استاد الدوحة
كاريكاتير

النجم النيجيري جون أوبي يثني على مستوى الخدمات العلاجية في سبيتار

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 20 June 2017
  • 12:00 PM
  • eye k

أبدى لاعب خط وسط نادي تيانجين الصيني ولاعب نادي تشيلسي السابق النيجيري جون أوبي ميكيل إعجابه بمستوى الخدمات العلاجية في سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، خلال فترة إقامته بالدوحة لإعادة التأهيل من إصابته التي كانت سببًا في إبعاده عن الملاعب أوائل العام الجاري.

وكشف النجم النيجيري أنه قرر استكمال رحلته العلاجية في قطر نظرًا لسمعة المستشفى  العالمية في مجال إعادة التأهيل وخاصة وأنه يمتلك مجموعة من أمهر المتخصصين في مجال العلاج الطبيعي.

وحول اختياره لتلقي العلاج في سبيتار، قال لاعب خط الوسط المنتقل حديثًا من الدوري الإنجليزي للدوري الصيني: "حينما تعرضت للإصابة في المباراة الثانية لي بالدوري الصيني، توجهت للندن لإجراء الجراحة ، ثم قمت بعدها بإجراء بعض الاتصالات الهاتفية للاستفسار عن أفضل المراكز العلاجية، وخاصة فيما يتعلق بإصابات الرياضيين ، وحينها استقر الرأي على القدوم إلى سبيتار وخاصة بعد علمي بأنه يمتلك أفضل التجهيزات الحديثةوالخبراء في مجال العلاج الطبيعي".

وأضاف: " لقد لعبت في نادي تشيلسي لإحدى عشر سنة واعتدت تلقي العلاج هناك، وانتقلت بعدها للصين. وفي وجهة نظري، أعتقد أن  مرافق العلاج في سبيتار  تشبه الموجودة في تشيلسي سواء من حيث التجهيزات والتكنولوجياو مستوى الأطباء وخبراء العلاج الطبيعي، وهذا ما يجعلني استمتع بوقتي هنا".

الجدير بالذكر أنه يعمل في سبيتار نخبة من الأطباء والخبراء المتخصصين في مجالات الطب الرياضي المختلفة المزودين بأحدث ما توصلت إليه التقنيات الطبية من أجهزة لتقديم خدمات رعاية صحية متكاملة للرياضيين وفقًا لأعلى المعايير الدولية.

وتعد أنشطة قسم العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل جزءاً أصيلاً من منهج سبيتار متعدد التخصصات في علاج الإصابات الرياضية. والعمل على استعادة الرياضيين لنمط حياتهم قبل الإصابة من خلال عدد من البرامج الملائمة لكل رياضي حسب حالته.

ويستقبل سبيتار بشكل مستمر العديد من المحترفين الرياضيين من مختلف أنحاء العالم للخضوع للفحوصات والعلاجات الطبية وإعادة التأهيل. وتشمل قائمة الزوار العديد من مشاهير الرياضة العالمية.

ويتوافد على  مستشفى سبيتار العديد من اللاعبين المميزين في الدوريات الأوروبية، الذين اختاروا سبيتار كوجهة مثالية للتعافي من الاصابات التي لحقت بهم في مقدمتهم حارس نادي ستوك سيتي و المنتخب الإنجليزي جاك بوتلاند الذي عاد للمنافسة بعد غياب دام سنة كاملة، و لاعب المنتخب أيرلندا الشمالية ونادي واتفورد الإنجليزي كريغ كاثكارت، وكذلك لاعبي المنتخب الأيسلندي إيدور جوديونسون و فينبوغاسون.

و باعتباره الشريك الطبي لفريق باريس سان جيرمان، أشرف خبراء سبيتار، نهاية الشهر الماضي، على إجراء الجراحة للاعبي الفريق، البلجيكي توماس مونيه وزميله إيفان كورزاوا.

هذا بالإضافة إلى اللاعب الدولي الفرنسي السابق يونس قابول، لاعب ساندرلاند الإنجليزي، وعبد اللاي ديابي، لاعب بروج البلجيكي اللذان غادرا المستشفى الأسبو ع الماضي بعد فترة علاج دامت أكثر من سبعة أيام.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي