استاد الدوحة
كاريكاتير

أسباير تحتفل بختام مهرجان المدارس 2017  لبراعم كرة القدم

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 03 May 2017
  • 2:48 PM
  • eye 814

أقامت اكاديمية اسباير مهرجان براعم كرة القدم 2017 المخصص للاعبي المدارس وسط حضور كبير من قبل المدارس المشاركة التي تنافست فرقها على الظفر بلقب بطولة المهرجان الذي تقيمه الاكاديمية سنويا.
وتزين الملعب الداخلي المُغطى تحت قبة أسباير لاستقبال براعم 32 مدرسة حكومية وخاصة مشاركة في اليوم الختامي لمهرجان المدارس الذي تقيمه الأكاديمية في إطار برنامج اكتشاف المواهب الكروية الوطنية بين أبناء المدارس في الفئات العمرية المبكرة.
وكان في استقبال طلاب المدارس وممثليها عدد من مسؤولي الأكاديمية تصدرهم بدر جاسم الحاي مدير التعليم ورعاية الطلاب، وعلي سلطان فخرو مدير الخدمات المشتركة، وجاسم الجابر مدير المدرسة بالأكاديمية، و سعيد علي المري مدير شؤون كرة القدم في أسباير، و ناصر الأحبابي، رئيس قسم اكتشاف المواهب بالأكاديمية بالإضافة إلى نخبة من مدربي ومشرفي الفئات السنية المختلفة بالاكاديمية.
كما حرص على التواجد بين الحضور في المدرجات لمشاهدة المنافسات نجم الكرة القطرية الأسبق منصور مفتاح الذي تابع منافسات المهرجان لحظة بلحظة مبديًا سعادته برؤيته لهذا المحفل التنافسي لبراعم كرة القدم في قطر.
وشهد المهرجان في بدايته عقب مراسم الاستقبال وتلاوة آيات الذكر الحكيم كلمة القتها مشاعل الشرشني المسؤول الإداري الأول بمركز اكتشاف مواهب كرة القدم بأكاديمية أسباير رحبت فيها بالمدارس المشاركة مؤكدة اعتزاز الأكاديمية بمثل هذه الفعاليات التي تساهم في إعداد البراعم بدنيًا ونفسيًا لمعايشة الأجواء التنافسية الرياضية.
                      
وقد أقيمت منافسات المرحلة النهائية لمهرجان براعم المدارس على مدار ثلاث ساعات بمشاركة ما يزيد عن 480 طالبًا من الأعمار ما بين 6 إلى 8 أعوام، وجرى توزيع الفرق على ثمان مجموعات، وخاضت كل فريق ثلاث مباريات ليتأهل الفريق الأول عن كل مجموعة للدور النهائي.
وعقب التصفيات النهائية بين الفرق التي جرت على فئتين بين المدارس المستقلة والدولية، نجح فريق مدرسة الوفاء النموذجية في الفوز  بكأس البطولة في فئة المدارس المستقلة بعد تغلبه في النهائي على فريق مدرسة أبي أيوب الأنصاري بثلاثة أهداف نظيفة.
وبدوره  تصدر فريق مدرسة الفرقان منافسات المدارس الدولية بعد تغلبه في النهائي على فريق مدرسة الشيربورن بركلات الترجيح 3/2 عقب التعادل في الوقت الأصلي للمواجهة.
وشهد ختام المهرجان مباراة السوبر بين فريقي مدرسة الفرقان الخاصة والوفاء النموذجية، وتمكن براعم الفرقان من الفوز بالمباراة بهدفين نظيفين ليؤكد تفوقه على فئتي المدارس النموذجية والدولية.
وفاز البرعم الموهوب حسين علي حسين ارحيمة من مدرسة الوفاء الحكومية بجائزة أفضل لاعب في المهرجان.
وفي ختام البطولة قامت السيدة منيرة العبد الله  مدير الشؤون المالية في أكاديمية أسباير بتسليم كأس البطولة لصاحبي المركزين الأول والثاني لمدرستي الوفاء النموذجية والفرقان الخاصة وتتويج براعم الفرق الفائزة بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية.
                             
وتعليقا على الحدث قال السيد ناصر الأحبابي، رئيس قسم اكتشاف المواهب بالأكاديمية: (( إن هذا المهرجان يعد امتدادا للمجهودات المبذولة طوال العام الأكاديمي من خلال التعاون مع المدارس وتنظيم الزيارات بالإضافة إلى المهرجانات التي كانت تقيمها أكاديمية أسباير بصفة أسبوعية طوال العام الأكاديمي، ويأتي هذا المهرجان ليتوج مجهودات الأكاديمية باستضافة المدارس المستقلة التابعة لوزارة التربية والتعليم والمدارس الخاصة وإيجاد منصة تنافسية لهذه الفئة العمرية من براعم كرة القدم لغرس حب اللعبة في نفوسهم وتحقيق هدفنا الرئيسي باستقطاب أفضل المواهب الكروية الناشئة، وأثنى الأحبابي على فريق العمل الذي سهر على التنسيق مع المدارس طوال السنة وأيضا الإعداد والتنسيق للمهرجان، وفي مقدمتهم الإداريات في قسم اكتشاف مواهب كرة وهن فاطمة النعيمي وغادة الماس وغادة صليبا )).
                          
هذا وجرى تقسيم المدارس النموذجية والدولية الـ 32 المشاركة في المهرجان على فئتين، الفئة الأولى وشملت فئة المدارس النموجية وتكونت من مدارس : أبي أيوب الأنصاري، والخليج العربي، وعبد الله بن تركي، وحطين، وعمر بن الخطاب الأولى، والمثنى بن حارثة، وعثمان بن عفان، وبلال بن رباح، وعبد الله بن جاسم، والوفاء، وعلي بن عبد الله، والمنتزه، والقادسية، والأندلس، وسعد بن أبي وقاص، والإخلاص.
والفئة الثانية الخاصة بالمدارس الدولية والتي تكونت من مدارس الكون العالمية، والأندلس، والمنار، والفرقان وأكسفورد الخاصة، وأكاديميات لويدينس الدولية، وقطر العالمية، وقطر فرعي الوجبة والخور، ومدارس شيربورن وإيليت وإديسون ونيوتن ورويال وغراس الدولية، ومدرسة إقرأ.
                    
ويعد المهرجان تتويجًا لمجهودات فريق اكتشاف المواهب في أكاديمية أسباير حيث تقوم الأكاديمية بتنظيم قرابة 6 زيارات أسبوعية تشمل جميع مدارس الدولة بالإضافة إلى عقد مهرجان أسبوعي في قبة أسباير لطلاب المدارس من مواليد 2009 وحتى مواليد 2012.
الجدير بالذكر أن أكاديمية أسباير تمتلك برنامجًا من أقوى برامج كرة القدم وخاصة فيما يتعلق باكتشاف المواهب واختيارها وكذلك عملية التدريب والمنافسة والتقييم الخاصة بالناشئين.
وقد صممت الفلسفة التدريبية الخاصة بالأكاديمية لتواكب قدرات دولة قطر ومواهبها وأهدافها وعشق شعبها لكرة القدم.
كما أن الأكاديمية لديها فريقا من الكشافين العالميين والمحللين في مجال كرة القدم الذين تتمحور مهامهم حول اكتشاف المواهب الرياضية والتعرف على اللاعبين ومتابعتهم بما يتيح لأكاديمية أسباير أن تتعرف على مستوى اللاعبين في قطر عن كثب، وبناء عليه توجه الدعوة للمواهب الواعدة للانضمام لبرنامج كرة القدم الخاص بالأكاديمية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي