استاد الدوحة
كاريكاتير

لخويا يتعادل سلبيا مع بيرسيبوليس في طهران

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 23 May 2017
  • 9:17 PM
  • eye 692

 

نجح فريق لخويا في العودة من ايران بالتعادل السلبي والذي جاء بطعم الفوز في لقاء ذهاب دور ثمن النهائي من دوري أبطال اسيا والذي جمعه بفريق بيرسيبوليس على استاد ازادي دون جمهور.

ورفع لخويا بهذه النتيجة حظوظه في التأهل إلى الدور ربع النهائي قبل خوض لقاء الاياب المقرر إقامته بالدوحة مساء الثلاثاء القادم على استاد عبد الله بن خليفة.


واجمالا فقد نجح لخويا في تقديم اداء متوازن ولم يبالغ في التقدم للهجوم أو في التراجع الى مناطقة الدفاعية، وكان قاب قوسين او ادنى من خطف الفوز عندما سدد اللاعب لويس مارتن كرة خطيرة في د.16 لتصطدم بالقائم، كما أتيحت للاعبيه نام تاي وبوضياف فرصتان للتسجيل في الشوط الثاني.


واستحق الحارس قاسم برهان لقب بطل المباراة بعدما نجح في التصدي لركلة جزاء في د.80 عندما تصدى للكرة التي نفذها هداف الفريق الإيراني مهدي طارمي، كما أنقذ مرماه من فرصة هدف مؤكد في د.86 عندما انفرد المهاجم وحيد اميري بالمرمى.


وقد بدأ لخويا بتشكيلة تكونت من قاسم برهان في حراسة المرمى ومن أمامه تشيكو فلوريس حمد ياسر والظهيرين محمد موسى وخالد مفتاح، وفي الوسط لاعبا الارتكاز لويس مارتن و كريم بوضياف، ومن أمامهما اسماعيل محمد وعلي عفيف، وبينهما نام  تاي هي كمهاجم حر متأخر خلف يوسف المساكني راس الحربة، وفي الشوط الثاني شارك تريسور ومادبو بدلا من عفيف ومارتن.
 

وإجمالا جاء الشوط الاول متوسطا فنيا وتأثر اداء بيرسبوليس بعدم حضور جماهيره وغاب الحماس، بينما نجح فريق لخويا في تقديم اداء متوازن الى حد كبير ولم يبالغ لاعبوه في الاندفاع إلى الهجوم والتركيز على الاستحواذ والسيطرة على منطقة الوسط كما التزم الظهيران خالد مفتاح ومحمد موسى بأدوارهما الدفاعية ولم يتقدما الى الامام إلا بحساب.


وخلال الشوط الاول لم نسجل اية فرصة هجومية او تهديفية حقيقية لفريق بيرسبوليس بفضل الرقابة الجدية التى فرضها ياسر وشيكو على مهاجمي بيرسبوليس، ولذلك اختفت خطورة الهداف مهدي طارمي باستثناء رأسية خلال الدقائق الاولى في المرة الوحيدة التي غابت فيها الرقابة الدفاعية.


وعلى العكس فقد كان لخويا الاقرب إلى التسجيل مبكرا عن طريق تسديدة لويس مارتن عندما تلقى تمريرة يوسف المساكني في د.16 واصطدمت بالقائم الايمن، بجانب محاولة تسديد من الكوري نام تاي هي في د.28 ذهبت بعيدا عن المرمى، وانتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي.

 
وبدأ فريق بيرسيبوليس الشوط الثاني برغبة هجومية كبيرة بحثا عن هدف مبكر، وكاد يحقق مبتغاه خلال الدقائق العشر الاولى عندما أهدر هداف الفريق مهدي طارمي فرصة جيدة للتهديف من كرة عرضية تلقاها داخل المنطقة دون اي مضايقة من المدافعين.


وتبعها فرصة خطيرة  للاعب محسن مسلماني عندما سدد بجوار القائم بعدما أخطأ الحارس قاسم برهان في التمرير، وفي د.55 كاد الكوري نام تاي يسجل هدف التقدم للخويا بتسديدة ماكرة أبعدها الحارس على رضا إلى الركنية.


وفي د.58 سدد بوضياف بقوة من داخل منطقة بيرسيبوليس لتصطدم الكرة بأحد  المدافعين وتفقد خطورتها قبل أن تصل للحارس، وبعدها حصل إسماعيل محمد لاعب لخويا على بطاقة الصفراء الثانية له في دوري الابطال والتي ستحرمه من المشاركة بلقاء الاياب بالدوحة.


وفي د.70 أجرى الكرواتي برانكو مدرب بيرسبوليس اول تبديلاته في اللقاء بدخول اللاعب علي بور بدلا من محسن مسلمان ي، وعند منتصف الشوط بدأ لخويا يتراجع للدفاع ويركز على الهجوم المرتد والسري ، وفي د.79 احتسب الحكم الاوزبكي فالنتين ركلة جزاء بعد صراع على الكرة داخل منطقة الجزاء بين علي عفيف والمهاجم مهدي طارمي، وتألق قاسم برهان حارس لخويا  في التصدي لركلة الجزاء التي سددها طارمي بنفسه.


وعاد برهان للتألق مرة أخرى في د.86 ونجح في التصدي لانفراد مهاجم بيرسيبوليس وحيد اميري داخل منطقة الستة ياردات، وفي د.89 يجري بلماضي تبديلين بدخول تريسور بدلا من علي عفيف ثم عاصم مادبو بدلا من لويس مارتن، ليدعم خطوطه الخلفية  في الدقائق الاخيرة حتى نهاية اللقاء بالتعادل السلبي.


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي