استاد الدوحة
كاريكاتير

لخويا يتخطي الخور ويلتقي الريان بنصف نهائي كاس الامير

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 1 سنة
  • Thu 04 May 2017
  • 9:01 PM
  • eye 625

 
 فاز لخويا  علي الخور بثلاثة اهداف  مقابل هدف في اللقاء الذى جمع الفريقين مساء اليوم علي استاد جاسم بن حمد بنادي السد في اولى خطوته للدفع عن اللقب ,بثاني مواجهات الدور ربع النهائي في كاس سمو الامير , وقد سجل  اهداف لخويا الكوري نام تاي هي في د. 46 ودز 94 وسجل  التونسي يوسف المساكني الهدف الثاني في د. 57 ,فيما سجل هدف الخور سلطان العنزي في د. 76 ,  
وبهذا الفوز يضرب لخويا موعدا  كبيرا مع الريان في اولي مواجهات نصف النهائي لاغلى الكؤوس المقررة يوم السبت 13 مايو المقبل ,
ولم يستطع  الخور استغلال افضليته خلال الشوط الاول واكتفى بالخروج بنتيجة التعادل السلبي وثم  تراجع ادائه في الشوط الثاني مما ساعد لخويا علي تسجيل هدفين سريعين خلال ربع الساعة الاولي
حتي نجح  الخور في تقليص الفارق بتسجيل هدف فريقه الوحيد  في د. 67 عن طريق الكويتي سلطان العنزي ,
وعكس المتوقع  لم يكن الخور خصما في المتناول  طيلة الشوط الاول بفضل القراءة الجيدة  لمدربه فريناندو الذى فاجئ بلماضي مدرب لخويا بالجراء و الواقعية والانضباط  التكتيكي ولم يركن الي الدفاع الصريح واعتمد على اغلاق مناطقة بالدفاع المتقدم وتضييق المساحات علي لاعبي وسط لخويا تحديدا نام تاي و  بوضياف و مارتن , مما افقد لخويا من ميزته الاساسية التي تعتمد علي الاستحواز , ولذلك دانت الافضلية للخويا معظم فترات الشوط الاول  وكان الاخطر تحديدا خلال ربع ساعة الاولي و كاد ان يبادر بالتسجيل من انفراد تام في د. 15 بمرمي قاسم برهان عن طريق حمد محسن الذى سدد  بدون تركيز , ومن قبلها  تسديدة بزمان , مع اعتماده علي انطلاقات ماديسون بالهجوم السريع المرتد ولكنه افتقد للربط مع مع محسن ياجور , وفي المقابل لم يكن هجوم لخويا فعالا اومؤثرا علي المرمي بسبب عدم مساندة راس الحربة ادجار,وتاخر علي عفيف باستمرار وافتقاده للمسة الاخير , بجانب اختفاء نام تاي , ولذلك لجا لاعبو لخويا الى  خيار التسديد على المرمي من خارج المنطقة عن طريق نام و لويس مارتن  ولكنها افتقدت للدقة والقوة والتركيز,
ولم تتح للخويا اية فرصة طيلة الشوط الاول سوى راسية ادجار بجوارالقائم في د.35 , وفي د. 41 اجري بلماضي تغييرا مبكرا بنزول تريسور كظهير ايمن بدلا من تشيكو لتصحيح الثغرة الدفاعية بالعمق و انتقل موسيى الى عمق الدفاع بجوارايسر .
وفي الشوط الثاني اجري بلماضي تغييرا سريعا بنزول المساكني بدلا من عفيف الغير موفق , وسريعا ينجح لخويا في تسجيل الهدف الاول في د. 46 بتسديدة نام تاي من داخل المنطقة مستغلا  تمريرة البديل  تريسور العرضية بعد ان اخطأ  المدافع ويلتون سوزا في ابعاد الكرة .
وفي د. 53 كاد الخور يدرك التعادل بتسديدة ماديسون لضربة مباشرة  ارتدت من القائم ولم تجد من يكملها داخل المرمي ,
حتي جاءت د.57  ليسجل لخوياالهدف الثاني من  تمريرة " لوب " من نام تاي  لينفرد البديل المساكني بالمرمي  و يتخلص من الحارس باباجبريل بمهارة ويضع الكرة بسهولة داخل المرمي  ,
وبعدها  تراجع اداء لاعبي الخور بشكل كبيروغاب تماما  , مما ساعد لخويا على السيطرة والاستحواز  وفي د. 65 يستنفذ لخويا اخر تبديلاته بنزول المعز علي بدلا من اسماعيل محمد
وفي د.76 نجح الكويتي سلطان العنزي في تسجيل الهدف الاول للخور مستفيدا من سوء التغطية الدفاعية للاعبي لخويا  , مما اعاد الخور الي اجواء اللقاء في اللقاء بالدقائق العشرة الاخيرة التي شهدت نزول علي عبدالكريم بدلا من بزمان خوبياي ومن قبلها نزول عبدالرحمن محسن وسيف المهندي بدلا من محمد محسن  مما ساهم في زيادة الفاعلية الهجومية للخور وفي د. 89 كاد نام تا ي يسجل الهدف الثالث ثم المعز علي في الوقت بدل الضائع حتي نجح الكور ي نام تا ي في تسجيل الثالث للخويا والثاني الشخصي له  . حتى انتهى اللقاء بفوز لخويا المستحق .
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي