استاد الدوحة
كاريكاتير

قمة سيتي وتوتنهام متعادلة وسوانسي يفاجىء ليفربول

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 22 January 2017
  • 4:32 AM
  • eye 491

قلب توتنهام تأخره بهدفين الى تعادل ثمين ومشوق السبت مع مضيفه مانشستر سيتي 2-2 في قمة الجولة الثانية والعشرين من الدوري الانكليزي، فيما فاجأ سوانسي المتواضع ليفربول واسقطه 3-2، وانقذ واين روني مانشستر يونايتد من الخسارة بهدف قياسي امام سوانسي (1-1).

 

وسيكون تشلسي (52 نقطة) المستفيد الاكبر من تعادل توتنهام (46) وخسارة ليفربول الثالث (45)، اذ سيوسع الفارق الى 9 نقاط في الصدارة بحال فوزه على ضيفه هال سيتي الاحد.

 

وبعد شوط اول سلبي بالاهداف على ملعب "الاتحاد"، كانت بداية الثاني بمثابة الزلزال لتوتنهام، اذ تقدم فريق المدرب الاسباني جوسيب غوراديولا، بعد خطأ فادح بالتشتيت من الحارس الفرنسي هوغو لوريس، فتهيأت الكرة امام الالماني الشاب ليروي ساني المنفرد امام المرمى الخالي ليفتتح التسجيل (49).

 

وانهار توتنهام من عرضية لرحيم سترلينغ افلتها لوريس حارس منتخب فرنسا بغرابة شديدة تهيأت امام البلجيكي كيفن دي بروين الذي عزز تقدم فريقه (54).

 

لكن فريق المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوشيتينو عاد عن طريق ديلي الي برأسية صاروخية من مسافة قريبة بعد عرضية من الظهير الايمن كايل ووكر (58).

 

وعادل الفريق اللندني النتيجة بعد كرة بالكعب من هاري كاين الى البديل الكوري الجنوبي سون هيونغ مين الذي سجل كرة ارضية من داخل المنطقة (77).

 

وحقق سوانسي متذيل الترتيب مفاجأة كبيرة عندما اسقط ليفربول المنافس على اللقب في عقر داره 3-2، وافتتح سوانسي التسجيل بعد ركنية ومعمعة تابعها الاسباني فرناندو ليورنتي من مسافة قريبة في شباك البلجيكي سيمون مينيوليه (48)، وعزز ليورنتي النتيجة برأسية من اختصاصه بعد كرة عرضية (53).

 

لكن فريق المدرب الالماني يورغن كلوب رد بسرعة بعد عرضية من جيمس ميلنر على الجهة اليسرى تابعها البرازيلي روبرتو فيرمينو برأسه في الشباك (55)، ومن عرضية للهولندي جورجينيو فينالدوم هيأها فيرمينو لنفسه رائعة وتابعها بيسراه في شباك البولندي لوكاس فابيانسكي (69).

 

لكن من خطأ دفاعي لليفربول اتيحت فرصة سهلة للايسلندي غيلفي سيغوردسون تابعها في الشباك هدف الفوز لسوانسي (74).

 

وأصبح واين روني افضل مسجل في تاريخ مانشستر يونايتد بتسجيله الهدف رقم 250 في مرمى مضيفه ستوك سيتي (1-1).

 

وعادل روني (31 عاما) لفريقه في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، ليحطم الرقم السابق المسجل باسم بوبي تشارلتون (249).

 

وبرغم سيطرة فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على مجريات المباراة، افتتح ستوك التسجيل في الدقيقة 19 اثر عرضية من ظهيره الهولندي الايسر اريك بيترز حولها بالخطأ الاسباني خوان ماتا داخل شباكه.

 

ومن ضربة حرة رائعة من الطرف الايمن لمنطقة جزاء ستوك عادل البديل روني النتيجة بحضور تشارلتون في المدرجات (90+4).

 

وبقي يونايتد سادسا مهدرا فرصة تضييق الخناق على جاره مانشستر سيتي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي