استاد الدوحة
كاريكاتير

إيران: جيل جديد محلي وخارجي وتأهل مونديالي خامس

المصدر: محمد حمادة

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 13 June 2017
  • 4:37 PM
  • eye 691

تغيرت تشكيلة إيران بنسبة نحو 50% خلال الفترة الممتدة من نهائيات مونديال 2014 الى تصفيات مونديال 2018.. وبفضل اللاعبين الجدد، ومعظمهم من الشبان المحليين والمحترفين في الخارج، صارت إيران يوم الإثنين 12 يونيو الجاري الدولة الثانية بعد البرازيل التي تتأهل رسمياً للمونديال الروسي إثر فوزها على أوزبكستان 2-صفر في الجولة الثامنة (هناك 10 جولات) من الدور الثالث والأخير للتصفيات الآسيوية (المجموعة الأولى).. وعلى رأس اللاعبين الجدد يبرز مهدي طارمي مهاجم برسيبوليس (24 عاماً) وسردار أزمون مهاجم روستوف الروسي (22 عاماً).. سجل كل منهما هدفاً ضد أوزبكستان فرفعا رصيديهما في التصفيات الى 8 و9 أهداف.

وهي المرة الأولى التي تنجح فيها إيران بخوض موندياليين متتاليين، وسبق أن شاركت في المسابقة الكبرى 4 مرات.

في الدور الثاني فازت إيران في 6 مباريات وتعادلت في 2 (لها 26 هدفاً وعليها 3)، كما فازت في الدور الثالث في 6 مباريات وتعادلت في 2 (لها 8 أهداف وعليها صفر، ما يعني أن المدرب البرتغالي كارلوش كيروش حقق نجاحاً كبيراً.. منذ 1991 درب منتخبات البرتغال والإمارات وجنوب افريقيا وأندية سبورتينغ لشبونة وناغويا غرامبوس الياباني وريال مدريد وكان مساعداً لأليكس فيرغسون في مانشستر يونايتد، ثم تم تعيينه مدرباً لإيران في 4 ابريل 2011 فقادها الى نهائيات مونديالي 2014 و2018 وقد حقق معه المنتخب حتى اليوم 46 فوزاً و20 تعادلاً مقابل 8 خسائر (له 147 هدفاً وعليه 41).

في السنوات الأخيرة برز أكثر من نجم في المنتخب أمثال علي دائي وعلي كريمي ومهدي مهدويكيا ووحيد هاشميان وكريم باقري، وقد خبر جميع هؤلاء الأندية الألمانية من بايرن ميونيخ الى هرتا برلين وهامبورغ بوخوم وهانوفر وأرمينيا بيليفلد ثم جاء دور جواد نكونام (149 مباراة مع أوساسونا الإسباني) ومسعود شجاعي (أوساسونا ولاس بالماس).. كذلك دافع عدد من الدوليين عن ألوان الأندية القطرية، وهناك في التشكيلة الأساسية الحالية إثنان يلعبان مع السد والأهلي وهما المدافعان مرتضى بورعلي كنجي وبجمان منتظري كما سبق أن دافع سيد جلال حسيني عن ألوان الأهلي وشجاعي عن ألوان الشحانية والغرافة وأشكان دزاكه عن ألوان العربي. 

وجرت عملية الإحلال تدريجياً من خلال ضم لاعبين محليي وخارجيين جدد، وإذا لم تتمكن الأندية الإيرانية من فرض نفسها قارياً فإن كيروش عرف كيف يجهز المنتخب بإتقان باعتبار أنه سجل 34 هدفاً ولم تهتز شباكه إلا 3 مرات في 14 مباراة من أصل 16 خاضها في التصفيات.. الأداء ليس راقياً، ولكن الصدارة أهم وكذلك بطاقة التأهل.

الحارس علي رضا بيرانوند (24 عاماً – برسيبوليس) صار أساسياً مكان علي رضا حقيقي الذي يلعب في السويد.. وفي خط الظهر اعتمد كيروش على قلب دفاع مخضرم هو سيد جلال حسيني (35 عاماً – برسيبوليس) و3 لاعبين جدد هم قلب الدفاع مرتضى بورعلي كنجي (25 عاماً – السد) والظهيران ميلاد محمدي (23 عاماً - تيريك غروزني الروسي) ورامين رضائيان (27 عاماً - برسيبوليس).. والإستعانة بالمخضرمين بجمان منتظري (33 عاماً – الأهلي القطري) وإحسان حاج صافي (27 عاماً – سيباهان) واردة في كل وقت وإن صار الأخير لاعب خط وسط.

وفي خط الوسط 3 لاعبين دون سن ال23 شاركوا كأساسيين في لقاء أوزبكستان: سعيد عزت اللهي (20 عاماً – أنجي الروسي) وعلي كريمي (23 عاماً – دينامو زغرب الكرواتي) وعلي رضا جهانبخش (23 عاماً – ألكمار الهولندي)، وأحد الإحتياطي هو مهدي ترابي (22 عاماً – سايبا).. أما الرابع فهو المخضرم مسعود شجاعي (33 عاماً – بانيونيوس اليوناني).. وشارك أشكان دزاكه (31 عاماً - فولفسبورغ الألماني) في الشوط الثاني.

أما خط الهجوم فإن الأولوية هي للشابين لأزمون وطارمي وقد خاضا 26 و19 مباراة دولية، وهناك رضا قوجان نزاد (29 عاماً – هيرينفين الهولندي) وكريم انصاري فرد (27 عاماً – أولمبياكوس اليوناني) ووحيد أميري (29 عاماً – بيروزي).

 

                                 كيف تأهلت لمونديال 2018

في الدور الثاني وضمن المجموعة الرابعة حلت أولى بعدما فازت في 6 مباريات وتعادلت في 2 (لها 26 هدفاً وعليها 3): تعادلت مع تركمانستان 1-1 (أزمون) ثم فازت 3-1 (بورعلي كنجي وعزت اللهي ودزاكه).. وهزمت غوام 6-صفر (دزاكه وطارمي 2 وأزمون 2 وترابي) و6-صفر (طارمي 2 وكاميابينيا ورضاييان وشجاعي وأنصاري فرد).. وفازت على الهند 3-صفر (أزمون وتيموريان وطارمي) و4-صفر (هاج صافي 2 وأزمون وجهانبخش).. وتعادلت مع عمان 1-1 (حسيني) وفازت 2-صفر (أزمون 2).

وفي الجولات ال8 الأولى من الدور الثالث والأخير فازت في 6 مباريات وتعادلت في 2 (لها 8 أهداف وعليها صفر): فازت على قطر 2-صفر (غوجان نزاد وجهانبخش) و1-صفر (طارمي).. وتعادلت مع الصين صفر-صفر وفازت 1-صفر (طارمي).. وفازت على أوزبكستان 1-صفر (حسيني) و2-صفر (أزمون وطارمي).. وفازت على كوريا الجنوبية 1-صفر (أزمون).. وتعادلت مع سوريا صفر-صفر.

 

                            أرشيف إيران في المونديال

مونديال 1978: في الدور الأول من التصفيات حلت إيران أولى أمام السعودية وسوريا بعدما فازت في 4 مباريات (لها 8 أهداف وعليها صفر).. وفي الدور النهائي حلت أولى أمام كوريا الجنوبية والكويت وأستراليا وهونغ كونغ بعدما حققت 6 إنتصارات وتعادلين (لها 12 هدفاً وعليها 3).. وفي النهائيات التي أقيمت في الأرجنتين خسرت أمام هولندا صفر-3 وتعادلت مع اسكتلندا 1-1 وخسرت امام بيرو 1-4.

مونديال 1998: .. في الدور الأول من التصفيات حلت أولى أمام قرغيزيستان وسوريا والمالديف بعد 5 إنتصارات وتعادل واحد (لها 39 هدفاً وعليها 3).. وفي الدور الثاني حلت ثانية بعد السعودية ضمن المجموعة الأولى بعدما فازت في 3 مباريات وتعادلت في 3 وخسرت 2 (لها 13 هدفاً وعليها 8).. ثم خسرت أمام اليابان ثانية المجموعة الثانية 2-3.. وفي ال"بلاي أوف" ضد أستراليا بطلة تصفيات أوقيانيا، تعادلتا 1-1 في طهران و2-2 في ملبورن وتأهلت.. وفي النهائيات التي استضافتها فرنسا خسرت أمام يوغوسلافيا صفر-1 وفازت على الولايات المتحدة 2-1 وخسرت أمام ألمانيا صفر-2.

مونديال 2006: في الدور الثاني من التصفيات حلت أولى أمام الأردن وقطر ولاوس بعدما فازت في 5 مباريات وخسرت واحدة (لها 22 هدفاً وعليه 4).. وفي الدور الثالث الحاسم حلت ثانية بعد اليابان وتأهلت بعدما حققت 4 إنتصارات مقابل تعادل واحد وخسارة واحدة (لها 7 أهداف وعليها 3).. وفي النهائيات التي نظمتها ألمانيا خسرت أمام المكسيك 1-3 والبرتغال صفر-2 وتعادلت مع أنغولا 1-1.

مونديال 2014: في الدور الثاني من التصفيات فازت إيران على المالديف 4-صفر و1-صفر، وتصدرت مجموعتها في الدور الثالث أمام قطر والبحرين واندونيسيا، كما تصدرت مجموعتها في الدور الرابع أمام كوريا الجنوبية وأوزبكستان وقطر ولبنان وتأهلت.. وفي النهائيات التي احتضنتها البرازيل تعادلت إيران مع نيجيريا صفر-صفر وخسرت أمام الأرجنتين صفر-1 وأمام البوسنة 1-3.

إحصائياتها في التصفيات: خاضت التصفيات اعتباراً من 1974 وغابت عنها مرتين في 1982 و1986.. وحتى كتابة هذا التقرير أي قبل جولتين من نهاية تصفيات 2018  خاضت إيران 124 مباراة ففازت في 77 وتعادلت في 31 وخسرت 16 (لها 263 هدفاً وعليها 79).. وفي النهائيات خاضت 22 مباراة ففازت في واحدة وخسرت 8 وتعادلت في 3 (لها 7 أهداف وعليها 22).

 

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي