استاد الدوحة
كاريكاتير

أجواء تاريخية غير مسبوقة في تدشين استاد خليفة الدولي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 19 May 2017
  • 7:33 PM
  • eye 579

شهدت الدوحة أجواء تاريخية بتدشين استاد خليفة الدولي في حلته الجديدة من خلال كرنفال احتفالي جرى بحضور وتشريف سمو الأمير المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله وشخصيات كروية لامعة عالميا يتقدمها انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم والشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم فضلا عن ضيوف ومسؤولين قصدوا دوحة المونديال من كل أنحاء العالم .

ويحتضن استاد خليفة المباراة النهائية من كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم في نسختها الخامسة والأربعين بين الريان والسد وامتلأت جنبات هذا الملعب المونديالي بالجماهير حيث لاحظ الجميع التحديثات إلتي شهدها الاستاد بعد 3 سنوات من العمل المتواصل وبخاصة عبر نظام التبريد المبتكر الذي سيضمن توفير أجواء مثالية للاعبين والمشجعين على مدار العام، ونظام الإنارة الفريد من نوعه والمدارج الفوقية التي تمت إضافتها مؤخرا.

واستاد خليفة الدولي أحد أقدم الملاعب في دولة قطر الكثير من الأحداث وهو أول الملاعب الجاهزة لاستضافة مباريات كأس العالم. ويحتلّ مكانة خاصة في قلوب القطريين والخليجيين والعرب، فهذا الرمز القطري الذي يزيد عمره اليوم عن أربعة عقود كان مقراً لبطولات آسيا والخليج العربي والعالم العربي، وشهدت أرض هذا الصرح الرياضي إنجازات لا تُحصى ففيه استضافت قطر أول بطولة دولية في تاريخها وهي النسخة الرابعة من كأس الخليج عام 1976، وعلى أرضه حقق المنتخب القطري أول بطولة في تاريخه عندما حصد لقب النسخة الحادية عشرة من كأس الخليج، ومنه تأهل المنتخب السعوديّ إلى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه خلال تصفيات كأس العالم 1994، وهو الاستاد الذي استضاف مونديال الشباب عام 1995 بعد 3 أسابيع فقط من اعتذار نيجيريا عن استضافته، وفي عام 2006 كان استاد خليفة الدوليّ محط أنظار الآسيويين والعرب عندما استضافت دولة قطر أول بطولة للألعاب الآسيوية في العالم العربي.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي