استاد الدوحة
كاريكاتير

الصادق: نواجه الريان وهدفنا مواصلة المنافسة على اللقب

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 02 May 2017
  • 3:03 PM
  • eye 467

أعتبر الحبيب الصادق مدرب الغرافة ان فريقه يواجه فريقا صعبا كالريان في ربع نهائي كأس الأمير خصوصا وان مواجهات الفريقين لها خصوصية، غير انه حضر فريقه للمواجهة المرتقبة  على أمل ان يكون في الجاهزية– حدث وصفه -، مضيفا: الغرافة يطمح ككل الفرق للوصول لنهائي كاس الأمير، والمنافسة على لقب هذه البطولة الغالية تماما كما هو حال منافسه الريان الذي قال انه لا يعاني من أزمة حاليا بسبب تراجع نتائجه لأنه فريق كبير والفرق الكبيرة قادرة على العودة سريعا وبقوة، مؤكدا: نعم تفوقنا هذا الموسم على الريان لكن مواجهة الكأس تختلف وعلينا التركيز عليها وستكون تكتيكية أكثر في تفاصيلها.
وتحدث الصادق في المؤتمر الصحفي الخاص بالمواجهة حول تفاصيل عديدة قائلا: ككل الفرق في هذه البطولة نطمح للوصول للنهائي والفوز باللقب، ونواجه فريقا صعبا له تاريخه في هذه البطولة مثل الغرافة، والفريقان تجمعهما خصوصية في مواجهات كأس الأمير، وهما متخصصان في هذه البطولة بالنتائج الجيدة.
وفي إجابة له على تساؤل لاستاد الدوحة..قال: صحيح الموسم الحالي شهد تفوقنا على الريان مثلما هم تفوقنا علينا في الموسم الفائت، لكن تفوقنا يفرض علينا ان نكون في الجاهزية المطلوبة لكي نواصل التفوق خصوصا وان الفرق عادة تصحح من الأخطاء التي ترتكبها وهذا ما سيفعله الريان، والمواجهة ستكون تكتيكية أكثر.
وحول التحضيرات للمواجهة تابع قائلا: منذ ان أنهينا مواجهة مسيمير بدأنا التحضير لهذه المواجهة، وأتمنى ان نكون في  الجاهزية المأمولة، وان يظهر لاعبونا في أفضل حالاتهم خاصة أن لديهم الإصرار الكبير على تحقيق نتيجة ايجابية بالرغم من عدم أكتمال جاهزية بعضهم – أفصح لاستاد الدوحة عن عدم جاهزية المجري نيميت، غير انه قال سيكون ضمن قائمة الفريق -.
وبالنسبة لإستغلال وضع الريان المتراجع أختتم حديثه بالقول: الريان كالفرق الكبيرة يستطيع ان يتجاوز أية أزمة، ولا أعتقد ان الريان يعاني من  أزمة، وأزمته هي رقمية فقط في النتائج، لكنه في المستوى يقدم مردودا جيدا، وهو قادر على النهوض كفريق كبير، ولا أعتقد أن الريان محبط أو سيسلم في المواجهة، بل هو يريد الفوز ومواصلة المنافسة على اللقب، لكننا أيضا نطمح للوصول إلى نصف نصف النهائي ثم النهائي والمنافسة على الكأس، وعلى لاعبينا ان يبذلوا كا ما عليهم بذله ونأمل ان يكون التوفيق حليفنا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي