استاد الدوحة
كاريكاتير

الدكتور السويلم رئيس الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية يُوحّد آسيا تحت مظلة واحدة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 22 May 2017
  • 1:21 PM
  • eye 664

حقق الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية بقياده رئيسه الدكتور مبارك السويلم انجازا تاريخيا بعد أن أعطى ضربة البداية للدخول موحدا وبقوة في دورة الألعاب الآسيوية التي ستستضيفها العاصمة الإندونيسية جاكرتا في 2018.

 جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية الذي استضافته جاكرتا يومي 17 و18 مايو الجاري برئاسة رئيس الاتحاد الدكتور مبارك السويلم ومشاركة عدد من ممثلي الاتحادات الوطنية للرياضات الجوية في كل من المملكة العربية السعودية ودولة قطر ومملكة البحرين الى جانب ممثلين من 18 دولة و ممثلي الاتحاد الدولي للرياضات الجوية والمجلس الأولمبي الآسيوي.

وقد ناقش المشاركون خلال الاجتماع عددا من المحاور الهامة المدرجة في جدول الأعمال تضمنت اعتماد النظام الأساسي للاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية بالإجماع وانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي الممثلين للمناطق الخمسة في آسيا التي ستقوم وفقا للنظام الأساسي الجديد المعتمد بانتخاب ممثلها في المكتب التنفيذي وليس من خلال الجمعية العمومية. 

وتمت الموافقة على أنه سيتم تسجيل الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية في هونغ كونغ كما تم اعتماد المقر الرئيسي في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية. ووفقا للنظام الأساسي المعتمد، سيكون المرجع الرئيسي في الدعوة للجمعية العمومية وانتخاب المناصب التنفيذية هو الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية الذي يتمتع بالاستقلالية التامة فيما عدا اتباع الشروط واللوائح الفنية للاتحاد الدولي في جميع الألعاب والبطولات التي تقام في القارة الآسيوية. كما سيكون الاتحاد هو المعني بنظام عضوية الاتحادات دون سواه والتي تمثل بدورها خطوة تمهيدية للعضوية في الاتحاد الدولي للرياضات الجوية.

وفي ضوء هذا النظام الأساسي، يكون الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية قد اتخذ خطوة رائدة حيث سيقوم بتطوير الاتحادات الوطنية الى مرحلة تُأهلها الى الاعتراف بها على مستوى الاتحاد الدولي.

وأعرب الدكتور مبارك السويلم رئيس الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية في الكلمة الافتتاحية عن خالص شكره وتقديره للدعم المستمر الذي تقدمه المملكة العربية السعودية للاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية لا فقط باستضافة المقر في مدينة الرياض وانما أيضا من خلال الدعم المادي.

وشدد على أهمية الدعم الذي يقدمه المجلس الأولمبي الآسيوي للرياضات الجوية وجهوده الهامة التي أثمرت ادراج رياضة البراجلايد لأول مرة في تاريخها في دورة الألعاب الآسيوية التي ستستضيفها جاكرتا عام 2018، مُتوجها بالشكر الخاص للسيد حيدر فرمان على مساهمته الكبيرة في تحقيق هذا الانجاز التاريخي.

وقال إن مستقبل الرياضات الجوية يبدأ من هنا نظرا لما تزخر به آسيا من امكانيات بشرية وعوامل جغرافية تبوأها للأخذ بزمام الريادة خاصة بالنظر الى ما تشهده أوروبا من تراجع ملحوظ في مجال الرياضات الجوية نظرا لزحمة الأجواء وكثافة حركة الطيران المدني في معظم دولها.  

وشدد على أن استراتيجية عمل الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية تقوم على مجموعة من الخطط بعيدة المدى تهدف الى تطوير جميع الاتحادات الوطنية المنضوية تحت لواءه وتعزيز آليات عملها للوصول الى مرحلة تُأهلها الى الاعتراف بها على مستوى الاتحاد الدولي.

وقال إن الاتحاد الآسيوي، وبوصفة المرجعية الوحيدة للرياضات الجوية في آسيا، سيعمل على ضمان تمثيل أكبر للرياضات الجوية في أهم المحافل القارية والدولية .

ومن ناحيته قال هاري وراغنغيرا نائب الأمين العام للجنة التنظيمية للنسخة 18 لدورة الألعاب الآسيوية جاكرتا 2018 إن اللجنة التنظيمية للألعاب الآسيوية قد أصبحت منظمة حكومية وأن 39 رياضة ستشارك في الألعاب، مُضيفا أنه سيتم الاعلان عن عدد المنافسات التي سيتم تنظيمها في رياضة البراجلايد والتي من المتوقع أن تتراوح بين 6 و 8 منافسات خلال الشهر القادم.

وقال إنه قد وقع اختيار اللجنة التنظيمية للألعاب الآسيوية 2018 على رياضة البراجلايد دون سواها بسبب الاقبال الكبير على هذه الرياضة في آسيا ووجود العديد من الرياضيين المؤهلين لخوض غمار هذه المنافسة القارية التي تنظم كل 4 سنوات، مشددا على أن هذه المشاركة ستفتح الباب أمام باقي الرياضات الجوية للمشاركة في الألعاب الآسيوية مستقبلا.

وأضاف وراغنغيرا أنه من المقرر إجراء الحدث الاختباري خلال شهر أغسطس القادم.

أما مدير الألعاب الآسيوية في المجلس الأولمبي الآسيوي حيدر فرمان فقد سلّط الضوء على الهيكل الجديد للمنظمة الذي سيمنح تمثيلا أكبر لاتحادات الرياضات الجوية الوطنية خاصة تلك التي لم تحظى باعتراف من اللجان الأولمبية الوطنية أو الحكومات.

كما حصلت مملكة البحرين على مقعد في المكتب التنفيذي للاتحاد بعد انتخاب محمد أحمد مال الله السبت أمين عام اتحاد الرياضات الجوية بمملكة البحرين عضوا في المكتب.

وبهذه المناسبة، قال مال الله إن وجوده الى جانب رئيس الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية لتمثيل منطقة الخليج والدول العربية في هذا المنبر الرياضي القاري سيخدم بالتأكيد مصالح دول مجلس التعاون وجميع الدول العربية في مجال الرياضات الجوية.

كما تم أيضا خلال الاجتماع انتخاب نائب الرئيس والأمين العام للاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية الى جانب انتخاب بقية أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد والبالغ عددهم الإجمالي خمسة.

ومن ناحيته، نوّه محمد عبد الله الدليل مدير المنتخبات للرياضات الجوية في لجنة قطر للرياضات الجوية ورئيس لجنة رياضات النفق الهوائي في الاتحاد الدولي للرياضات الجوية بالنتائج الإيجابية التي تم التوصل اليها و النقاشات المثمرة حول المواضيع المدرجة في جدول الأعمال، مُعربا عن أمله أن تمثل هذه النتائج دافعا لخدمة المصالح المشتركة للدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي في مجال الرياضات الجوية.

وبدوره أبدى العقيد طيار سلطان بن حمزة بغدادي المدير التنفيذي لنادي الطيران السعودي تفاؤله بنتائج اجتماع الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية الذي استضافته جاكرتا على مدى يومين، معربا عن أمله في أن تساهم هذه النتائج في تطوير وتعزيز الرياضات الجوية في آسيا.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي