استاد الدوحة
كاريكاتير

كاس افريقيا: تونس الى ربع النهائي والجزائر تودع البطولة

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 24 January 2017
  • 2:22 PM
  • eye 363

حجز المنتخب التونسي مقعده في الدور ربع النهائي لكأس الامم الافريقية بفوزه الكبير على منتخب زيمبابوي 4-2 الاثنين في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية، فيما ودعت الجزائر النهائيات بتعادل مع السنغال 2-2.

 

وكان المنتخب التونسي بحاجة الى نقطة التعادل فقط من اجل بلوغ ربع النهائي بغض النظر عن نتيجة الجزائر، وذلك بسبب فارق المواجهة المباشرة بينها اذ فازت تونس 2-1 في الجولة الثانية.

 

وقد نجح ابطال 2004 في تحقيق الفوز، رافعين رصيدهم الى 6 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة خلف السنغال التي كانت ضامنة لتأهلها قبل لقاء الاثنين مع الجزائر التي ودعت البطولة بنقطتين.

 

وتلتقي تونس التي غاب عنها حارسها أيمن المثلوثي للاصابة ولعب رامي الجريدي بدلا منه، في الدور ربع النهائي السبت المقبل مع بوركينا فاسو بطلة المجموعة الاولى، فيما تلعب السنغال مع الكاميرون ثانية المجموعة الاولى.

 

اما بالنسبة لزيمبابوي، فانتهى مشوارها عند الدور الاول للمرة الثالثة في ثلاث مشاركات وذلك بعدما تجمد رصيدها عند نقطة حصلت عليها في الجولة الاولى امام الجزائر (2-2).

 

واستحق المنتخب التونسي فوزه الثاني، اذ سيطر على اللقاء الذي اقيم في العاصمة ليبرفيل، وحسمه في شوطه الاول بعدما سجل فيه اهدافه الاربعة عبر نعيم سليتي ويوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي ووهبي الخزري، فيما سجل نوليدج موسونا وتنداي ندورو لزيمبابوي.

 

واصبحت تونس اول منتخب يسجل اربعة اهداف في الشوط الاول من مباراة في البطولة الافريقية منذ 2012 عندما حققت ذلك غينيا امام بوتسوانا (6-1).

 

وفي بداية الشوط الثاني، نجحت زيمباوبي في تقليص الفارق مجددا عبر البديل تنداي ندورو الذي استفاد من مجهود فردي مميز لخاما بيليات المتوغل بين المدافعين من منتصف الملعب التونسي، قبل ان يمرر لموسونا الذي حضرها لبديل داني فيري، فسددها في الشباك (56).

 

وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية رغم بعض الفرص للطرفين وابرزها لتونس.

 

وفي فرانسفيل، اخفق المنتخب الجزائري في تحقيق المطلوب منه بغض النظر عما حصل في المباراة الثانية بين تونس وزيمبابوي، وذلك رغم ان منافسه السنغالي خاض اللقاء بتشكيلة رديفة.

 

وتقدم المنتخب الجزائري مرتين عبر اسلام سليماني (10 و52) الا ان السنغال ادركت التعادل بفضل بابا كولي ديوب (44) وموسى سو (53).

 

وباتت الجزائر اول منتخب عربي من اصل اربعة يودع البطولة، بعدما من بين المنتخبات المرشحة لبلوغ ادوار متقدمة والمنافسة على اللقب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي