استاد الدوحة
كاريكاتير

الصحف الايطالية تصف حارس ميلان بالخائن بعد رفض تجديد عقده 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 17 June 2017
  • 1:55 PM
  • eye k

أصبح جانلويجي دوناروما، حارس مرمى ميلان، حديث الساعة ومثار الجدل بإيطاليا، مع رفضه العرض المغري من فريقه لتجديد عقده، حيث يترقب الجميع وجهته الجديدة بعيدًا عن الروسونييري.

ورفض دوناروما، 18 عامًا، عرضًا مغريًا من ميلان يعادل 10 أضعاف ما يتقاضاه أحد المعلمين على مدار حياته.

وقال ماركو فاسوني، مدير عام نادي ميلان، إن النادي عرض على اللاعب تجديد عقده مع زيادة كبيرة وملحوظة في المقابل المالي الذي يتقاضاه، لكن اللاعب رفض العرض.

وأشارت تقارير إلى أن المقابل المالي، الذي تضمنه العرض، بلغ 5 ملايين يورو (5.6 مليون دولار) في الموسم الواحد.

وأوضح فاسوني أمس الأول الخميس: "مينو رايولا وكيل اللاعب أبلغني بقرار دوناروما بعدم تجديد العقد مع ميلان. إنه قرار نهائي اتخذه اللاعب".

وملأت صور اللاعب الصفحات الأولى للصحف الإيطالية الصادرة أمس الجمع
ووصفت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" قرار اللاعب في عنوانها "خيانة كبرى".

فيما تساءلت صحيفة "توتوسبورت" الإيطالية الرياضية: "من يعرض أكثر؟، في إشارة إلى النادي الذي يغري اللاعب لعدم تجديد عقده مع ميلان من أجل الانضمام إليه بعد عام واحد في صفقة انتقال حر.

وذكرت صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية الرياضية: "انهيار.. ما هو التالي جيجيو"، موضحة أن أندية يوفنتوس، وريال مدريد، وباريس سان جيرمان، هي المرشحة لشراء اللاعب.

ومن المؤكد الآن أن دوناروما ينتظر عرضًا خياليًا من أحد هذه الأندية، وربما من ناد آخر.

كان عمر دوناروما 16 عامًا، و8 أشهر فقط عندما استعان به سينيسا ميهايلوفيتش المدير الفني السابق لميلان للمرة الأولى في مباريات الفريق بالدوري الإيطالي.

ومنذ ذلك الحين، أصبح الحارس الأول لميلان، كما حرص دائمًا على التعهد بالاستمرار مع الفريق الذي نشأ فيه ضمن قطاع الناشئين، وبدا كمرشح أساسي لخلافة جانلويجي بوفون في حراسة عرين المنتخب الإيطالي.

والتحق دوناروما بنادي ميلان، وهو في الـ14 من عمره قادمًا من كاستيلاماري دي ستابيا، بالقرب من نابولي مقابل 250 ألف يورو، ووقَّع عقده الأول مع الفريق في آذار/مارس 2015.

ولهذا أصبح لفظ "خائن" هو الأكثر انتشارًا حاليًا على شبكات التواصل الاجتماعي لوصف دوناروما.

وقد يلجأ ميلان لمعاقبة دوناروما بإبعاده عن المشاركة في المباريات لحين انتهاء عقده الحالي في حزيران/يونيو 2018، خاصة وأن رحيله لن يجلب للنادي أي مكاسب مالية في ظل انتقاله لأي ناد آخر في صفقة انتقال حر.

وذكر فابريزيو بوكا الناقد الرياضي بصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية: عندما اختار دوناروما الوكيل رايولا، قبل أكثر من عام، كنا نعلم كيف سينتهي الأمر"، واصفًا رايولا بأنه الأكثر جشعًا من بين وكلاء اللاعبين.

ويتردد أن رايولا، يجني ملايين الدولارات سنويًا من مقاسمة اللاعبين في المقابل المالي لعقودهم.

ومن بين اللاعبين المتعاقدين مع رايولا، يبرز السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والفرنسي بول بوجبا، والإيطالي ماريو بالوتيللي.

وفي الوقت نفسه، يواجه ميلان مزيدًا من القلق حيث بدأ النادي مرحلة جديدة في تاريخه تحت قيادة ملاكه الجدد الصينيين الذين اشتروا النادي في نيسان/أبريل الماضي من سلفيو بيرلسكوني بعد 21 عامًا من امتلاك النادي.

وتوج ميلان، الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا 7 مرات سابقة، بأحدث ألقابه ببطولة الدوري الإيطالي، عام 2011 .

وعانى الفريق من نتائجه السيئة في المواسم التالية، لكنه نجح خلال الموسم المنقضي في احتلال مركز بالدوري الإيطالي يؤهله للأدوار التمهيدية لبطولة الدوري الأوروبي.

كما انتعشت حركة الفريق في سوق انتقالات اللاعبين حيث تعاقد بالفعل مع المهاجم أندري سيلفا، ولاعب الوسط فرانك كيسي، والمدافعين ماتيو موساكيو، وريكاردو رودريجيز.

وكان من المفترض أن يصبح دوناروما حجر الأساس في المشروع الجديد لميلان، لكن النادي أصبح بحاجة الآن للبحث عن بديل لدوناروما.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي