استاد الدوحة
كاريكاتير

عمالقة ألعاب القوى يناقشون "التفاؤل والأداء الراقي" مع طلاب أكاديمية أسباير

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 03 May 2017
  • 5:43 PM
  • eye 570

استقبلت أكاديمية أسباير صباح اليوم الأربعاء بالتعاون مع الاتحاد القطري لألعاب القوى مجموعة من عمالقة ألعاب القوى المشاركين في منافسات الجولة الأولى من منافسات الدوري الماسي لعام 2017.

وضمت المجموعة ثلاثة من أبرز الأسماء المشاركة في جولة الدوحةكلاعبة القفز بالزانة وبطلة أولمبياد 2016 اليونانية كاترينا ستيفانيدي، والعداء كيم كولينز بطل العالم السابق في سباق 100 متر، والعداءة الجاميكيية فيرونيكا كامبل براون المتوّجة بثمان ميداليات أولمبية.

وشارك الأبطال الثلاثة في جلسة حوارية استضافتها الأكاديمية تحت شعار "التفاؤل والأداء الراقي"، واستعرضوا خلالها لمحات من مسيرتهم الرياضية وأجابوا على أسئلة واستفسارات الطلاب.

وفي تعليق للعداء الأولمبي كيم كولينز على سر استمراره في الملاعب وخوض أقوى المنافسات العالمية برغم عمره البالغ 41 عامًا، أجاب  أنه يجب قبل أي شيء "أن تحافظ على لياقتك مهما كانت طبيعة ما تفعله".

واعترف كولينز أنه مرّ بمواقف عصيبة في مشواره الرياضي دفعته إلى حافة الاعتزال، موضحًا "نويت الاعتزال، وحصلت فعليًا على دورة الاتحاد الدولي لألعاب القوى التي تؤهلني لدخول عالم التدريب في رياضة الجري. غير أنني أدركت خطأي، وعدت إلى المنافسات مستثمرًا ما تعلمته في هذه الدورة وأصبحت بفضل ذلك أسرعَ من قبل. في النهاية، الأمر كله يتوقف عليك، وعلى إرادتك، وحجم الجهد الذي تبذله لتحقيق هدفك".

أما العداءة الجاميكية فيرونيكا كامبل فقالت إن "الشعور بالتفاؤل هو سر النجاح؛ لأن الحياة بطبعها مليئة بالمسرات والمضرات. وأيما كان الموقف الذي تمر به، فلا تعتقد أن الحياة اختارتك دون غيرك لكي تعاني، فجميعنا تأتي علينا أوقات نواجه فيها صعوبات بالغة".

فيما قالت اليونانية كاترينا ستيفانيدي إن الإخفاق ضروري لتحقيق النجاح سواء أكان ذلك في "مجال الرياضة أم العمل أم شؤون الحياة العامة. فأيامنا تتقلب بين سعادة وشقاء. وعلينا أن نتجاوز المواقف الصعبة، حتى نستطيع الاستمتاع باللحظات السعيدة أيضًا"، وأضافت أنها لم ترغب في أن تستمد الإلهام من أحد بل أرادت على حد قولها أن تكتب قصتها بنفسها وتصير هي محل إلهام لغيرها.

واختتم كولينز الجلسة بقوله "استمد الإلهام من المنافسين، لأنك إن كنت تطمح للأفضل، فينبغي أن لا يكون للانهزام مكان في حياتك".

وبالنيابة عن الأكاديمية وجه البروفيسور تيم كابل، مدير العلوم الرياضية، الشكر للرياضيين والدوري الماسي والاتحاد القطري لألعاب القوى على دعمهم للقاء، قائلًا "أتوجه لكم بخالص الامتنان على هذا الوقت وسعدنا بوجودكم بينا وإلهامكم لرياضيّ المستقبل".

وفي أعقاب الجلسة الحوارية توجه اللاعبون الثلاثة إلى مضمار ألعاب القوى للمشاركة في التدريبات برفقة رامي الرمح البطل الأولمبي الألماني توماس رولر وعداء المسافات الطويلة البريطاني أندرو بوتشارد.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي