استاد الدوحة
كاريكاتير

القضاء الاسباني يتوج أسبوعا ذهبيا لميسي: غرامة بدل عقوبة السجن

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 07 July 2017
  • 8:01 PM
  • eye 684

 

أعلن القضاء الاسباني الجمعة استبدال عقوبة سجن نجم برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي 21 شهرا بسبب التهرب الضريبي بغرامة مالية قيمتها 252 الف يورو، متوجا بذلك أسبوعا "ذهبيا" للاعب شمل الزواج وتمديد عقد مع ناديه يجعل منه "الأعلى دخلا" في العالم.

واتهم ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، ووالده خورخي في تموز/يوليو 2016 بتهرب ضريبي بقيمة 4,16  ملايين يورو. ورفضت المحكمة العليا في أيار/مايو طلب استئناف تقدم به اللاعب، مثبتة عقوبة السجن وغرامة بقيمة 2,1 مليوني يورو. 

وعلقت عقوبة السجن كما هو الحال عادة في اسبانيا عندما تكون العقوبة أقل من عامين، فضلا عن نظافة السجل القضائي للرجلين.

وخففت المحكمة العليا في أيار/مايو عقوبة السجن على والد ميسي من 21 شهرا الى 15 شهرا، وغرامته المالية من 1,6 مليون يورو الى 1,3 مليون يورو، معتبرة ان مبلغ الخمسة ملايين يورو الذي دفعه طوعا اللاعب ووالده عام 2013 لمصلحة الضرائب الاسبانية، شكل عاملا مخففا.

وفي قرارها الأخير، قررت محكمة برشلونة أنه بسبب هذا المبلغ، "يستحق الاثنان (ميسي ووالده) استبدال عقوبة السجن بغرامة".

وكان متوقعا أن يتخذ القضاء الإسباني قرار استبدال حكم السجن بغرامة مالية لأن النيابة العامة في برشلونة اعلنت في 23 حزيران/يونيو انها لا تعارض هذه الخطوة، وأشارت انذاك المتحدثة باسم النيابة العامة الى ان الأخيرة مستعدة لاستبدال كل يوم سجن بمبلغ 400 يورو، وهو خيار كان محامو اللاعب قد اقترحوه ايضا.

واتهم ميسي (29 عاما) ووالده بانشاء شركات وهمية في المملكة المتحدة وسويسرا وبيليز والاوروغواي دون ابلاغ السلطات الضريبية.

وكان ميسي وقع في الفترة بين 2007 و2009 عقودا مع شركات اديداس وبيبسي ودانون، ولكن ليس على الصعيد الشخصي، مستعملا بدلا عن ذلك شركات وهمية. وأكد النجم انه كان يركز على كرة القدم ويجهل العقود والطريقة التي تتم فيها ادارة ثروته، في حجة لم تقنع القضاء الذي يواجه سلسلة قضايا مماثلة مع لاعبي كرة القدم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي