استاد الدوحة
كاريكاتير

سبيتار يدعم جهود العنابي لخوض منافسات بطولة العالم لألعاب القوى

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 02 August 2017
  • 4:05 PM
  • eye 619

منذ افتتاحه في عام 2007، يحظى سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، بشرف دعم مختلف البعثات الرياضية القطرية والمنتخبات الوطنية المشاركة في المحافل الرياضية العالمية والإقليمية عبر تقديم خدمات علاجية شاملة رفيعة المستوى لجميع الرياضيين في مختلف التخصصات.

وخلال أيام قليلة، وتحديدًا من الرابع وحتى الثالث عشر من أغسطس الحالي يخوض منتخبنا العنابي لألعاب القوى بنجومه المميزين غمار منافسات بطولة العالم لألعاب القوى في لندن في الوقت الذي تترقب فيه أنظار الجميع عودة أبناء المنتخب بالميداليات وتحقيق مراكز متقدمة.

دعم المنتخبات الوطنية في التحضير للمنافسات العالمية شرف كبير

ولقد برز دور سبيتار في السنوات العشر الأخيرة كداعم أساسي لنجوم الرياضة القطرية في التحضير لخوض المنافسات العالمية الكبرى في ظل ما يقدمه المستشفى من خدمات عالمية رائدة تحت إشراف كوكبة من أمهر الأطباء والجراحين والباحثين والمتخصصين ممن يكرسون وقتهم بالكامل لمساعدة الرياضيين على المنافسة بأقصى قدراتهم والوصول لأعلى مستويات الأداء.

وتعليقًا على دعم سبيتار للاعبي منتخب ألعاب القوى في التحضير للمنافسات، يقول الدكتور محمد غيث الكواري، مدير عام مستشفى سبيتار بالإنابة:

"نهدف في سبيتار  لتقديم الدعم لأبطالنا للوصول لأفضل أداء ممكن في المنافسات. وللوفاء بهذا الدور الوطني يقوم سبيتار بتقديم العديد من الخدمات المساندة في مراحل التحضير للمنافسات، وأثناء البطولة، وبعد العودة لأرض الوطن عبر تسخير كافة القدرات الطبية والعلمية والبحثية في مختلف التخصصات في خدمة اللاعبين، بالإضافة إلى تواجد بعثة طبية متخصصة من خبراء سبيتار مع أعضاء المنتخب على مدار الساعة لتقديم الدعم اللازم".

لاعبو المنتخب والعالم يستفيدون من خدمات سبيتار

ويقول الدكتور خوان مانويل ألونسو، أخصائي الطب الرياضي: "سبيتار مركز بحثي معتمد من اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابة والحفاظ على صحة الرياضيين، ويستفيد من خدماته العديد من نجوم ألعاب القوى على مدار العام وخاصة خلال التحضير للمنافسات ومن بينهم بطل الوثب العالي معتز برشم، ولاعب رمي المطرقة أشرف الصيفي، والعداء الموهوب عبد الرحمن صامبا وزميله عبد الله حسن هارون، ولاعب رمي الرمح أحمد بدير، بالإضافة للعديد من اللاعبين في مختلف الرياضات".

وفي الآونة الأخيرة، تحول سبيتار إلى أحد أهم المقاصد الطبية والعلاجية لعدد من لاعبي ألعاب القوى المشاركين في بطولة العالم لألعاب القوى في لندن ومن بينهم أسماء لامعة كالأمريكيين كريستيان تايلور بطل الوثب الثلاثي، ومواطنه العداء العالمي لا شون ميريت، وزميله جاستن غاتلين، ومواطنته العداءة أليسون فيلكس، ورامية القرص الكرواتية ساندرا بيركوفيتش، والعداءة التونسية حبيبة الغريبي، والعداء الفرنسي محي الدين مخيسي.

بعثة طبية ترافق أعضاء المنتخب

ويتمحور الدور الرئيسي للبعثة المرافقة للمنتخب في تقديم الرعاية للاعبين والعناية بصحتهم وخاصة فيما يتعلق بتشخيص وعلاج الإصابات وسرعة التعافي منها وكذلك تقديم الإرشادات والنصائح الطبية للاعبين فيما يتعلق بالتغذية المناسبة، وتنظيم أوقات النوم، والتغلب على الصعوبات الأخرى.

وقام المستشفى خلال الفترة الماضية بتقديم خدمات الفحص الطبي الشامل للاعبين للمشاركة في البطولة، كما يشرف سبيتار على تجهيز كافة المعدات الطبية والأدوية الخاصة بالبعثة مثل المضادات الحيوية والمسكنات والضمادات وغيرها من الأدوات المستخدمة في تقديم الرعاية الطبية للاعبين.

ومن المقرر أن تستضيف الدوحة في عام 2019 النسخة السابعة عشرة من البطولة ذاتها، وسيكون سبيتار خلالها الشريك الطبي الرسمي للبطولة وسيترأس الدكتور محمد غيث الكواري اللجنة الطبية للبطولة والتي بدأت أعمالها بعقد عدد من الاجتماعات التنسيقية في وقت سابق.

وسبق لمستشفى سبيتار أن رافق البعثة القطرية المشاركة في أولمبياد ريو 2016 ولندن 2012، بالإضافة الى تقديم الدعم الطبي للعديد من الفرق الدولية خلال الأحداث الرياضية العالمية. كمرافقة المنتخب الجزائري في كأسي العالم 2010 و2014، ومرافقة منتخب كوت ديفوار في كأس العالم الأخيرة في البرازيل 2014، حيث يملك المستشفى خبرة كبيرة في مجال التغطية الطبية للأحداث الرياضية الكبرى، تضاف إلى مهمته في توفير الدعم الطبي للبعثات القطرية المشاركة في الفعاليات الرياضية المحلية والدولية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي