استاد الدوحة
كاريكاتير

ماجد الخليفي : لخويا استحق اللقب وشكل " الدحيل " صعب تحديده

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 17 April 2017
  • 11:19 PM
  • eye 459

بارك السيد رئيس التحرير الأستاذ ماجد الخليفي لفريق لخويا حصوله على لقب دوري النجوم لهذا الموسم .

وأضاف خلال استضافته في برنامج ( رياضة ) الذي قدمه الاعلامي راشد المهندي من على شاشة تلفزيون قطر هذا المساء : انني انتهز فرصة اللقاء كي أبارك لنادي لخويا حصوله على لقب الدوري وهو يستاهل الفوز، بفارق نقطي وبفارق المستوى عطفا على ادائه الفني الجيد وقدرة فريقه واستقرار جهازه الفني ولاعبيه . وهو الفريق الوحيد الذي تمتع باستقرار واضح  في السنوات الاخيرة ، واستفاد كذلك من الاستقرار الفني والاداري. 

وفي معرض حديثه عن اندماجه مع فريق وعما اذا كان يتمنى ان يحصل لما يتمتع به الناديان من قوة على المستوى المادي والفني قال الخليفي: لو نعود الى البداية فاننا نرى ان تأسيس هذين الناديين فيه ظلم لباقي الاندية كونهما مثلا مؤسستين احداها تنتمي الى وزارة الداخلية والثانية الى وزارة الدفاع، ولديهما ميزانية كبيرة. فاذا كانت الاندية تأخذ ميزانتها من الاتحاد القطري لكرة القدم او من وزارة الثقافة والرياضة فان ميزانيتهما تختلف  كونهما استفادا من ميزانية هاتين المؤسستين . وأستطيع القول ان الاموال والدعم المالي يخلقان فريقا جيدا ولذلك استفادا من هذه الميزانية القوية من خلال التعاقد مع محترفين من مستوى عال واستقطبوا كذلك لاعبين محليين كثر وهذا ما يحصل في باقي دول العالم حيث ان الفريق الذي لديه قدرة شرائية كبيرة يستطيع ان يبني فريقا متمكنا على مدى سنوات.

وعن نادي الدحيل وعن ما اذا كان سيتحول الى ناد اهلي وليس كما كان الامر بالنسبة الى لخويا والجيش , قال السيد رئيس التحرير : يبدو من الصعب الآن قراءة شكل الفريق في الموسم القادم وارى انه لن يحصل على الدعم الذي كان يحصل عليه لخويا والجيش في السابق لان ميزانية " الدحيل "  وكما هو معلن ستكون من وزارة الثقافة والرياضة واكيد ان لخويا سيحصل على اكبر دعم مالي بحكم فوزه بلقب الدوري ولديه عقود يمكت ان تدر عليه بمورد مالي جيد في المواسم القادمة . وأرى ان الدحيل سيكون بلا شك سيكون فريقا محترماً من الخبرة التي اكتسبها ومن ثقافة الفوز والعقود التي ابرمها وبما يمتلك حاليا  من محترفين. 

وهل تفتخر بنادي لخويا ؟ خاصة انه يحقق نتائج ايجابية في دوري ابطال آسيا، نعم انا سعيد مثلما انا سعيد بما يحققه فريق الريان على الصعيد الاسيوي وبل سعيد جدا لانهما في النهاية يمثلان قطر في المحافل الخارجية .

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي