استاد الدوحة
كاريكاتير

اتفاقية شراكة بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث وقنوات الكأس الرياضية

المصدر: اللجنة العليا

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 28 May 2017
  • 11:44 PM
  • eye 485

أبرمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اتفاق شراكة مع قنوات الكأس الرياضية في قطر، وشهد الاتفاق توقيع كلا الطرفين بروتوكول لتعزيز أواصر تعاون فيما بينهما.
 حيث قام الأمين العام للجنة العليا حسن الذوادي، والمدير العام لقنوات الكأس عيسى بن عبد الله الهتمي بتوقيع عقد الشراكة في برج البدع، معلنين بذلك بدء العمل على ترسيخ أواصر التعاون في مختلف المجالات، من بينها إعداد المحتوى الإعلامي وملكية حقوق البث والعلاقات العامة.
 وتعرض قنوات الكأس مجموعة مكونة من ثمان قنوات رياضية خاصة تعمل على مدار الساعة لمشاهديها في مختلف دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من مقراتها المجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات العصرية في العاصمة الدوحة.
 وفي هذا الإطار، قال الأمين العام حسن الذوادي: "إن قنوات الكأس وسيلة إعلامية فريدة يعتمد عليها الناس في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي لتسليط الضوء على الرياضة وكرة القدم في مجتمعاتنا. وقد وضعت معيارا لتغطية كرة القدم القطرية داخل وخارج الملعب وقدمت دعمها المستمر لنا منذ اليوم الأول، ووقفت إلى جانبنا منذ أطلقنا ملف استضافة كأس العالم في عام 2009، وصولا الى أفتتاح استاد خليفة أول استادات كاس العالم في الأسبوع الماضي.
 " يرسخ هذا الاتفاق أوجه التعاون القائم بين الجنة العليا للمشاريع والأرث والكاس وسيساعدنا في إيصال رسالتنا مباشرة إلى جماعات الرياضيين في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي، بما يضمن الوعي بمسيرتنا ومبادراتنا. إن الدعم المحلي والمشاركة هما الركيزة الأهم في إقامة بطولة ناجحة، ومن شأن هذه الشراكة المساعدة في تقوية وتعزيز هذا الدعم".
 يُذكر أن قنوات الكأس الرياضية هي الشريك الرسمي في حقوق البث الخاصة بأشهر البطولات المحلية، دوري نجوم قطر.
 وصرح المدير العام لقنوات الكأس السيد عيسى بن عبد الله الهتمي: "يسر إدارة قنوات الكأس العمل مع اللجنة العليا في توثيق كافة الأحداث والأنشطة والمشاريع والخطط المتعلقة بالتحضيرات الجارية لاستضافة كأس العالم 2022 في دولة قطر، ذلك أن هدفنا المشترك يتجلى في تحقيق التميز والتألق في تنظيم هذا الحدث العظيم، مع ترك إرث ثقافي وحضاري ورياضي على أعلى مستوى للأجيال القادمة في قطر والمنطقة على حد سواء."
 "وتدخل اللجنة العليا كشريك استراتيجي في قنوات الكأس في العديد من مشاريع الإرث، بما فيها بطولة الكأس الدولية، وأدت اللجنة دوراً عظيماً كي تكون دولة قطر جاهزة لتنظيم أكبر تجمع كروي في العالم سنة 2022، وتهدف هذه الاتفاقية أيضاً إلى مواصلة التنسيق بين قنوات الكأس واللجنة العليا، لاسيما في مجالات الإنتاج التلفزيوني والتغطية الإعلامية."
 
تجدر الإشارة إلى أن كلاً من الأمين العام المساعد للجنة العليا وشؤون البطولة السيد ناصر الخاطر ومدير الاتصالات السيدة فاطمة النعيمي قد حضرا أيضاً حفل توقيع الاتفاق بالنيابة عن إدارة اللجنة العليا.
 فيما مثَّل إدارة قنوات الكأس كل من رئيس القسم الفني السيد تركي السبيعي ورئيس قسم الأخبار السيد عبد الله المري ورئيس قسم الحقوق والمشتريات السيدة زينة داو.
 وأعلنت اللجنة العليا أنها ستظل راعية لبطولة الكأس الدولية حتى عام 2020، علماً أنها ترعى بطولة الكأس الدولية للناشئين تحت سن 17 عاماً منذ انطلاقتها عام 2012، والتي حصدها ناشئو نادي ريال مدريد هذا العام.

التعليقات

مقالات
السابق التالي