استاد الدوحة
كاريكاتير

أكاديمية أسباير و"الدوحة لينك " يوقعان مذكرة تفاهم لتطوير المناهج التعليمية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 17 July 2017
  • 3:26 PM
  • eye 916

 أعلنت أكاديمية أسباير في مؤتمر صحفي صباح الاثنين توقيع مذكرة تفاهم مع شركة "الدوحة لينك لتكنولوجيا المعلومات" لتطوير مواد تعليمية إلكترونية في مواد مختلفة، للارتقاء بالمستوى التعليمي للطلاب الرياضيين في الأكاديمية .

وبموجب هذه الاتفاقية، ستعمل شركة "الدوحة لينك لتكنولوجيا المعلومات" على تطوير المحتوى الإلكتروني للمادة التعليمية في مدرسة أكاديمية أسباير، مع واجهة تفاعلية تتيح لطلاب الأكاديمية إمكانية الوصول إلى المناهج الدراسية وتسليم الواجبات بالإضافة إلى المشاركة في مناقشات عبر الإنترنت مع أقرانهم ومعلميهم في أي مكان أي زمن.

وقام بتوقيع الاتقافية كل من والسيد بدر جاسم الحاي، مدير التعليم وشؤون الطلاب في أكاديمية أسباير، والسيد حمد راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة شركة الدوحة لينك لتكنولوجيا المعلومات، بحضور كل من الدكتور علي الهتمي، مدير رعاية الطلاب في أكاديمية أسباير، والسيد جاسم الجابر،مدير المدرسة بالأكاديمية، والسيد سعيد علي المري، مدير شؤون كرة القدم في أكاديمية أسباير ، والسيد ناصر سعيد العيدة، مدير المشتريات والمخازين في أكاديمية أسباير،  والسيد هشام مصطفى، المدير العام لشركة "الدوحة لينك لتكنولوجيا المعلومات".

وتعليقًا على توقيع مذكرة التفاهم، قال السيد بدر الحاي، مدير التعليم وشؤون الطلاب في أكاديمية أسباير: " نحن سعداء بهذه الشراكة الجديدة التي من المؤكد أن ترفع مستوى الخبرة التعليمية والمناهج الدراسية المتوفرة لطلابنا الرياضيين في مدرسة أكاديمية أسباير، مما سيسهم إيجابيًا في مجال التعليم وتنمية عقول الشباب في دولتنا الحبيبة ".

وأضاف، " منذ تأسيسها، سعت أكاديمية أسباير إلى تقديم أفضل الخبرات والمعرفة والتقنيات المبتكرة لطلابها الرياضيين، وذلك بالاستفادة من أحدث التطورات التكنولوجية في مجال التعليم. وبالنظر إلى أن التكنولوجيا تشغل الكثير من وقت شبابنا، وتلعب دورا فعال في كيفية استقبال المعلومات وإرسالها، بالإضافة إلى أن طلابنا الرياضيون غالبا ما يسافرون للمشاركة في معسكرات تدريبية ومنافسات إقليمية و دولية، وجدنا أنه من الضرورة تطوير المناهج التفاعلية الإلكترونية تمتد خارج البيئة التقليدية للدراسة لتكون أداة تعليمية مهمة لمن يحتاج متابعة دراسته وواجباته في أي مكان وزمان."

من جهته قال السيد حمد راشد النعيمي، رئيس  مجلس الإدارة لشركة الدوحة لينك لتكنولوجيا المعلومات: " نحن فخورون بهذه الشراكة الجديدة مع أكاديمية أسباير، التي تعد واحدة من أفضل الأكاديميات الرياضية والتعليمية في العالم. ونحن نسعى للمساهمة بشكل إيجابي في تطوير التعليم في قطر، لمساعدة دولتنا الحبية على تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 التي تسعى إلى تطوير اقتصاد قائم على المعرفة يتميز بالابتكار. وريادة الأعمال. والتميز في التعليم."

وتأتي هذه الشراكة لتؤكد على الدور الريادي لأكاديمية أسباير في تطوير الناشئين ليصبحوا قادة، وطلبة للعلم مدى الحياة، ومواطنين ذوي عقلية عالمية؛ حيث تضطلع الأكاديمية بمهمة توفير بيئة تعليمية يسودها التجاوب والخبرات الثقافية المتعددة لتطوير الإمكانات الأكاديمية للطلاب باستخدام أحدث التقنيات في عصرنا الحالي، لتساهم بذلك في تنمية قدراتهم ليصبحوا متعلمين مسؤولين ومصدر لإلهام من حولهم.

افتتحت أكاديمية أسباير أبوابها في عام 2004، وتعد واحدة من كبرى المؤسسات الرياضية الرائدة في الشرق الأوسط. وتقدّم الأكاديمية للطلاب برنامجاً تعليمياً متكاملاً يشمل تطوير المهارات الرياضية والعلوم الرياضية والتعليم الأكاديمي للفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة. وتركز برامج الأكاديمية بشكل خاص على إعداد الرياضيين وتطوير لياقتهم ومهاراتهم الفنية، حيث يمثل خريجو الأكاديمية دولة قطر في المحافل الرياضية العالمية والمحلية. ويخضع الطلاب الرياضيين المشاركين في برامج الأكاديمية لخطة تطوير طويلة الأجل تركز على تطوير أنماط الحياة الصحية وتحقيق المعايير الدولية وتمثيل أكاديمية أسباير ودولة قطر في البطولات العالمية.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي