استاد الدوحة
كاريكاتير

المنتخب السعودي يخسر امام اوروجواي ويودع كاس العالم للشباب 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 31 May 2017
  • 2:02 PM
  • eye 452

خرجت السعودية من دور الـ16 في كأس العالم للشباب (دون 20 عاما) في كرة القدم المقامة في كوريا الجنوبية، بخسارتها أمام الأوروغواي صفر-1 الاربعاء في سوون.

وسجل هدف الاوروغواي، وصيفة 1997 و2013، نيكولاس دو لا كروز (50 من ركلة جزاء)، لتبلغ ربع النهائي للمرة التاسعة في تاريخها.

وكانت السعودية، الدولة العربية الوحيدة المشاركة في النهايات، قد تاهلت الى ثمن النهائي بحلولها ثالثة في المجموعة السادسة مع أربع نقاط بالتساوي مع السنغال الثانية، وبفارق نقطة عن الولايات المتحدة المتصدرة.

وشاركت السعودية، وصيفة بطلة اسيا العام الماضي، في النهائيات 8 مرات أعوام 1985 و1987 و1989 على أرضها و1993 و1999 و2003 و2011 في كولومبيا عندما بلغت دور الـ16 لأول مرة وخرجت بثلاثية أمام البرازيل التي توجت بلقبها الخامس.

وقال مدرب السعودية سعد الشهري: "لا بد أن تلعب مباريات كهذه على جزئيات صغيرة. لقد قدمنا مباراة جيدة وادى اللاعبون المطلوب منهم، لكن كنا بحاجة للتركيز هجوميا".

وتابع: "جئنا الى كأس العالم كي نحدد الفوارق مع المنتخبات الكبرى، وعما اذا يمكن أن تتلاشى، وهذا ما حدث. أنا فخور بما قدمه اللاعبون".

من جهته، قال اللاعب عبد الرحمن اليامي: "حاولنا التسجيل في المباراة لكننا فشلنا... أعتقد ان كلمة السر في المنتخب هي (المدرب) سعد الشهري".

وبعد اللقاء غرد موقع الاتحاد السعودي على تويتر: "شكرا أبطالنا.. القادم أفضل ان شاء الله".

وسنحت للاوروغواي فرصة لافتتاح التسجيل من ركلة حرة ابعدها الحارس أمين البخاري، تبعها عدد من التسديدات على المرمى الأخضر (15).

وكاد فهد الرشيدي يقتنص هدف التقدم لكن تسديدته من الجهة اليسرى أبعدها الحارس الأوروغوياني سانتياغو ميلي (40).

وراوغ أيمن الخليف مدافعين قبل أن يسدد كرة قوية جاورت القائم الأيمن للأوروغواي لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبعد ثلاث دقائق على انطلاق الشوط الثاني، سجلت أوروغواي هدف الفوز بعد لمسة يد على عبد الرحمن الدوسري داخل المنطقة، احتسب على إثرها الحكم ركلة جزاء، ترجمها بنجاح القائد دي لا كروز الى يسار البخاري (50).

وفشلت السعودية في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى ميلي لينتهي اللقاء بفوز صعب للأوروغواي.

وكانت فنزويلا تأهلت الثلاثاء الى ربع النهائي بفوزها على اليابان وصيفة 1999 بهدف وحيد بعد التمديد، وأقصت البرتغال بطلة 1989 و1991 كوريا الجنوبية المضيفة 3-1.

وتلعب في وقت لاحق انكلترا ثالثة 1993 مع كوستاريكا رابعة 2009 وزامبيا مع المانيا بطلة 1981.

ويختتم دور الـ16 الخميس بمباريات المكسيك وصيفة النسخة الأولى في 1977 مع السنغال رابعة 2015 وفرنسا بطلة 2013 مع ايطاليا والولايات المتحدة مع نيوزيلندا.

وتغيب صربيا حاملة اللقب والبرازيل صاحبة المركز الثاني على لائحة المنتخبات الاكثر تتويجا برصيد 5 القاب (حلت وصيفة 4 مرات)، علما انها المرة الخامسة على التوالي يغيب فيها المنتخب البطل عن البطولة (الارجنتين وغانا والبرازيل وفرنسا وصربيا).

التعليقات

مقالات
السابق التالي