استاد الدوحة
كاريكاتير

صدارة حائرة بين الغرافة ولخويا في دوري الأمل والسد في الملاحقة

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 15 April 2017
  • 10:43 PM
  • eye 498


حطت المنافسات القوية لدوري الأمل لفرق الدرجة الأولى رحالها عند الجولة الرابعة عشرة التي توقف عندها الدوري أسوة ببقية دوريات الفئات السنية الأخرى – الشباب والناشئين والأشبال والواعدين – والتي تعاود انطلاقها الأسبوع المقبل.


ويشهد دوري الأمل الذي يضم فرق النخبة الـ 10 المتأهلة من المرحلة الأولى التصنيفية من بين 18 فريقا كانوا قد تنافسوا على التأهل إلى دوري الدرجة الأولى بالمرحلة التتويجية من الدوري الجارية حاليا، يشهد منافسات قوية يتصدرها تواليا الخماسي " الغرافة ولخويا والسد والعربي والوكرة " الذين يتنافسون على مراكز المقدمة والصدارة مع تفوق للثنائي الغرافة ولخويا بالفارق النقطي عن المنافسين الثلاثة الأخرين وأولهم السد الأقرب لمنافستهما على اللقب.


ووفقا لهذا التنافس القوي بين الفرق الثلاث، بل لنقل الفرق الخمس بإضافة العربي والوكرة، فيمكن القول ان دوري الأمل كما كنا قد وصفناه من قبل هو أقوى دوريات الفئات السنية على الإطلاق في التنافس على لقب الدوري.


هذا وعقب 14 جولة من جولات الدوري وقبيل 4 جولات فقط من النهاية يبدو اللقب أقرب لشريكي الصدارة الغرافة ولخويا بالرصيد النقطي ذاته، مع عدم إغفال احتمال ارتقاء السد إلى قمة الترتيب في حال تعثر الثنائي الغرافة ولخويا خصوصا وهو يبعد عنهما فقط بثلاث نقاط أي بنتيجة مواجهة وحيدة قد تقفز به الى الصدارة في حال خسارة المتصدر وشريكه.


وعلى مقربة من الغرافة المتصدر وشريكه ووصيفه لخويا والسد الثالث يأتي العربي والوكرة وبفارق نقطي ضئيل، فالأول العربي يبعد عن المتصدر ووصيفه بأربع نقاط فقط، والثاني الوكرة بخمس نقاط، وبمقدورهما التقدم في الجولات المقبلة الى المركز الثالث أولا إذا ما تعثر السد بالطبع خصوصا وهما يبتعدان فقط بنقطة ونقطتين عنه.


الجدير بالذكر ان الجولة 14 للدوري شهدت خمس مواجهات أبرزها مواجهة قمة الجولة والدوري بين الغرافة المتصدر ولخويا ثاني الترتيب حينها، وانتهت بفوز لفريق لخويا بثلاث أهداف لهدف ليقفز لخويا بهذا الفوز الى القمة كشريك في الصدارة مع الغرافة بعد ان رفع رصيده الى 33 نقطة متساويا مع الغرافة الذي يتقدم فقط بفارق الأهداف.


وفي مواجهة قمة أخرى قوية بين السد ثالث الترتيب والعربي الرابع تمكن العرباوية من الفوز على السداوية بهدفين لهدف، وتسبب الفوز العرباوي في تعثر السد الذي لو كان خرج فائزا لتقدم كشريك ثالث في الصدارة، غير ان خسارته جعلته يبقى ثالثا، فيما ظل العربي رابعا لكنه تقدم في الرصيد النقطي ثلاث نقاط أخرى ليصبح الفارق بينه ومنافسه السد نقطة فقط.


وتمكن الوكرة خامس الترتيب من تحقيق فوز كبير على السيلية ثامن الترتيب بخماسية بيضاء ليبقى قريبا من فرق المقدمة التي تسبقه، واستطاع الأهلي تعزيز تواجده في المركز السادس بفضل فوزه بهدفين نظيفين على مسيمير تاسع الترتيب.


وكان التعادل الوحيد هو ذلك الذي حصل بين الجيش سابع الترتيب والخور صاحب المركز الأخير وتسبب التعادل في عدم تقدم الجيش للمركز السادس، إذ لو فاز لتقدم بفارق الأهداف عن الأهلي.


هذا وحتى الجولة الرابعة عشرة يتصدر الغرافة الدوري بـ 33 نقطة وبفارق الأهداف فقط عن لخويا، ويأتي السد ثالثا بـ 30 نقطة بفارق نقطة فقط عن الرابع العربي الذي بدوره يتقدم بنقطة أيضا عن الوكرة الخامس، ويأتي الأهلي سادسا بـ 19 نقطة، ثم الجيش سابعاً بـ 17 نقطة، فالسيلية ثامنا بـ 7 نقاط، ومسيمير تاسعا ب 6 نقاط، وأخيراً الخور بنقطة فقط.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي