استاد الدوحة
كاريكاتير

موقع الاتحاد الآسيوي يشيد بمكانة الحارس علي الحبسي وبصماته الاحترافية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 22 July 2017
  • 2:34 PM
  • eye 478

اشاد موقع الاتحاد الآسيوي ببصمات الحارس العماني الشهير علي الحبسي ومكانته على صعيد الاحتراف الخارجي .

وقالت في متابعة اخبارية عن الحبسي : بعد 14 عاماً في أوروبا، عاد أحد أفضل لاعبي كرة القدم في منطقة غرب آسيا، حارس المرمى علي الحبسي، إلى منطقة الخليج العربي، بعد أن تم الإعلان رسمياً عن توقيعه على عقد مدته 3 سنوات مع نادي الهلال المُتأهل للدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا الموسم الحالي 2017. اللاعب البالغ من العمر 35 عاماً، كان قد نال لقب لاعب الموسم مع نادي ريدينغ خلال شهر أبريل الموسم المُنقضي، وذلك للسنة الثانية على التوالي.

وتابعت ان الحبسي كان قد لعب مع نادي ويجان أتلتيك الإنجليزي لمدة 5 سنوات، كما خاض تجربة مع نادي بولتون وندررز الإنجليزي ونادي لين أوسلو النرويجي، واكدت ان هذا اللاعب حصل على لقب كأس الاتحاد الإنجليزي قبل العودة إلى قارة آسيا، ولم تكن عودته الى آسيا بمثابة علامة استعراض قبل الانتقال لنادي الهلال، فهي دلالة ذات أهمية كبيرة بالنسبة له وهي تذكير أيضا لمدى طول المسيرة الكروية للاعب البالغ من العمر 35 عاماً.

وذكر الموقع ان الحبسي عمل كرجل إطفاء بدوام جزئي في مطار مسقط الدولي عندما كان في سن المراهقة، وذلك على هامش لعبه مع أحد أندية الدرجة الثالثة في دوري الهواة المحلي، إلى جانب اللعب مع منتخب عُمان تحت 17 عاماً. ويقول الحبسي: عندما كنت ألعب في دوري الدرجة الثالثة في عُمان وليس المحترفين، كان حلمي فقط مشاهدة كرة القدم على شاشة التلفزيون، كما كنت أحلم باللعب في دوري الدرجة الأولى مع ناد كبير في عُمان، ولد الحبسي في قرية في ضواحي مسقط، وبدأ مسيرته الكروية مع نادي المضيبي المتواضع، قبل أن يلعب مع النصر ويحرز كأس السلطان قابوس.

وخلال هذه الفترة من مسيرته الكروية كان الحبسي قد تم رصده من قبل حارس المرمى الإنجليزي السابق جون بريدج، الذي كان يعمل مدرباً مع المنتخب العُماني. وقال الحبسي: أحدث جون بريدج فرقاً كبيراً في حياتي، وقد يكون هنالك مئات من الأشخاص مثل علي الحبسي في عُمان، ولكن لم يكن لديهم شخص واحد يمكن أن يساعدهم وأن ينقلهم إلى بلد آخر، وأن نظهر للعالم أننا نملك هؤلاء اللاعبين، وأضاف: اكتشف جون بوريدج الموهبة التي أمتلكُها عندما كنت في سن الـ17 من عمري، وقال لي: إن الوقت مُناسب للذهاب إلى الخارج، فهو أسطورة في إنجلترا، ولعب أكثر من 700 مباراة.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي