استاد الدوحة
كاريكاتير

لموشي: حزين لنهاية مشوار النادي ولا أعلم شيئا عن مستقبلي

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 14 May 2017
  • 11:51 PM
  • eye 694


تحسر الفرنسي صبري لموشي مدرب الجيش على الخسارة أمام السد بهدفين دون رد في المباراة الثانية بالدور نصف النهائي لكأس الأمير 2017 مساء اليوم وأبدى أسفه كونها كانت المباراة الأخيرة التي يخوضها فريقه في تاريخه بعد أن تقرر دمجه مع لخويا لإشهار نادي الدحيل.


وقال لموشي: نحن حزينون جدا وقد خاب أملنا بسبب الخسارة حيث أننا خضنا مباراتنا الأخيرة ووصلنا إلى نهاية تاريخ وجود النادي في الكرة القطرية. وبهذه المناسبة أشكر إدارة النادي على الفترة التي أمضيتها في تدريب الفريق وكذلك باقي أعضاء الجهاز الفني الذين عملوا معي واللاعبين الذين أشرفت على تدريبهم.


وعن المباراة أمام السد أوضح لموشي: قدم لاعبو الجيش أداء جيدا في الشوط الأول يستحقون عليه التهنئة ولكن من أجل الفوز كان لابد أن نحرز أهدافا وهو الأمر الذي  لم نستطع أن نقوم به. للأسف في الشوط الثاني تغيرت الأمور بالنسبة لنا.


وتابع: افتقدنا إلى الدقة في التمرير ولم نكن  موفقين في اللمسة الأخيرة اللازمة لإحراز الأهداف وتحقيق الفوز رغم أننا قدمنا أداء جيدا طوال الشوط الأول.


وعن عدم إقحامه لمهاجمه المغربي عبد الرزاق حمد الله منذ البداية حيث أنه لم يشركه إلا في الشوط الثاني رد لموشي: الكل يعلم أن حمد الله ابتعد عن الملاعب بسبب الإصابة لقرابة ثمانية أشهر ولم يخض بعد عودته سوى دقائق معدودة في ثلاث مباريات، ولذلك كان من المستحيل أن يلعب منذ أول دقيقة ويتحمل المشاركة في المباراة بأكملها، وعلى الرغم من أنه شارك لفترة محدودة إلا أنه كان قاب قوسين أو أدنى من إحراز هدف.


 وأوضح  المدرب الفرنسي أنه لايعلم أي شيء عن مستقبله ولا يمكنه الحديث عنه بشكل جازم في الوقت الراهن مؤكدا أن كل ما قيل عن تعاقده مع أم صلال أوالغرافة هو مجرد شائعات فقط.


و على الرغم من النهاية الحزينة للجيش إلا أن لموشي أكد أنه سيحتفظ في ذاكرته بكل الأمور الجيدة التي عاشها وشهدها معه مثل التتويج بكاس قطر وبلوغ الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا العام الماضي وكل اللحظات الرائعة التي مر بها معه في تدريبه.


وأضاف أنه غير نادم على التجربة معه ولاسيما أنه قدم أقصى ما في جهده في تدريب اللاعبين وبالتالي تظل تجربته كمدرب للجيش رغم النهاية الحزينة تجربة جيدة ومفيدة حسب تعبيره.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي