استاد الدوحة
كاريكاتير

أولمبيادا 2024 و2028: باريس راغبة بالأول ولوس انجليس منفتحة على الثاني

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 10 July 2017
  • 5:12 PM
  • eye 501

يقترب السباق الأولمبي من أمتاره الأخيرة، اذ تتبقى أسابيع فقط على اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية في سبتمبر في ليما، لاختيار يرجح ان يكون مزدوجا لاستضافة أولمبيادي 2024 و2028 بين مدينتين مرشحتين: باريس ولوس أنجليس الاميركية.

يبدو مسار الأمور متجها الى اختيار احداهما لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2024، ومنح "جائزة ترضية" الى الثانية باختيارها لتنظيم دورة 2028. وعلى رغم ان اسم المدينة المضيفة لأي من الدورتين لن يحدد على الارجح قبل الاجتماع المقرر في 13 سبتمبر في العاصمة البيروفية، الا انه يتوقع ان تقرر اللجنة الأولمبية الثلاثاء اعتماد مبدأ التصويت المزدوج، لضمان عدم خسارة أي من المدينتين في ظل احجام أخرى عن الخوض في استضافة الألعاب، بكل ما يعنيه ذلك من كلفة مالية وتنظيمية باهظة.

ويبدو ان العاصمة الفرنسية مصممة على استضافة الدورة الأولى، والتي يصادف موعدها في مئوية استضافتها العرس الأولمبي للمرة الثانية (1924 و1900). أما لوس انجليس، فتبدو أكثر ميولا لقبول الانتظار أربعة سنوات إضافية قبل استضافة الألعاب للمرة الثالثة.ويقول الرئيس المشارك لملف الترشح الفرنسي طوني استانغيه، ان الاشارة الى الذكرى المئوية لاستضافة الألعاب الأولمبية "ليس تكتيكا" تعتمده المدينة، بل ان ذلك "يشكل أحد العوامل التقليدية، كمثل اننا نتقدم بطلب ترشح للمرة الرابعة، واننا شريك يستضيف بشكل دوري أحداثا (رياضية) بشكل ناجح".

وتعتمد باريس على نقاط قوة عدة في ملفها، منها شبكة النقل المتقدمة التي نالت ثناء في تقرير لجنة التقييم التابعة للجنة الأولمبية الدولية، والتي حيت مستواها "ومشاريع التوسعة المهمة" المقرر إنجازها.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي