استاد الدوحة
كاريكاتير

ناشئو أسباير يواجهون ساو باولو البرازيلي وشتوتغارت الألماني ومنتخب تايلاند

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 22 May 2017
  • 11:59 AM
  • eye 524

يخوض ناشئو اسباير منافسات قوية أمام منافسيهم من أندية ساو باولو البرازيلي، وشتوتغارت الألماني، ومنتخب تايلاند للفئات العمرية تحت تحت 16، و17، 18 عامًا في تجربة كروية عالمية على الملاعب القطرية ضمن بطولة الدوري الثلاثي التي هي أخر جولات البطولة هذا الموسم.

هذا وكانت آخر نسخة من مواجهات بطولات الدورات الثلاثية قد جمعت بين ناشئي أكاديمية أسباير مواليد 2002، و2003، و2004 ونظرائهم من فرق باريس سان جيرمان الفرنسي، وبروندبي الدنماركي في منافسات قوية كان أبرزها تلك المواجهة التي انهاها فريق الأكاديمية تحت 14 عامًا بهدف دون رد بقدم لاعب الأكاديمية الصاعد عبد الله سرحان.

وتعليقًا على أداء ناشئو الأكاديمية المتميز خلال المنافسات، قال المدير الفني الجديد لكرة القدم بأكاديمية أسباير، إيدورتا موروا، إن منافسات الدوري الثلاثي تعد أحد الأنشطة الأساسية على جدول فعاليات الأكاديمية الممتدة على مدار العام والتي تجمع أفضل الأندية العالمية العريقة.

وأضاف قائلًا: " إن الأكاديمية توفر لناشئيها عبر الاحتكاك بالفرق القوية فرصة التعرف على أساليب اللعب المختلفة في ظل أجواء تنافسية"، كما أعرب عن سعادته بالمستوى الذي ظهر به أبناء الأكاديمية وخاصة وأنها المرة الأولى له التي يشهد فيها تلك المنافسات بعد انضمامه لصفوف الأكاديمية ".

واختتم حديثه قائلا: " لقد كان أداء طلابنا الرياضيين ممميزًا وأكدوا على براعتهم أمام أسماء كبيرة كباريس سان جيرمان، وأتطلع للاسهام في عملية التطوير المتواصلة لأبناء الأكاديمية خلال الفترة القادمة ".

 وعلى صعيد متصل، علق كينيث نيلسن مدرب فريق بروندبي الدنماركي على مشاركة فريقه في منافسات الدوري الثلاثي قائلا: "من الجيد أن نعود إلى أكاديمية أسباير بعد مرور سبع سنوات منذ أول مشاركة لنا أمام ناشئي الأكاديمية والتي تطورت بسرعة كبيرة منذ ذلك الوقت وخاصة في مستوى ناشئيها والذي كان رائعا خلال البطولة ".

وأعرب مدرب بروندبي عن أمنياته بأن لو أن ناشئي الأكاديمية يستطيعون المشاركة في البطولات الأوروبية نظرًا  لمستواهم الفني والمهاري المرتفع، معبرًا عن ترقبه لمشاركتهم بين صفوف منتخبهم في بطولة كأس العالم قطر 2022.

وعلى هامش المنافسات حظي مدربو الفرق المشاركة بالبطولة بفرصة لتشارك خبراتهم وآرائهم وطرقهم الفلسفية في التدريب فيما بينهم والاطلاع على الخبرات الدولية والمحلية لمدربي أكاديمية أسباير ومدربي الأندية المحلية القطرية.

الجدير بالذكر أن عدد الفرق المشاركة في البطولة يزداد عامًا تلو الآخر منذ انطلاقها عام 2012، وفي العام الماضي وحده شارك 32 ناديًا واتحادًا رياضيًا في الدوري المقام على ملاعب أكاديمية أسباير، ومن المتوقع أن تتزايد أعداد الفرق المشاركة في نسخة هذا العام، وتشمل قائمة الفرق المشاركة أسماءً لأندية عريقة في كرة القدم من أمثال ليفربول (انجلترا)، باريس سان جيرمان (فرنسا)، أياكس أمستردام (هولندا)، زينيت سان بطرسبرغ (روسيا)، ناجويا جرامبوس (اليابان)، الترجي التونسي (تونس) وبالميراس (البرازيل)، إلى جانب منتخبات الشباب الوطنية في كندا والدنمارك، وغيرها من الدول الأوروبية والآسيوية.

 

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي