والدراجات والسباحة والثلاثي، لذا نحث الاتحادات القطرية على استخدام هذه التقنية تحت اشراف خبراء سبيتار ".

وقد صُمم المرفق خصيصًا لاستضافة المعسكرات التدريبية للفرق والمنتخبات الرياضية وتقديم خدمات إعادة التأهيل الرياضي والمشاريع البحثية وإعداد الرياضيين والعديد من الاستخدامات الأخرى. ويسمح النظام للرياضيين على وجه الخصوص بتعزيز قدرات التحمل من خلال تحفيز الجسم على زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، ومن ثم تزداد نسبة الأكسجين في الدم.

ويتميز المرفق الجديد بموقع متميز محاطًا بمنشآت وملاعب مؤسسة أسباير زون المغطاة والمفتوحة ومن بينها مجمع حمد للألعاب المائية، وقبة أسباير، وملاعب كرة القدم المفتوحة، ما يجعله مقصدًا مثاليًا للفرق الرياضية عبر توافر كافة الخدمات في مكان واحد.

وكان سبيتار قد استقبل في يونيو 2016 للمرة السادسة نجوم منتخب جنوب أفريقيا للسباحة الذين قدموا خصيصًا للدوحة للمشاركة في معسكر تدريبي مكثف في غرف محاكاة الضغط لمدة أسبوعين استعدادًا لدورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو 2016، وكان من بينهم البطل الأولمبي تشاد لوكلو الذي تمكن من إحراز فضية السباحة الحرة لمسافة 200 متر في البطولة ذاتها ووصف سبيتار حينها بأنه "المكان المفضل لديه للاستعداد للبطولات، حيث تتوفر كافة الإمكانيات في مكان واحد، وبإمكاننا تشخيص الإصابة وعلاجها في وقت وجيز، بينما قد يتطلب الأمر أياما عديدة في أماكن أخرى، وبفضل سبيتار تمكنت من المنافسة بأقصى إمكانياتي".

وفي عام 2014، استضاف سبيتار لاعبو المنتخب الأسترالي والفرنسي للسباحة ضمن برنامج تدريب المرتفعات لتسعة أيام كاملة، استعدادًا لخوض دورة ألعاب الكومنولث في غلاسكو بإسكتلندا، علاوة على استضافة سبيتار خلال العام الماضي لمنتخبي الرغبي الفرنسي والويلزي.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي