استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة المنظمة لنهائي كأس الأمير تؤكد جاهزية استاد خليفة

المصدر: قنا

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 17 May 2017
  • 10:09 PM
  • eye 617

أكدت اللجنة المنظمة لنهائي كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم 2017 أن استاد خليفة الدولي في حلته الجديدة سيكون جاهزا بعد غد الجمعة لاحتضان نهائي البطولة الغالية بين قطبي الكرة القطرية السد والريان.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة اليوم للإجابة عن كافة الاستفسارات بخصوص جاهزية الملعب والحديث عن كافة الجوانب الأمنية والترتيبات الخاصة بالفعاليات المصاحبة للجماهير، إضافة إلى العديد من الأمور التوضيحية الأخرى.

 

وشددت اللجنة المنظمة للبطولة على ضرورة حضور الجماهير مبكرا تفاديا للازدحام عند البوابات، خاصة أن اللجنة جهزت منطقة الفعاليات ومحيط الملعب ليكون مناسبا لاستقبال جميع الفئات العمرية.

 

وقررت اللجنة المنظمة فتح بوابات الملعب في حدود الثالثة والنصف عصرا بعد غد الجمعة، حيث تنطلق الفعاليات الجماهيرية المتنوعة لمدة ساعتين وقد جهزت اللجنة المنطقة المحيطة بالملعب بمطاعم وغيرها من تجهيزات مكيفة لتجاوز آثار الحرارة المرتفعة للاستمتاع بالعروض المتنوعة لمختلف الأعمار.

 

وبعد انتهاء الفعاليات خارج الملعب سيبدأ حفل التدشين بداية من الساعة السادسة والنصف مساء لمدة نصف ساعة قبل انطلاق النهائي بداية من السابعة ليلا.

 

وركز المتحدثون خلال المؤتمر الصحفي، على أن الملعب بات يتوفر على 64 جناحا من الأجنحة المخصصة للضيافة والشركات والخواص والتي تتسع لعدد معين حسب الطلب، وقد طرحت مجموعة من التذاكر بعدد محدود من الأجنحة من أجل تجريبها فقط، منها عدد وزع على الشركاء والرعاة الرسميين والداعمين لمشروع التطوير، ويعتبر إضافة طابقين من الأجنحة المذكورة في الجهة الشرقية من الملعب استجابة لمتطلبات الفيفا.

 

كما خصصت اللجنة المنظمة جناحين من أجنحة الضيافة للجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة، خاصة مرضى التوحد مجهزة بكافة التسهيلات لهذه الفئة التي تحتاج ظروفا خاصة لمتابعة المباراة بأفضل طريقة ممكنة.

 

وأكد الملازم فهد بوهندي ممثل وزارة الداخلية ،خلال المؤتمر، أن وزارة الداخلية جاهزة بمختلف فروعها من خلال تواجد دوريات حول الملعب وعلى الطرقات الرئيسية المؤدية للملعب لتأمين حركة الجمهور في اتجاه الملعب، موجها دعوة للجماهير من أجل التعاون مع الدوريات لتسهيل مهمة الوصول للملعب ومغادرته في أفضل الظروف.

 

وقال ممثل وزارة الداخلية إن القوات الأمنية جاهزة لتأمين مسارات تنقل الجماهير والمواقف وجاهزة كذلك للتعامل مع أي شيء يحدث خلال المباراة، موضحا أن اللجنة تضع في حسبانها العدد الكبير من الجماهير للتعامل معها، معربا عن أمله عدم حدوث أي تجاوزات من أي نوع.

 

ومن جهته، أكد السيد حسن ربيعة الكواري الرئيس التنفيذي للعمليات في اللجنة المنظمة أن عملية الترويج للبطولة انطلقت من بداية البطولة وانتقلت للمرحلة الثانية بعد تحديد ملعب خليفة الدولي لاحتضان النهائي، حيث ركزت اللجنة أكثر على الملعب بتزويد الجماهير بكل المعلومات الضرورية، مشيرا إلى أن عملية بيع التذاكر بدأت منذ أيام في عدد من النقاط صباحا ومساء، وستستمر في حال وجود تذاكر متبقية يوم المباراة في محيط الملعب.

 

وكشف الكواري عن بيع ما يناهز 10 آلاف تذكرة تقريبا في غياب رقم محدد نظرا لاستمرار عملية البيع، وكذلك لكون اللجنة المنظمة وزعت نسبة من التذاكر على ناديي السد الريان، وكذا الرعاة والشركاء لتوزيعها كل بطريقته الخاصة لهذا يصعب حصر العدد الاجمالي في الوقت الراهن، موضحا أن أسعار التذاكر تختلف حسب المنطقة لكنها تبدأ من 50 ريالا فما فوق، فضلا عن تذاكر خاصة لمنطقة كبار الشخصيات وأخرى للمدارس.

 

وشدد الكواري مرة أخرى على دعوة الجماهير للوجود في الملعب مبكرا تفاديا للازدحام فما يزيد عن 40 ألف متفرج يتوجهون في الوقت نفسه إلى نقطة معينة مسألة تصعب مهمة المنظمين، خصوصا وأنهم جهزوا كل المرافق المطلوبة لضيافة الجماهير بمدة كافية على انطلاق المباراة النهائية، مؤكدا في الوقت ذاته أن السحب على الجوائز المتنوعة سيكون خلال المباراة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي