استاد الدوحة
كاريكاتير

هل تقول نجومية رونالدو كلمتها أمام تشيلي ؟

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 28 June 2017
  • 11:58 AM
  • eye 626

يلمع نجم اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الدرجة التي تطغى فيها نجوميته على ما عداه من زملائه في منتخب البرتغال، مما يعيق رؤية البارزين منهم، إلا أنه ورغم ذلك تظل البرتغال بلدا تفيض بالمواهب وتصدر إلى العالم لاعبين بملايين الدولارات.
وتعد بطولة كأس القارات، التي يواجه المنتخب البرتغالي في دورها قبل النهائي اليوم الأربعاء نظيره التشيلي بمدينة كازان الروسية، دليلا أخر على ثراء البرتغال، هذا البلد الصغير في شبه جزيرة أيبريا، التي توجت في العام الماضي بأول ألقابها بالفوز بكأس أمم أوروبا، بالمواهب الكبيرة.
وقال المدير الفني للمنتخب البرتغالي فيرناندو سانتوس: "مقارنة بكأس أمم أوروبا فنحن لدينا هنا لاعبين مختلفين، ولكن هذا هو الاختلاف الوحيد، ولكن على جانب أخر نتمتع بنفس الروح ونفس الإرادة ونفس القوة التي كانت لدينا دائما".
ودأبت البرتغال منذ سنوات على التواجد في المحافل الكروية الكبرى بفضل لاعبيها الكبار مثل روي كوستا ولويس فيجو وكريستيانو رونالدو.
ولكن هذا لا يمنع أن لاعبي الصف الثاني في المنتخب البرتغالي لهم قيمتهم الكبيرة، وهو شيء يصعب فهمه بالنسبة لدولة لا يتعدى عدد سكانها 10 ملايين نسمة.
وتبلغ قيمة الأموال التي دفعت مقابل لاعبي المنتخب البرتغالي الموجودين حاليا في روسيا للانتقال عبر الأندية المختلفة مؤخرا أكثر من 350 مليون يورو (395 مليون دولار).
وهذا المبلغ لا يشمل قيمة بعض النجوم الشباب مثل ريناتو سانشيز، لاعب بايرن ميونخ وجونزالو جويديس، لاعب باريس سان جيرمان.
وهنا يتجلى بشكل واضح كم ثراء البرتغال بالمواهب حتى يكون بين صفوف منتخبها للشباب تحت 21 عاما لاعبان (سانشيز وجويديس) تبلغ قيمتهما السوقية 35 مليون يورو.

التعليقات

مقالات
السابق التالي