استاد الدوحة
كاريكاتير

ماجد الخليفي للقناة الألمانية : صفقة نيمار سجلت أكثر من هدف بمرمى الحصار !

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 04 August 2017
  • 1:03 AM
  • eye 793

 

قال السيد رئيس التحرير الأستاذ ماجد الخليفي ان صفقة القرن التي انتقل بموجبها النجم البرازيلي نيمار الى باريس سان جيرمان قانونية وليس عليها شائبة .

وجاءت تصريحات الخليفي خلال استضافته من قبل قناة  " دي دبليو " الالمانية حيث دار الحديث عن الصفقة والانعكاسات التي ستتركها على سان جيرمان والكرة القطرية في المستقبل المنظور .

وقال الخليفي : ان صفقة انتقال نيمار كانت بلا شك صفقة من العيار الثقيل وبمبلغ كبير وصل الى ٢٢٢ مليون يورو وهي صفقة القرن اذ لم يسبق لاي لاعب ان وصل الى هذا الرقم وبهذه القيمة ، مما جعل الصفقة وعملية الانتقال حديث الساعة من اليوم حتى توقيع العقد هذه الليلة .

واضاف الخليفي ان هذه الصفقة ذات ثلاث اهداف الاول سياسي ثم تجاري والثالث فني، وكلها ستنعكس ايجابياً على نادي سان جيرمان وعلى دولة قطر تحديداً. فاذا تكلمنا سياسياً ، فالمقصود بها " كسر العزلة " اذا جاز التعبير حيث اثبتت  الصفقة ان قطر وهي تحت الحصار استطاعت ان تستثمر في الخارج وتوقع عقوداً كبيرة وخاصة في الاستثمار الرياضي .

  اما على الصعيد التجاري ، فان المبلغ نراه كبيراً ولكن بحسبة التسويق والنواحي الاستثمارية ، يمكن القول ان سان جيرمان بامكانه وفق الدراسات وخلال موسم واحد استرجاع هذا المبلغ وسيجني في السنوات القادمة ارباح هذه الصفقة.

بينما على الصعيد الفني يتطلع  باريس سان جيرمان الى دوري الابطال كونه حصد جميع البطولات المحلية في فرنسا والان يتطلع للحصول على لقب دوري الابطال ، وهو هدف استراتيجي له.

وبشأن قانونية هذه الصفقة ومدى توافقها مع اللوائح , والضجة التي اثيرت حولها، قال السيد رئيس التحرير :

الصفقة من ناحية قانون اللعب النظيف  الذي شرعه الاتحاد الاوروبي  قانونية مئة بالمئة لاننا لو تتبعنا ما حصل في الموسمين او الثلاث مواسم الماضية ، فقد تم فرض عقوبة على سان جيرمان لعدم تقيده بقواعد اللعب النظيف وتم فرض عقوبة موسم كامل بحرمانه من ابرام صفقات تعاقدية من خارج فرنسا ، وتضرر سان جيرمان من جرائها وتم تغريمه مالياً.

واعتقد ان مستشاريه القانويين ومحاميه ادركوا هذه النقطة وتحوطوا لها ودرسوا الموضوع من جميع جوانبه وعندهم مداخيل اخرى في بيع من ٢ -٣ لاعبين لكي يعوضوا قيمة هذا المبلغ بما يتماشى مع قانون اللعب النظيف. ويكفي ان مصدراً في الاتحاد الاوروبي صرح بان الصفقة تبدو حتى الان قانونية وليس عليها شائبة وان سان جيرمان استكمل اليوم صفقته بعد دراسة قانونية بحته لها.

وبشأن الاهمية السياسية للصفقة وعما اذا كان يعتقد بان الرسالة التي ارادت قطر ان توجهها لدول الحصار قد وصلت قال السيد ماجد  الخليفي :

نعم الرسالة وصلت ، وصحف عالمية عديدة قالت ان قطر كسرت الحصار وانها سجلت اهدافاً ضد دول الحصار في عملية انتقال نيمار . وكذلك الصحف الانكليزية التي بدأت تتكلم عن هذه الصفقة وتؤكد انها قدمت رسالة سياسية قوية مفادها ان قطر رغم الحصار تتمكن من تنفيذ مشاريعها التنموية والاستثمارية.

وتابع : ولو جئنا على موضوع الاستثمار تحديداً ، فليس العرب لوحدهم من استثمر في كرة القدم .. فالاستثمار في كرة القدم قد وصل الى آسيا من حيث التوجه القوي والكبير من رجال الاعمال الآسيويين، وكذلك الامريكان منذ زمن بعيد وهم يستثمرون في الفرق الانكليزية حيث نعلم ان مانشستر يونايتد الذي يعد اعرق فرق العالم يملكه امريكان وكذلك الارسنال . فالاستثمار في الرياضية وفي كرة القدم تحديداً اصبح ذات جدوى اقتصادية ناجحة.

ورداً على سؤال حول الصفقة ومبلغها الكبير قال السيد رئيس التحرير: لو تم بيع ٢٠٠ - ٣٠٠ الف قميص لنيمار بمئة دولار للواحد ، فإن ذلك سيدر مبلغاً يقدر ب ٣٠٠ مليون في ٣ شهور، واعتقد ان قمصان نيمار ستباع كما  حصل من قبل لديفيد بيكهام الذي تم بيع قمصانه باعداد كبيرة . ونحن نتكلم عن نيمار صاحب الشعبية الكبيرة في امريكا الجنوبية واوروبا . ونتكلم عن سان جيرمان الذي يشجعه جميع سكان باريس التي يبلغ تعداد سكانها ٥ مليون شخص.

وتابع الخليفي  : كما ان تأثير الصفقة سينعكس ايجابياً على تسويقها الجيد لكأس العالم ٢٠٢٢ حيث تستمر الى فترة البطولة مما يعني حصول مكاسب تسويقية ومالية ستخدم كأس العالم التي تنظمها قطر وايضاً لباريس سان جيرمان الذي لن يكون هناك مقعداً فاضياً في اي مباراة سيخوضها الفريق محلياً او اوروبيا لان مدرجاته ستكون ممتلئة بجماهير النادي وسيكون هناك مردود تجاري يحسب للنادي. ولذلك حاول الاسبان عرقلة الانتقال عندما رفضت رابطة الدوري الاسباني استلام مبلغ ال ٢٢٢ مليون وتدخلت رابطة الدوري الفرنسي واصدرت بيان عتب وتوبيخ للرابطة لذلك تم تسليم المبلغ واصبح كل شيء على ما يرام . وأخيراً ، أقول ان قطر دائماً  يدها ممدودة للاشقاء والاصدقاء في الخارج، ويكفي ان كل المقاعد الاضافية في ملاعب كأس العالم سيتم توزيعها على الدول المحتاجة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي