استاد الدوحة
كاريكاتير

لخويا ينجو من خسارة مؤكدة أمام الوكرة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 22 January 2017
  • 5:50 AM
  • eye 365

أفلت لخويا من خسارة مؤكدة بتعادل قاتل أمام الوكرة  بثلاثة اهداف لكل منهما في اللقاء الذي جمع الفريقين اليوم على استاد عبدالله بن خليفة في الجولة السابعة عشرة من دوري النجوم.

 

وقد أوفى مدرب الوكرة قيس اليعقوبي بوعده الذي افصح عنه خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق اللقاء عندما أكد أنه لا يوجد مستحيل في الكرة وأنه بإمكان الوكرة تحقيق نتيجة ايجابية.

 

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد لخويا إلى 43 نقطة، ولا يزال بالصدارة، بينما ارتفع رصيد الوكرة الى 12 نقطة وبقي كما هو بالمركز قبل الاخير بعد أن اضاع فوزا كان في المتناول.

 

وقد شهد اللقاء طرد لاعب لخويا علي عفيف في الدقيقة 90 ببطاقة حمراء مباشرة بعد اشتباكه مع محسن متولي لاعب الوكرة.

 

وقد أنهى الوكرة الشوط الاول متقدما بنتيجة 2-0، حيث افتتح المحترف الكونغولي ايبارا التهديف في الدقيقة الرابعة، ثم اضاف محسن متولي الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 16.

 

وفي الشوط الثاني اضاف اللاعب عبد الرحمن مسعد الهدف الوكرواي الثالث في الدقيقة 50، قبل ان يعود علي عفيف ليقلص الفارق بتسجيلة هدفين في الدقيقة 72  بتسديدة قوية في الزاوية اليسرى للحارس الوكراوي، وفي الدقيقة 83 برأسية قوية .

 

وتفصيليا فقد فاجأ فريق الوكرة لخويا بتسجيله هدفا سريعا بعد مرور 4 دقائق من البداية عن طريق المحترف الكونغولي ايبار الذي استفاد من التمركز الخاطئ لمدافعي لخويا عند تنفيذ الكرة الركنية، وهو الهدف الذي وضع لاعبي لخويا تحت ضغوط كبيرة وتسبب في استعجالهم في انهاء الهجمة على مرمي الوكرة، وجاءت الدقيقة 15 لتشهد خطأ قاتلا من المدافع خالد مفتاح الذي عرقل مهاجم الوكرة محسن متولي داخل المنطقة، وتسبب في احتساب ضربة جزاء سجل منها محسن متولي الهدف الثاني للوكرة في الدقيقة 16.

 

ورغم السيطرة التي تميز بها اداء لخويا عقب استقباله للهدفين، فقد عاب لاعبيه عدم استغلال الفرص وعدم الدقة في اللمسة الاخيرة، بينما اعتمد الوكرة على الدفاع الضاغط وتضييق المساحات علي لاعبي لخويا واللجوء إلى الهجوم المرتد السريع بشكل مثالي عبر الاطراف من خلال يوسوفا ومتولي وايبارا.

 

وفي الدقيقة 29 احتسب الحكم محمد الشمري ركلة جزاء ضد لخويا بعد ان لمست الكرة يد لاعب الوكرة سلطان البريك، ثم تراجع الشمري عن القرار وألغى ضربة الجزاء بعد الرجوع إلى الحكم الاضافي المساعد فهد جابر المري.

 

وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الاول حاول لخويا الضغط بقوة من اجل تقليص الفارق لولا يقظة الحارس حسن ادريس الذي انقذ تسديدة لنام تاي في الدقيقة 46 .

 

وفي الشوط الثاني أجرى بلماضي تبديلا بدخول عبد الرحمن محمد بدلا من عاصم مادبو، ومع استمرار الوكرة على نفس النهج بالهجوم المرتد استطاع ان يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 50 عن طريق اللاعب عبد الرحمن مسعد بتسديدة من خارج المنطقة وبتمريرة من يوسوفا مستغلا التمركز الدفاعي الخاطئ.

 

وفي ربع الساعة التالية تبارى لاعبو لخويا في اضاعة الفرص السهلة تباعا بجانب تألق الحارس ادريس، لكن علي عفيف نجح في تعويض إخفاق زملائه بتسجيل هدفين في الدقيقتين 72 و83، وبعدها استطاع كريم بوضيف تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 88 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لينقذ لخويا من خسارة اكيدة بالوقت القاتل.

 

وبعدها احتسب الحكم 5 دقائق وحدث اشتباك بين لاعبي الفريقين وحصل عفيف على البطاقة الحمراء المباشرة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي