استاد الدوحة
كاريكاتير

دورة المدربين الآسيوية " A"  تُختتم بالدوحة بمشاركة نجوم الكرة القطرية

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Thu 13 April 2017
  • 2:27 PM
  • eye 471

أُختتمت بمقر إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم  ظهر اليوم فعاليات الدورة  المستوى  A  للمدربين التي نظمها الاتحاد القطري لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي شهدت مشاركة 21 مدربا من الحاصلين على دورة المستوى بي الآسيوية. 

وحضر حفل ختام الدورة فهد ثاني مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم، ونهاد صوقار المحاضر المعتمد بالاتحاد الآسيوي والذي أشرف على تقديم محاور الدورة النظرية والعملية، والمحاضر الآسيوية المساعد يوسف أحمد، وجرى خلال الختام توزيع شهادات تجاوز الدورة على المدربين المشاركين من قبل مدير إدارة التطوير باتحاد الكرة القطري الذي قام أيضا بمنح  المحاضر الآسيوي والمشرف على تقديم محاور الدورة العملية والنظرية نهاد صوقار والمحاضر المساعد يوسف أحمد درع الاتحاد القطري والهدايا التقديرية.

هذا وقد شارك في الدورة المتقدمة A " أ " 21 مدربا هم: سعود غانم – حسن الكواري –فابيو سيزار – أحمد عبدالكريم –علي غلام – فريد المحمودي – مرتضى محمد – حسين مالكي – رضا حسن – عادل عبدالكريم – سامي صلاح الدين – محمد مادبو –عمر الجيلي – يوسف جعفر – مصطفى أدم – أحمد حارس – مبارك رشتيه – عبدالله العلي – اسلام السيد – محمد بدوي – عبدالعزيز العمري.

وأكد مدير إدارة التطوير باتحاد الكرة القطري فهد ثاني في كلمة له خلال حفل الختام  على أهمية دور المدرب في عملية التطوير ورفع مستوى اللعبة بصفته العنصر الأساسي في عملية  التطوير،  وخاطب المدربين المشاركين بالقول:  يجب عليكم كمدربين أن تثقون بقدراتكم وفكركم وفلسفتكم التدريبية فعالم التدريب تحيطه الكثير من الصعوبات وأنتم أقدر على التغلب عليها، وتظل الساحة العملية هي الجزء الأكبر لنشاطكم وترجمة معارفكم التي اكتسبتموها "،  مضيفا: مشاركتكم إضافة  أخرى لخبراتكم  المتراكمة والتي بدورها ستساهم بشكل فعال في بناء شخصيتكم كمدربين، وأعتبر فهد ثاني ان مشاركة نجم المنتخب القطري سابقا فابيو سيزار من الأمور الإيجابية التي اضفت المزيد من التميز للدورة بالإضافة لمشاركة نجوم أخرين، 

 وأكد في كلمته على ان كرة القدم علم ولا يقتصر على فئة معينة ونحن في اتحاد الكرة نسعى دوما في تطوير جانب العلم والمعرفة الفنية لدى الجميع مشيرا في الوقت ذاته الى حرص الاتحاد القطري على تقديم كامل الدعم للمدربين الوطنيين والوقوف جانبهم حتى الوصول الى أعلى المستويات من خلال الحصول على الشهادات التدريبية المتقدمة .

وأشاد بالتعاون المثمر بين الاتحادين الآسيوي والقطري في سبيل الارتقاء بالكوادر التدريبية معربا عن شكره وتقديره للاتحاد الآسيوي على الأشراف وللاتحاد القطري للكرة على التنظيم كما توجه بالشكر للمحاضر الكابتن نهاد صوقار والمحاضر المساعد الكابتن يوسف أحمد على جهودهما المبذولة في رفع مستوى العمل التدريبي من خلال نقل خبراتهم العملية والنظرية للجيل القادم من المدربين. 

بدوره توجه المحاضر الآسيوي نهاد صوقار بالشكر الى الاتحاد القطري لكرة القدم ولمدير إدارة التطوير فهد ثاني على التنظيم المثالي وتسهيل كافة الأمور المتعلقة بالدورة داعيا المدربين الى ضرورة الاستفادة من الجوانب الإيجابية والسلبية التي عايشوها من خلال تعزيز الجانب الإيجابي وتفادي الجانب السلبي مستقبلا، وذكر أن عملية التطوير من خلال تجربته في المنطقة العربية تعتمد على تصحيح العمل التدريبي في الملعب متمنيا للمدربين النجاح في مهامهم المقبلة.

 ومن جانبه تحدث يوسف احمد المحاضر المساعد موجها الشكر لاتحاد الكرة ولإدارة التطوير على دعمها المستمر للمدربين، ولكل من ساهم بجهوده في الإعداد والتنظيم للدورة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي