استاد الدوحة
كاريكاتير

لاودروب: لا ألوم اللاعبين والتوفيق خدم الهلال 

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Mon 08 May 2017
  • 11:27 PM
  • eye 624

قال الدانماركي لاودروب مدرب الريان انه لا يحمل لاعبيه مسؤولية الخسارة أمام الهلال في المواجهة الأخيرة بدور المجموعات من دوري أبطال آسيا التي خرج منها فريقه خاسرا بأربعة أهداف لثلاثة وخرج من البطولة، مشيرا إلى ان فريقه واجه فريقا قويا يملك خبرة كبيرة في البطولة وكان قادرا على التفوق عليه لولا تلك الفرص السانحة للتسجيل التي ضاعت على لاعبيه خلال المواجهة على العكس من لاعبي الهلال الذين استغلوا الفرص القليلة وسجلوا اربعة أهداف.


وتحدث لاودروب في المؤتمر الصحفي الخاص عقب المواجهة قائلا: لا ألوم اللاعبين فلقد قدموا ما عليهم خلال المواجهة التي شهدت سيناريو مثيرا مع تأخر وتعادل وتقدم ثم تعادل وتأخر، مضيفا: فمن الصعب لوم اللاعبين على الخسارة، وجميعنا شاهد ماذا قدموه من جهد لكن التوفيق لم يكن حليفهم وكان صعبا عليهم الخروج بنتيجة أفصل امام فريق قوي استغل كل الفرص التي سُنحت له للتسجيل.. مضيفا: بلا شك الهلال فريق من صفوة الفرق في الخليج وفي آسيا، لكننا مع ذلك كنا في سجال معه، وكان ينقصنا القليل فقط لكي نتفوق عليه.


وأشار الى ان الفارق في المواجهة أحدثه عامل التوفيق لدى الفريق المنافس، واستغلاله للفرص على العكس من إضاعة لاعبيه للفرص التي سنحت لهم، والقدرة على استغلال الفرص من قبل لاعبي الهلال يثبت انه فريق قوي وقادر على صنع الفارق.


وتابع: من الواضح جدا عندما نتأمل ونراجع مسيرة الريان في دوري أبطال آسيا وفي الدوري المحلي نجد تفاصيل مهمة، ففي الدوري المحلي تستطيع التعويض إذا خسرت مواجهة، لكن من الصعب التعويض في البطولة الآسيوية إذا ما خسر الفريق، فالخسارة أمام الوحدة أدت الى الخروج بعدها من البطولة وليس خسارتنا اليوم فقط أمام الهلال، فحينما ترتكب أخطاء كهذه فالأمر يصعب عليك والنتيجة هي الإخفاق.


وحول أخطاء الدفاع والتسبب في الخسارة بالأربعة.. أجاب قائلا: عندما نُقيم الدفاع ونقول انه ارتكب أخطاء أدت للخسارة علينا ان نقيم كل المواجهة، وخطأ الدفاع كان في الهدف الرابع فقط، ثم انه واجه هجوما قويا لا يتوقف استغل الفرص القليلة للتسجيل، وانا لا أتذكر أن هناك هجمات كثيرة أو فرصا للتسجيل تدخل ليفسدها الحارس عمر باري إلا في مناسبتين فقط لا أكثر، غير ان التوفيق كان مع الهلال، فمع عدد قليل من الهجمات سجلوا، فيما كان لفريقنا هجمات كثيرة وفرصا للتسجيل لم يسجل منها، منها فرصة لسبستيان حينما انفرد بالحارس ولم يسجل، لتعود الكرة بهجمة علينا وهدف، ولو سجل سبستيان لتغيرت النتيجة.


وبالنسبة لعدم نزول غارسيا من البداية.. قال: لقد كان غارسيا مصابا، وبالتالي لم نرد المخاطرة بإشراكه من البداية أو لفترة أكثر مما لعب لأنه سُمح له باللعب ليس أكثر من 20 دقيقة، اما غياب أحمد علاء فلإصابة أيضاً، وقد اضطررنا لإدخال المهاجم الشاب سعود فرحان لأول مرة في قائمة المواجهة بسبب حاجتنا لمهاجم في ظل إصابة غارسيا وغياب أحمد علاء وتواجد سبستيان فقط.


واختتم حديثه بالقول: ينتظرنا عمل كبير عقب الخروج من الآسيوية، واللاعبون حالياً بحاجة للراحة، وسنعمل على إراحتهم قبل عودتهم للاستعداد لكأس الأمير، كما انهم يحتاجون لإعادة التأهيل معنويا، وأنا أثق في اللاعبين، وأنهم سيكونون في حالة جيدة بنصف نهائي كاس الأمير، وسيسعون للتأهل للنهائي للمنافسة على اللقب، وأتمنى ان يكونوا جميعا في جاهزية جيدة وفي مقدمتهم غارسيا. 
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي