استاد الدوحة
كاريكاتير

مشجعو ليفربول يؤيدون عودة مناطق الوقوف في الملاعب

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 31 July 2017
  • 7:24 PM
  • eye 419

 

حظي المشجعون الإنكليز الذين يطالبون باعادة اعتماد مناطق للوقوف في مدرجات الملاعب، بمؤازرة جمهور ليفربول الذي صوت بأغلبيته لصالح هذا الأمر في خطوة رمزية مهمة بالنسبة الى مشجعي النادي الأحمر.

ويكتسب تصويت مشجعي ليفربول لصالح عودة مناطق الوقوف في المدرجات للمرة الأولى منذ أكثر من 20 عاما، أهمية معنوية لاسيما أن النادي فقد 96 من مشجعيه في 15 نيسان/أبريل 1989 بسبب التدافع خلال مباراة في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس انكلترا ضد نوتنغهام فورست على ملعب "هيلزبره" الخاص بنادي شيفيلد ونسداي.

وبعد كارثة 1989 والتقرير الذي نشر في اوائل العام التالي من قبل المحقق المعين من الحكومة بيتر تايلور، اصبحت المقاعد الزامية في كل ملاعب الدرجتين الممتازة والأولى في انكلترا.

ووقعت الكارثة بعدما تدفق مشجعو ليفربول امام بوابات الملعب مع اقتراب موعد ضربة البداية، ففتحت قوى الامن بابا يؤدي الى الجناح المخصص لهم لتخفيف الضغط، الا ان المشجعين كانوا قد هرعوا الى منصة مزدحمة اصلا. واثارت المأساة موجة واسعة من تحديث الملاعب، وذلك قبل ثلاثة اعوام من انشاء الدوري الممتاز.

وفي الاستطلاع الذي أجرته أكبر مجموعة مشجعين مستقلين لنادي ليفربول والمعروفة بمجموعة "سبيريت أوف شانكلي"، صوت 88% من المشجعين (من نحو 18 الفا) لصالح عودة مناطق الوقوف.

وأعرب رئيس المجموعة جاي ماكينا عن تفاجئه بعدد المؤيدين، مضيفا "إنها نتيجة لا تصدق. لم نكن ندرك وجود أرقام مماثلة مصوتة (لمصلحة هذا التعديل). هذا الأمر يظهر لنا أننا كنا محقين بإجراء هذه المناقشة وأن المؤيدين، الأسر والناجين يريدون أن تسمع كلمتهم".

وتابع "حجم الغالبية (التي صوتت لمصلحة التعديل)، يعني انه ليس في إمكان أحد التشكيك بموقف المشجعين الذين اتخذوا قرارهم".

الا ان ماكينا اعتبر انه يتعين إجراء المزيد من المناقشات نظرا لحساسية القضية بالنسبة الى الذين فقدوا أحباءهم في هيلزبره، مضيفا "ندعو كل من يروج لهذا الأمر ان يتفهم الحساسيات ويحترم وجهات نظر من يخالفونه الرأي. للذين خبروا آلاما لا تصدق وعاشوا المأساة كل الحق بأن نستمع اليهم ويطرحوا الأسئلة الهامة بشأن السلامة".

التعليقات

مقالات
السابق التالي