استاد الدوحة
كاريكاتير

اسباير قطر يهزم الرجاء المغربي بالكاس الدولية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 24 January 2017
  • 3:04 PM
  • eye 422

أنهى فريق اسباير قطر مواجهته الأولى ببطولة الكاس الدولية التي خاضها امام فريق الرجاء البيضاوي بانتصار مهم بهدفين لهدف ليضع اول ثلاث نقاط في رصيده ضامنا التأهل عن مجموعته الأولى رفقة ايندهوفن الهولندي فيما خرج الرجاء من حسابات التأهل لدور الثمانية.

 

وكان شوط المواجهة الأول قد انتهى بالتعادل دون أهداف واضاع خلاله اسباير قطر ركلة جزاء، ثم تقدم اسباير بهدفين بالشوط الثاني عبر مهاجميه البديلين عبد الرشيد ابراهيم ومكي تومباري فيما سجل هدف الرجاء البديل زكريا تلاميني.

 

بدأ اسباير قطر المواجهة بهجوم مبكر وسريع، وكأن لاعبيه ارادوا استغلال الارهاق الذي يعاني منه لاعبو الرجاء الذين خاصوا امس مواجهة امام ايندهوفن الهولندي.

 

وكترجمة للهجوم القطري المبكر تحصل اسباير على ركلة جزاء بعد ثلاث دقائق فقط من بداية المواجهة بعد عرقلة لاعب الوسط ناصر صالح اليزيدي، بيد ان المهاجم يوسف عبد الرزاق فشل في تحويلها لهدف مضيعا فرصة هدف التقدم.

 

واستمر اسباير قطر في ضغطه المبكر وشن هجمات مستمرة، وصنع فرصة تسجيل عند دق 6 اضاعها هذه المرة ناصر صالح اليزيدي.

 

وبدا واضحا سيطرة لاعبي اسباير على مجريات اللعب بفضل الحضور المتميز للاعبي وسط الميدان بقيادة القائد ناصر الاحرق وخالد محمد صالح ومعهما هاشم علي العلي وعلى الطرفين احمد محمد الجانحي وناصر صالح اليزيدي.

 

وهاجم اسباير وأضاع ايضا المهاجم هاشم علي فرصة هدف جديدة عند دق 11 بعد تلقيه كرة طويلة خلف المدافعين حولها برأسية فوق المرمى.

 

وجاء الدور على لاعبي الرجاء ليردوا بهجمة اولى مع الدقيقة 17 انهاها القائد الموهوب رياض ادبو بتسديدة قوية كادت تتحول لهدف اول.

 

وتواصلت المواجهة في ظل افضلية للاعبي اسباير قطر حتى منتصف الشوط الأول  قبل ان يحضر التكافؤ إثر تقدم لاعبي الرجاء للهجوم لتسود الندية بعدها مع صنع لاعبي الفريقين لهجمات هنا وهناك  في حوار كر وفر، وكانت اخطر الهجمات هجمة مغربية عند دق 38 انتهت بتسديدة من ادريس نازيل تألق الحارس شهاب محمود في الإمساك بها.

 

ورد اسباير مباشرة بهجمة وتسديدة من أحمد الجانحي لم تأت بجديد، وهاجم اسباير عبر الظهير الأيسر محمد خالد النعيمي الذي حاول صنع ما لم يقدر عليه رفاقه المهاجمين لكن دون أن تتغير النتيجة، ولينتهي الشوط بعدها بالتعادل.

 

الشوط الثاني للمواجهة لم يختلف عن الأول من حيث البداية الهجومية للاعبي اسباير مع هجمة خطرة عند دق 47 توغل خلالها ناصر اليزيدي داخل منطقة الجزاء المغربية قبل تخليص الكرة من امامه.

 

ودفع مدرب اسباير برونو ميغيل بأول بديل عند دق 52 بإنزاله صالح سعيد الهلابي بدلا من احمد الجانحي وتمركز الهلابي كمحور امام قلبي الدفاع همام الأمين وأحمد سهيل.

 

وشهدت الدقيقة 56 تحولا مهما في المواجهة حينما اشهر الحكم معتصم المزيد البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي اخرج الحمراء في وجه قائد الرجاء وابرز لاعبيه رياض ادبو ليلعب الرجاء بنقص عددي.

 

ومباشرة وعقب الطرد للاعب الرجاء نزل عبد الرشيد ابراهيم بدلا من يوسف عبد الرزاق ولم تمر إلا دقيقة حتى سجل هدف التقدم لفريقه عند دق 58 بعد مناولة من هاشم علي.

 

وكاد اسباير قطر يصل للهدف الثاني مباشرة حينما رد صاحب هدف التقدم عبد الرشيد ابراهيم الجميل لصانع الهدف هاشم علي باهدائه تمريرة هدف، بيد ان هاشم علي اضاع الهدية برأسية فوق المرمى، وتواصل المد الهجومي للاعبي اسباير في تلك الأثناء وصنعوا فرصة هدف ثالث من المتحرك هاشم علي ضاعت كسابقتها.

 

وفاجأ الرجاء اسباير بهجمة وتسديدة زاحفة من لاعب الوسط حمزة اماما عند دق 69 عادت من القائم ليضيع هدف التعادل، وعاد اسباير للهجوم وسدد هاشم علي بقوة فوق عارضة المرمى.

 

ووسط ضغط كبير نجح اسباير في الوصول للهدف الثاني عند دق 79 عبر البديل الناجح مكي تومباري بفضل تمريرة عبد الرشيد ابراهيم.

 

ومن هجمة مرتدة وخطأ دفاعي قلص الرجاء النتيجة بهدف عقبها بدقيقتين عبر  البديل زكريا تلاميني.

 

ورد اسباير سريعا وكان قريبا من الهدف الثالث لولا ان تسديدة عبد الرشيد ابراهيم لم تصب هدفها، وشهدت الدقائق الأخيرة اثارة كبيرة مع تقدم الرجاء للهجوم بغية ادراك التعادل وتشكيله خطورة كبيرة على مرمى اسباير قبل ان يهاجم اسباير مجددا مع الوقت المبدد وكاد يضيف الهدف الثالث عبر عبد الرشيد ابراهيم لتنتهي المواجهة بعدها بفوز اسباير قطر بهدفين لهدف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي