استاد الدوحة
كاريكاتير

انتراخت الالماني يتجاوز الترجي التونسي بالكاس الدولية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 24 January 2017
  • 1:22 PM
  • eye 353

نجح انتراخت فرانكفورت الالماني في الخروج بانتصار صعب بهدفين لهدف من امام منافسه الترجي التونسي في ثالث مواجهات بطولة الكاس الدولية.

 

وسجل لانتراخت في الشوط الثاني جيم بارلك عند الدقيقة 72، واضاف ميشا الكساندر الهدف الثاني مع الدقيقة 86 قبل ان يسجل الترجي هدفه عند الدقيقه 89 بواسطة محمد امين عمار.

 

وكانت المواجهة قد شهدت في بدايتها افضلية نسبية للاعبي انتراخت فرانكفورت من حيث السيطرة والانتشار على العكس من لاعبي الترجي الذين مالوا للحذر المبالغ فيه.

 

وانتظر الترجي حتى الدقيقة 30 لتدشين اولى هجماته حينما هاجم وانتهت الكرة عند لاعبه احمد المالكي الذي لم يحسن التوقيع على هدف التقدم.

 

وواصل الترجي هجومه مع الدقيقة التالية 31 واضاع المتحرك معتز ورتاني هدفا اخر بعد فشله في التعامل مع الكرة وهو بمواجهة المرمى.

 

وعاد بعدها انتراخت للهجوم بعد شعوره بالخطر، وتحصل على ركلتين حرتين خلال الدقائق الأخيرة للشوط الأول كاد يسجل منهما قائده سافير دي كيتين هدف التقدم لكن الحارس التونسي المتألق منع مشروع الهدف الالماني.

 

ولم يشهد الشوط الثاني في بدايته افضلية في المستوى من قبل الفريقين، إذ تواصلت المواجهة في رتابتها دون ندية الا من تسديدة ماركوس دي اوليفيرا القوية التي عادت من العارضة وبددت قوتها سكون الاجواء المحيطة مع الدقيقة 50 للمواجهة.

 

ورويدا رويدا دخلت المواجهة الى اجواء جديدة اكثر ندية حتى الدقيقة 72 التي شهدت هجمة لانتراخت مرر خلالها وليم جاستن كرة طويلة عالية قابلها المتحفز جيم بارلك برأسية رائعة في مرمى الترجي ليضع فريقه في المقدمة.

 

وتحسن اداء الفريق الالماني وسيطر على اللعب وترجم افضليته بهدف اخر مع الدقيقة 86 للمواجهة سجله البديل الناجح ميشا الاكساندر من تسديدة بعيدة المدى من خارج منطقة الجزاء.

 

ولجأ بعدها الترجي التونسي للهجوم وتحصل على ركلة ركنية نجح خلالها محمد امين عمار في تقليص النتيجة بتسجيله لهدف مباغت عند الدقيقة 89.

 

وكاد الترجي يصل للتعادل مع الدقيقة الأخيرة في مناسبتين، الأولى مع هجمة افشلها تدخل الحارس باول لويس، والثانية من هجمة اخرى اكثر خطورة انتهت الى ركلة حرة لم يستفد منها الترجي لتنتهي المواجهة بفوز انتراخت فرانكفورت بهدفين لهدف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي