استاد الدوحة
كاريكاتير

شعار " أبعدوا السياسة عن كرة القدم" .. رسالة قوية لدعم قطر

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 سنة
  • Thu 06 July 2017
  • 6:25 PM
  • eye 507

شهدت مباراة منتخبي أوزبكستان وقيرغزستان - ضمن مباريات الدورة الودية الثلاثية - والتي أقيمت مساء أمس على ملاعب أسباير ، تأكيداً جديداً لمبدأ فصل السياسة عن الرياضة من خلال رفع لاعبي المنتخبين - قبل انطلاق المباراة - لافتة مكتوب عليها "KEEP POLITICS AWAY FROM FOOTBALL " ، وهي اللافتة التي نادى من خلالها لاعبو  المنتخبين إلى الاحتفاظ بالسياسة بعيداً من كرة القدم .

وتأتي تلك المبادرة لتكون بمثابة رسالة قوية على صعيد الأزمة الخليجية التي ألقت بظلالها على الدورة الودية الثلاثية والتي ينظمها الاتحاد القطري لكرة القدم في الفترة من 30 يونيو الماضي وحتى 6 يوليو الجاري بمشاركة ثلاثة منتخبات أوليمبية هي قطر وأوزبكستان وقيرغيزستان .

وكان الاتحاد‏ ‏الدولي‏ ‏لكرة‏ ‏القدم‏ (‏فيفا‏ ) قد حظر تدخل‏ ‏السياسة‏ ‏في‏ ‏أمور‏ ‏الكرة‏ ‏والتعامل‏ ‏مع‏ ‏كرة‏ ‏القدم‏ - ‏وأي‏ ‏لعبة‏ ‏أخرى -‏ بوصفها‏ ‏مجرد‏ ‏رياضة‏ ‏لا‏ ‏أكثر‏ ‏ولا‏ ‏أقل‏ ، فهي‏ ‏ليست‏ ‏سياسة‏ - ولا‏‏ ينبغي‏ لها ‏أن‏ ‏تكون - ‏ولا‏ ‏يجوز‏ ‏التعامل‏ ‏معها‏ ‏باعتبارها‏ ‏صورة‏ ‏مصغرة‏ ‏للدولة‏ ، ولا‏‏تعبيراً‏ عن‏ ‏انتماء‏ ‏وطني‏ أو ‏‏كبرياء‏ ‏قومي‏ .

فلا‏ ‏يصح‏ ‏اختزال‏ ‏الدولة‏ ‏في‏ ‏أقدام‏ ‏ورؤوس‏ ‏أحد‏ ‏عشر‏ ‏لاعب ‏في‏ ‏ملعب‏ ‏للكرة‏ ، ‏وفي‏ ‏مباراة‏ ‏مدتها‏ ‏تسعين‏ ‏دقيقة‏ ، وهو ما يؤكد عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم بوجوب إلغاء أي تدخل سياسي ومصالح شخصية من لوائح الاتحادات الاعضاء في الاتحاد الآسيوي وأن تتبنى جميع الاتحادات الوطنية اللوائح القياسية للفيفا وكذلك تأسيس نظام ديموقراطي يتمتع بشفافية كاملة واستقلالية .

هذا المشهد الذي شهدته ملاعب أسباير وهذه المبادرة الرائعة من منتخبي أوزبكستان وقيرغزستان لن يكون الأخير من قبل الرياضيين الرافضين لخلط السياسة بالرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص ، فقد نادى بضرورة تفعيل هذا المبدأ تشافي هيرنانديز قائد برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق ولاعب السد الحالي ، وهو ما طالب به التوأم الهولندي فرانك ورونالد دي بور وإيكر كاسياس حارس ريال مدريد السابق ، وغيرهم الكثير ون من الرياضيين العالميين .

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي