استاد الدوحة
كاريكاتير

رئيس الاتحاد: حاربنا عقود الباطن وسننهي التسويات في آخر الموسم

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Sat 21 January 2017
  • 8:39 PM
  • eye 418

أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم أن الكرة القطرية تمر حاليا بمرحلة انتقالية لإعادة هيكلة النظام المالي والرقابي فيما يتعلق بمصروفات الأندية وعقود لاعبيها، وذلك بعد أن ثبت بالأدلة في مرحلة سابقة وجود عقود الباطن عندما تقدمت الأندية بطلب لوزارة الثقافة والرياضة لسداد هذه الديون، وبناء عليه تم وضع خطة  للبدء بمحاربة عقود الباطن على مرحلتين.

 

وقامت المرحلة الأولى على منح الأندية مهلة لتقوم بتسوية عقود الباطن المخالفة، وانتهت المهلة بنهاية الموسم الماضي، بحيث وتم تطبيق العقوبات الواردة في  اللوائح بعد نهاية المهلة، وفي المرحلة الثانية، تقدمت الرابطة القطرية للاعبين بطلب لتمديد المهلة المذكورة سابقًا بسبب عدم تسوية الأندية لعقود الباطن حتى يتسنى لها التدخل ومحاولة التوصل لحل يرضي كافة الأطراف، وخصوصاً بعد قيام وزارة الثقافة والرياضة بتقديم كافة الضمانات المالية لتمويل التسويات المطلوبة للرابطة، وبالفعل قام الاتحاد القطري لكرة القدم بمنح الرابطة هذه المهلة وتمت عمليات التسوية مع أربعة أندية وهي الوكرة والريان وأم صلال والخور، على أن يتم الانتهاء من كافة التسويات قبل نهاية الموسم الحالي.

 

وأوضح رئيس الاتحاد بالقول: على إثر ذلك بدأت تداعيات مشكلة عقود الباطن بالظهور في أندية معينة أكثر من الأخرى بسبب تراكم ديونها حتى وصلت لمرحلة لم يعد مجديًا معها جدولة هذه الديون وإن تمت جدولتها لسنوات قادمة، الأمر الذي دفع الاتحاد إلى إصدار قرارات بإيقاف تلك الأندية عن التعاقدات دون غيرها.

 

وشدد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني على نقطة هامة وهي أن الرابطة القطرية للاعبين بادرت بالتواصل مع الاتحاد والوزارة لاقناع المؤسستين بضرورة تسوية هذه العقود، وقد قامت بعمل رئيسي وفعال لاحتواء الازمة عن طريق الحصول على مهلة من الاتحاد والحصول على ضمانات مالية من الوزارة للتسويات، الا إنها واجهت ثلاث عقبات رئيسية، أولها عدم وجود بنية تشريعية واضحة في مؤسسة دوري نجوم قطر للرقابة المالية على الاندية، والعقبة الثانية عدم قيام إدارات الأندية بعمل توازن مالي ما بين الايرادات المتوقعة للنادي مقابل الاعباء المترتبة على توقيع مثل هذه العقود، أما العقبة الثالثة فهي التأخر في تحويل الدفعات المالية إلى الأندية من قبل الجهة المختصة، مما أدى إلى تأخير سداد المستحقات المالية المترتبة على النوادي.

 

أما فيما يتعلق باضراب لاعبي نادي الغرافة، فقد طلب السيد سلمان أحمد الانصاري رئيس الرابطة القطرية للاعبين تدخل رئيس الاتحاد لدعم الرابطة أمام وزارة الثقافة والرياضة، وعليه تم عقد اجماع ثلاثي بحضور سعادة الوزير ورئيس الرابطة وتم الاتفاق فيه على تعجيل اجراءات تسويات نادي الغرافة وجميع الاندية المتبقية، وذلك بعد تأكيد الوزارة على توفر الاعتمادات المالية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي