استاد الدوحة
كاريكاتير

الاتحاد القطري يصدر لائحة الرقابة المالية للاندية 

المصدر: qfa

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 30 April 2017
  • 3:24 PM
  • eye 613

أصدرت اللجنة التنفيذية للاتحاد القطري لكرة القدم لائحة الرقابة المالية على الأندية ، والتي تتضمن قواعد ملزمة فيما يخص الأداء المالي ، وإستقرار وإدارة الأندية ، وكذلك مسؤولياتها ومسؤولية المعنيين فيها .
إضافة إلى مراقبة الآليات المتعلقة بمشاركة الأندية الرياضية بنشاطات كرة القدم المنظمة من قبل الإتحاد ومؤسسة دوري نجوم قطر أو المفوض تنظيمها لأي جهة أخرى من قبلهما .
وكانت الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد قد وافقت – في اجتماعها الأخير الذي عقد بتاريخ 18 إبريل الجاري – على تشكيل لجنة دائمة للرقابة المالية ، وجاء تشكيل لجنة الرقابة المالية بعد انتهاء لجنة النزاهة المالية من وضع اللائحة الخاصة بها .
كما أقامت مؤسسة دوري نجوم قطر بالتعاون مع الاتحاد “ورشة عمل” عن الرقابة المالية للأندية ، لشرح وتفسير اللوائح المالية الجديدة التي من المقرر دخولها حيز التنفيذ مع إنطلاق موسم دوري نجوم قطر 2017/2018.
حيث تعتبر هذه اللائحة ملزمة لجميع الأندية الأعضاء في الإتحاد ، بالإضافة إلى مسؤوليها ولاعبي كرة القدم المحترفين فيها ، والتي تهدف إلى تحديد الضوابط الرقابية اللازمة لضمان حسن الأداء المالي للأندية .
والتركيز على حماية الدائنين في قطاع لعبة كرة القدم والسعي لدعم مبادىء ثبات العلاقات التعاقدية ، بما يحقق مصلحة الأندية ولعبة كرة القدم في قطر بشكل عام.
وتتولى لجنة الرقابة المالية تقييم الإلتزام والإمتثال لأحكام هذه اللائحة وإتخاذ التدابير الإدارية ، ويجوز لها التحقيق في المخالفات المحتملة لهذه اللائـحـة وتعتبر المرجعية الأولى في إتخاذ القرار.
وتتألف لجنة الرقابة المالية من ( رئيس ، نائب الرئيس ، و العدد المناسب من الأعضاء ) وتتولى تعيينهم اللجنة التنفيذية بالإتحاد لمدة أربع سنوات (  يجب أن يكون أحد أعضاء اللجنة على الأقل حاصل على مؤهل قانوني) .
ولا يجوز لرئيس لجنة الرقابة المالية ، ونائب الرئيس وأعضاء لجنة الرقابة المالية أن يكونوا أعضاءً في أي جهاز أو لجان قضائية تابعة للإتحاد أو لمؤسسة دوري نجوم قطر.
وتتضمن اللوائح الجديدة العمل على السيطرة بشكل شامل على آلية الصرف على اللاعبين والمدربين من البداية حتى النهاية، مع العلم بأن هذه اللوائح تحد من الخسائر السنوية والديون على الأندية وتصب لمصلحة التوازن المالي .
وتضع اللوائح المالية الجديدة الأندية أمام مسؤلياتها في هذا الصدد ، حيث أنه لابد من تطوير قدراتها سواء في التعاقدات أو التفاوض مع أندية أخرى أو الوسطاء أو اللاعبين.
وذلك لتأكيد الأفضلية وحفظ وحماية حقوقها، كما تضع الأندية أمام مسؤلياتها للقيام بدورها الإحترافي المطلوب منها لإحترام القواعد المنظمة للعقود والإلتزامات التعاقدية مع اللاعبين والمدربين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي