استاد الدوحة
كاريكاتير

السد يتوج بلقب دوري الشباب والغرافة وصيفا

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 15 May 2017
  • 2:30 PM
  • eye 538

عقب 18 جولة من المنافسات الساخة بدوري الشباب لفرق الدرجة الأولى وصل فريق شباب السد إلى منصة التتويج ليتوج بدرع وذهب الدوري للموسم 2016 – 2017 على حساب منافسه الأبرز " الغرافة " الذي حل ثانيا.
وتولى تتويج شباب السد بدرع الدوري والميداليات الذهبية، محمد مبارك المهندي عضو الاتحاد القطري السابق والمراقب بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم حاليا بمعية فهد ثاني مدير ادارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم عقب المواجهة أمام لخويا التي جرت على استاد حمد الكبير بنادي العربي وجرى نقلها  على الهواء مباشرة من فضائية الكأس.
وكان السد قد حسم لقب الدوري قبل جولة من النهاية بتعادله الثمين بالجولة السابعة عشرة أمام منافسه الغرافة بهدفين لمثلهما، ليرفع حينها الفارق معه الى أربع نقاط قبل جولة من النهاية، وبالتالي بات السداوية هم أبطال الدوري رسميا، غير ان تتويجهم تأخر للجولة الأخيرة الثامنة عشرة التي شهدت خوضهم لمواجهة تحصيل حاصل أمام شباب لخويا أنتهت بخسارتهم الوحيدة في الدوري، فيما كان الغرفاوية يخوضون مواجهة أمام أم صلال انهوها بانتصار كبير لينهوا الدوري بلقب الفريق الذي لم يخسر قط هذا الموسم.
ويحسب هذا الإنجاز للطاقم الفني والإداري المشرف على الفريق بقيادة المدرب المتميز المغربي مولود مذكر، والذي يحظى بدعم كبير من قبل رئيس قطاع الفئات السنية بالنادي عبد العزيز الجعيدي الذي بدوره يلقى دعما كبيرا من جهاز الكرة بالنادي بقيادة محمد غانم العلي.        هذا وبالرغم من خسارة السد في المواجهة التتويجية الأخيرة أمام لخويا بهدف وحيد، وهي الخسارة الوحيدة للفريق خلال 18 جولة إلا انهم كانوا الأقدر على حسم اللقب قبل ذلك بجولة - كما أشرنا بعاليه - حينما تعادلوا مع منافسيهم المباشرين بهدفين لمثلهما، وليتيح لهم التعادل الثمين حينها الإبقاء على فارق النقاط الأربع قبل جولة من النهاية، وليكون ذلك إعلانا رسميا بإنتهاء سباق المنافسة على اللقب لمصلحتهم حتى وإن خسروا في الجولة الأخيرة، وهو ما حدث بخسارتهم من لخويا بهدف دون رد، وفوز الغرافة وصيف البطل على أم صلال بتسعة أهداف لثلاثة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي