استاد الدوحة
كاريكاتير

السداوية يطمحون للكأس الـ 16 والريانية للسابعة.. فلمن الغلبة؟

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 19 May 2017
  • 12:22 PM
  • eye 457

يعد نهائي كأس الأمير بين السد والريان " نهائي غير " ومختلف بكل مقاييس المنافسات المحلية القطرية أكان بخصوصية العراقة والجماهيرية والإنجازات لطرفي النهائي أو بتفرد الحدث الكروي الفريد من نوعه قطريا.

وتعتبر مواجهة النهائي الذي يقام مساء اليوم الجمعة " خاصة جدا " على اعتبار انها تمثل صراعا كبيرا على الظفر بالكأس الغالية التي تشكل قيمة خاصة جدا لكل الفرق التي تتطلع عادة للظفر بها لخصوصية وقيمة الحدث الكبير.

ويتوقع الجميع ان يشهدون نهائي " غير " ومواجهة  ساخنة جدا ستحظى بمتابعة جماهير غفيرة داخل استاد خليفة الدولي المونديالي، ناهيك عن مئات الألاف الذين سيتابعون الحدث على القنوات الفضائية.

ويترقب الجميع الحدث الكبير الذي سيجمع غالبية نجوم الكرة القطرية من لاعبي الفريقين الذين يشكلون الغالبية العظمى من لاعبي المنتخب الوطني " العنابي "، والمؤمل ان نشهد مواجهة رائعة المستوى وحافلة بالإثارة كما حدث في أخر نهائي جمع بين الفريقين بموسم 2013 الذي أنتهى لمصلحة الريان، وهو أخر لقب يحرزه الريان، فيما كان السد قد أحرز أخر لقب له موسم 2015.

وبلغة الأرقام فلقد تواجد السد والريان في النهائي عديد مرات، وتحديدا كان السد قد تأهل الى النهائي 23 مرة  كان أخرها في موسم 2015 خلال مشاركاته الـ 44 في البطولة وارتفع التأهل مع هذه النسخة الـ 45 إلى 24 مرة، وهو الرقم القياسي الأعلى.

وتأهل الريان الى النهائي 15 مرة أخرها في موسم 2013 خلال مشاركاته الـ 44 في البطولة ووصل الحضور الرياني الى 16 مرة مع النسخة الجديدة الحالية.

وتوج الفريقان 21 مرة باللقب، واستطاع السد التتويج باللقب 15 مرة مقابل ست مرات للريان، وبالنسبة لخسارة النهائيات فالريان أكثر خسارة للكؤوس من منافسه، إذ خسر الريان في 9 نهائيات وصل اليها في حين خسر السد في 8 نهائيات، ويبقى النهائي الجديد في النسخة 45 من البطولة فمن سيخسر ومن سيكسب؟

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي