استاد الدوحة
كاريكاتير

المركز الدولي للامن الرياضي يشارك في مؤتمر دولي للإنتربول

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 11 July 2017
  • 12:52 PM
  • eye 551

سلّط مايكل هيرشمان الرئيس التنفيذي لمجموعة المركز الدولي للأمن الرياضي الضوء على الدور الهام الذي ستلعبه التكنولوجيا التنبؤية (التوقعية) في ضمان أمن الأحداث الرياضية الكبرى مستقبلا ،داعيا المزيد من المدن والبلدان المضيفة الى دمج نظم البيانات الذكية في تخطيط السلامة والأمن.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس التنفيذي لمجموعة المركز الدولي للأمن الرياضي حول "المدن الذكية ومستقبل السلامة والأمن الرياضي" خلال مشاركة المركز الدولي للأمن الرياضي في المؤتمر العالمي للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) المنعقد في سنغافورة خلال الفترة من 4 الى 6 يوليو الجاري بمشاركة عدد كبير من أجهزة تنفيذ القانون والهيئات الحكومية والأوساط الأكاديمية والأخصائيين الدوليين في مجال الأمن من القطاع العام والخاص. 

واستعرض الرئيس التنفيذي لمجموعة المركز الدولي للأمن الرياضي التحديات الأمنية المتزايدة والكبيرة التي تواجه العديد من البلدان والمدن المستضيفة للأحداث الرياضي الكبرى، مُشيرا الى الاتجاهات والتكنولوجيات الناشئة التي يجري تطويرها حاليا والتي يمكن لها أن تساهم في توقع التهديدات المحتملة وحماية المدن والدول المضيفة في المستقبل.

وقال هيرشمان:" إن التحديات المتصلة بتأمين الأحداث الرياضية الدولية رفيعة المستوى لم تكن قط ملحة بقدر ما هي عليه اليوم وذلك في ظل ما تواجهه المدن والدول المستضيفة في جميع أنحاء العالم من تهديدات أمنية معقدة ومحكمة للغاية."

وأضاف رئيس مجموعة المركز الدولي للأمن الرياضي :"من أجل مكافحة ومنع التهديدات المتزايدة التي تواجه أمن الاحداث الرياضية الكبرى مثل الأمن السيبراني المتعلق بالتوسع في استخدام شبكات الإنترنت والإرهاب والشغب، فإنه من المهم أن يكون هناك تحول في اخلطط والجهود الأمنية العامة والخاصة في المستقبل،" داعيا الى ضرورة النظر على وجه السرعة في كيفية توظيف التكنولوجيا الذكية الناشئة بشكل استباقي لدعم وحماية الأحداث الرياضية الكبرى في المستقبل.

وفي هذا السياق، استعرض هيرشمان العديد من الأمثلة حول دور الذكاء الإصطناعي والتكنولوجيا التنبؤية في أتمتة القدرة على التنبؤ بالتهديدات الأمنية المحتملة وتسريعها وتعزيزها، الى جانب سبل استخدام البيانات والتحليلات الذكية لتحديد الاتجاهات والمخاطر الناشئة وتوقعها.

وقال هيرشمان: "كجزء من المهمة الحالية للمركز الدولي للأمن الرياضي، فإننا ملتزمون بمشاركة خبراتنا لتعميم الفائدة في قطاع الرياضة، كما نعمل أيضا جنبا إلى جنب مع الشركاء الرئيسيين والمنظمات في جميع أنحاء العالم على تحديد طرق جديدة ورائدة للمساعدة في حماية الرياضة والحفاظ عليها.

كما نعمل بالتعاون مع العديد من الشركاء الرئيسيين على تطوير الأنظمة ذات الصلة في المركز الدولي للأمن الرياضي لدمج البيانات التي تشكل منظومة أمنية شاملة ومنصة تحليلية تنبؤية تهدف إلى جمع ودمج وتحليل البيانات لمساعدة منظمي الأحداث وخدمات الطوارئ ووكالات تنفيذ القانون على توقع التهديدات المحتملة وتسليم أحداث رئيسية تراعي مقتضيات الأمن والسلامة."

وفي معرض حديثه عن التوظيف الأمثل للتكنولوجيا ، قال هيرشمان :" كما شاهدنا مؤخرا، فإنه بامكان التكنولوجيا التي تستخدم بالصورة الصحيحة أن تلعب دورا محوريا في حماية وتأمين الأحداث الرياضية الكبرى على نطاق واسع.

وتابع: نحن في المركز الدولي نعتقد بشدة أن هناك حاجة واضحة الآن للمساعدة في تعزيز البيانات الذكية والقدرات الأمنية للأحداث الكبرى ووكالات تنفيذ القانون، فضلا عن التعزيز الاستباقي لوعيهم الظرفي في الحالات الأمنية الملحة.".

واختتم هيرشمان قائلا: "في الوقت الذي تلعب فيه التكنولوجيا دورا متزايد الأهمية في حياة العديد من الناس في جميع أنحاء العالم، فإنه من الضروري أن نوظفها كقوة للخير وتعزيز القدرات التقنية للقائمين على أمن وحماية الأحداث الرياضية الدولية الكبرى."ويناقش المؤتمر العالمي للإنتربول على مدى ثلاثة أيام ثلاثة مجالات أساسية هي مكافحة الجريمة السيبرية أو الإليكترونية، وأمن المدن، وإدارة الهوية.كمايتيح تبادل الآراء ودراسات الحالات في إطار المداخلات والمناقشات لتعزيز جاهزية المشاركين من جميع القطاعات لمواجهة التحديات الأمنية في المستقبل.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي