استاد الدوحة
كاريكاتير

مذكرة تفاهم بين أكاديمية أسباير ومنظمة علم لأجل قطر

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 16 June 2017
  • 12:39 AM
  • eye 770

أعلنت أكاديمية أسباير في مؤتمر صحفي توقيع مذكرة تفاهم مع منظمة "علم لأجل قطر" تتيح للمنظمة الاستفادة من خبرات الأكاديمية لمدة عامين متتالين بداية من صيف عام 2017 لتدريب منتسبيها خلال المعهد والمخيم الصيفيين.

وقام بتوقيع الاتقافية كل من السيد إيفان برافو، مدير عام أكاديمية أسباير، والسيد ناصر الجابر، الرئيس التنفيذي لمنظمة علم لأجل قطر بحضور كل من السيد علي سالم عفيفة، نائب مدير عام الأكاديمية، والسيد بدر جاسم الحاي، مدير التعليم ورعاية الطلاب، والسيد جاسم الجابر،مدير المدرسة بالأكاديمية، والسيد علي سلطان فخرو، مدير الخدمات المشتركة، ومن منظمة "علم لأجل قطر" السيد خالد عمر ياسين، مدير الاستقطاب والتوظيف.

وبموجب الاتفاقية، ستوفر الأكاديمية الفرصة للعاملين في منظمة علم لأجل قطر للاستفادة من خبرات الأكاديمية في تطوير المعلمين ودعمهم عبر عدد من الزيارات وإمكانية الوصول لمرافق الأكاديمية وقاعاتها الدراسية وحضور الدورات التدريبية وورش العمل وتشارك الموارد المعرفية لمساعدة المنظمة على تطوير منهج شامل لدعم الطلاب، كما يتيح هذا التعاون للمنتسبين لبرنامج الزمالة الخاص بمنظمة "علم لأجل قطر"  التقديم للالتحاق بفرص العمل بدوام كامل لدى الأكاديمية عقب التخرج من برنامج الزمالة.

وتعليقًا على توقيع مذكرة التفاهم، قال السيد إيفان برافو، مدير عام أكاديمية أسباير: " أود أن أشكر منظمة علم لأجل قطر على إعطائنا الفرصة للتعاون من خلال هذه المبادرة المميزة والتي تهدف للارتقاء بمستوى المعلمين في دولة قطر وزيادة أعدادهم والتفاعل مع جميع الأطراف المهتمة بالعملية التعليمية".

وأضاف: "نحن في أكاديمية أسباير ننظر للتعليم على أنه أحد الركائز الأساسية في تطوير الشخصية، ونحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع المنظمة وقدومهم للأكاديمية خلال البرنامج الصيفي لتوفير التدريب لمنتسبي البرنامج، وسنبذل ما في وسعنا لإنجاح مهمتهم بتوفير المرافق والخبرات ونرحب بهم في بيتهم وبين عائلتهم في أكاديمية أسباير".

من جهته قال السيد ناصر الجابر، الرئيس التنفيذي، منظمة علم لأجل قطر: "إن أكاديمية أسباير دائما سباقة للتعاون في هذا المجال، ومنذ البداية رحبت الأكاديمية بالفكرة بشكل غير متوقع، وسيكون لهذا التعاون دور كبير وفعال في تدريب المنتسبين في هذه الأكاديمية العالمية من خلال هذه الخطوة مع الأكاديمية لنستفيد من الجانب التدريبي بما يعود بالنفع العام على دولة قطر نتيجة التعاون بين المنظمات التعليمية المختلفة بالدولة".

الجدير بالذكر أن علِّم لأجل قطر منظمة محلية غير حكومية أسستها سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني لتكون جزءاً من الحل لبعض التحديات التي يواجهها الطلاب في قطر، وتنتقي المنظمة بعناية شديدة الشباب الخريجين والمهنيين الذين يرغبون في رد الجميل لدولة قطر، سواءً من المواطنين أو المقيمين، وتمنحهم الفرصة لإلهام الطلاب والتأثير عليهم إيجابياً وتحفيزهم على التفوق من خلال التدريس بدوام كامل في إحدى المدارس المستقلة الشريكة في قطر.

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي